أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 25/10/2021 11:57 م

تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم وتجريف واعتداءات على المزارعين واقتحام للأقصى

تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم وتجريف واعتداءات على المزارعين واقتحام للأقصى
قوات الاحتلال تجرف خط مياه وطريقا تربط قرى بمسافر يطا جنوب الخليل. (عدسة: مشهور وحواح/وفا)

محافظات 25-10-2021 وفا- واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون، اليوم الاثنين، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

ففي السياق، أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة يعبد جنوب جنين، واعتقلت قوات الاحتلال 13 مواطنًا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، وجدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، وواصلوا اعتداءاتهم على المزارعين خلال موسم قطف الزيتون، في حين جدّدت قوات الاحتلال أعمال التجريف في المقبرة اليوسفية، وأجبرت مواطنًا على هدم منزله ذاتيًا في القدس المحتلة، وهدمت قوات الاحتلال وجرّفت عدة منشآت، وأخطرت بهدم أخرى. 

إصابات في يعبد واقتحامات في المحافظات الشمالية والجنوبية

ففي محافظة جنين، أصيب شاب بالرصاص وعدد من المواطنين بحالات اختناق، مساء اليوم الاثنين، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة يعبد جنوب جنين.

وقالت مصادر محلية لـ"وفا"، إن قوات الاحتلال اقتحمت يعبد وسيّرت آلياتها العسكرية في مركز البلدة، وحي أبو شملة ما أدى الى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ما أدى الى اصابة شاب بالرصاص في يده والعديد من المواطنين بالاختناق.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على الشاب صهيب كمال أبو بكر بعد انزاله من مركبته، كما أصيب الشاب يزيد أبو عابد برضوض بعد دعسه من قبل دورية عسكرية للاحتلال وتم نقلهما بسيارة الإسعاف الى مشفى ابن سينا في جنين.

وذكرت طواقم الإسعاف في يعبد لـ "وفا" أنهم  تعاملوا مع أكثر من عشرين إصابة بالاختناق وقدموا الإسعافات اللازمة للمصابين في مركز الطوارئ.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية بالقرب من الزبابدة والكفير، والجامعة العربية الأمريكية، وعلى الشارع الالتفافي، ودققت في بطاقات المواطنين، واستجوبتهم، ما أدى الى إعاقة تحركات المواطنين في ظل الانتشار المكثف لدورياتها.
كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة ميثلون في خطوة استفزازية، ما أدى الى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي دون أن يبلغ عن أي اصابات.
وفي محافظة الخليل، داهمت قوات الاحتلال عدة منازل بالمحافظة وفتشتها، عرف منها منزل المواطن عماد عزات أولاد محمد، في خربة سلامة ببلدة دورا جنوب غرب الخليل.
وفي السياق ذاته، نصبت قوات الاحتلال، عدة حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول ومدينة الخليل الشمالي جورة بحلص والجنوبي الفحص، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ما تسبب في إعاقة حركتهم.
وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة طمون جنوب طوباس، وفتشت منزل المواطن خضر الطوباسي في البلدة، وعبثت بمحتوياته، بهدف الضغط على نجله لتسليم نفسه، واندلعت  مواجهات  بين الشبان والاحتلال، عقب عملية الاقتحام، دون أن يبلغ عن إصابات.
وفي محافظة بيت لحم، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي البالوع في بلدة الخضر، واقتحمت متجرا لبيع مواد البناء يعود للمواطن محمد حسن ابو صرة، وورشة لتصليح المركبات وأجرت عمليات تفتيش دقيقة داخلها، بينما تم الاعتداء على الشاب لطفي صلاح برش وجهه بغاز الفلفل والاستيلاء على جهازه الخلوي.

وفي محافظة رام الله والبيرة، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدخل قرية ترمسعيا شمال رام الله، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منها.

وفي المحافظات الجنوبية، توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي، شرق بلدة الفخاري شرق محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وشرعت بعمليات تمشيط وتجريف بأراضي المواطنين، تحت غطاء من طائرات الاستطلاع وتخللها إطلاق نار متقطع أجبرت المزارعين على ترك أراضيهم القريبة من المكان، خشية على حياتهم.

اعتقال 13 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 13 مواطنا من مناطق متفرقة من الضفة، بينهم طفلان ومريض بالسرطان.

ففي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين أنس عدنان حمارشة وهو أسير محرر بعد الاعتداء عليه بالضرب، ومصعب بلال حرز الله.

وفي محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال من بلدة الزاوية، الطفلين: ياسر عرفات هيثم شقير، ويزن نعيم قادوس، كلاهما يبلغان من العمر 10 أعوام، بعد أن داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال، المواطن أحمد صلاح أبو عذاب، من مخيم الأمعري، والمعلم عبد الباسط معطان، من مدينة البيرة، رغم خطورة وضعه الصحي، كونه يعاني من مرض السرطان.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من بلدة بيتا، وهم: صلاح بني شمسة، وإياد ذياب، ويحيى ذياب.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب نادر رمزي نادر زاهدة في العشرينات من العمر، من ضاحية إسكان البلدية، في مدينة الخليل.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان من بلدة سلوان، وهم: سيف إبراهيم سمرين، ويحيى زياد شرف، وأمير الكركي. 

مستوطنون يقتحمون "الأقصى" ويهاجمون قاطفي الزيتون في نابلس

وفي القدس المحتلة، اقتحم 148 مستوطنًا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية، قبل ان ينسحبوا من باب السلسلة.

وفي محافظة نابلس هاجم مستوطنون، قاطفي الزيتون على الطريق الواصل بين عقربا ويانون جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني "ايتمار" هاجموا قاطفي الزيتون في الأراضي المحاذية للطريق الواصل بين عقربا ويانون، والمغلق منذ أكثر من 20 عامًا ويمنع على المواطنين سلوكه.

وأضاف ان المستوطنين استهدفوا المواطنين بالغاز، بحماية من جنود الاحتلال، عرف منهم عائلة فيصل عزيز.

وأكد دغلس أن المستوطنين شرعوا بسرقة ثمار الزيتون من أراضي المواطنين بعد الاعتداء عليهم، موضحًا أن الأوضاع في غاية الخطورة في ظل تصاعد هجمات المستوطنين واستهدافهم للمواطنين وممتلكاتهم، مع بداية موسم قطاف الزيتون.

كما سرق مستوطنون، معدات زراعية خاصة بقطف ثمار الزيتون من أراضي بلدة جالود، جنوب نابلس، يستخدمها المزارعون في قطف الزيتون؛ بالقرب من البؤرة الاستيطانية "احياة"، فيما منعت قوات الاحتلال المزارعين من الوصول إلى حقولهم؛ بحجة عدم وجود تنسيق لدخولها.

تجريف في مقبرة اليوسفية وإجبار مواطن على هدم منزله ذاتيًا واخطارات هدم

وفي القدس المحتلة، جدّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أعمال تجريف في المقبرة اليوسفية، الملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وشرعت طواقم بلدية الاحتلال وما تسمى "حماية الطبيعة"، بطمس أجزاء من المقبرة وشواهد القبور، وذلك بعد تدمير عدد منها ونبشها في الأسبوع المنصرم.

كما أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن إسماعيل عرامين من حي وادي الجوز شمال القدس المحتلة على هدم منزله بشكل ذاتي، تفاديًا للغرامات الباهظة التي سيدفعها في حال قيام قوات الاحتلال بهدمه بحجة البناء دون ترخيص.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، فككت قوات الاحتلال الإسرائيلي، غرفًا تعليمية تابعة لمدرسة المالح بالأغوار الشمالية. وداهمت قوات الاحتلال المنطقة، وشرعت بتفكيك غرفة تعليمية، وأخرى تستعمل كعيادة صحية، مساحتهما معا (50 مترا مربعا)، واستراحة للطلبة مساحتها (150 مترا)، واستولت على سياج محيط بالمدرسة، ونصبت حاجزا عسكريا، ومنعت المواطنين من الوصول إلى المدرسة.

وفي محافظة نابلس، أخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بوقف بناء 12 منزلا في قرية دوما جنوب نابلس، بحجة أنها مقامة في مناطق مصنفة (ج).

وفي محافظة الخليل، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خيمة التضامن التي أقامتها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وحركة "فتح"، ولجان الحماية والصمود في قرية المفقرة شرق يطا، لتعزيز صمود المواطنين واستولت عليها.

كما جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خط مياه وطريقا تربط قرى بمسافر يطا، جنوب الخليل.
وأكد منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور لـ"وفا"، أن قوات الاحتلال جرفت خط أنابيب مياه وطريقا ترابية، تربط خلة الضبع بقرية الفخيت ومنها إلى مسافر يطا.
وأضاف أن قوات الاحتلال جرفت الطريق عدة مرات سابقا، بهدف تضييق الخناق على السكان ورواد المسافر، لكن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان أعادت تأهيلها بالتعاون مع مجلس قروي التوانة والمسافر.
وأجرت فرق هندسية تابعة للاحتلال، عمليات مسح وتصوير في أرض المواطن عارف جابر ومساحتها 25 دونما، بمنطقة البقعة مقابل مستوطنة "خارصينا" شرق مدينة الخليل.

ـــ

ع.ح/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا