أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 28/11/2021 05:50 م

فلسطين تشارك بأعمال الندوة الـ 25 لرؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية

القاهرة 28-11-2021 وفا- شاركت دولة فلسطين، اليوم الأحد، بأعمال الندوة الـ25 لرؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية برئاسة رئيس وفد اليمن، اللواء الركن محمد الردفاني، بمشاركة وفود من كافة الدول العربية.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع مسير أعمال رئيس الأركان عميد بسام الجربي، ومدير إدارة التدريب بوزارة الداخلية عميد ركن إحسان حمايل .

وتناقش الندوة التي نظمت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة، دراسة حول "منظومة التدريب الطبي الميداني لمواكبة متطلبات الإسناد الطبي للعمليات المشتركة".

وأكد الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون العربية والامن القومي بجامعة الدول العربية السفير خليل الزوادي، أهمية الدراسة التي يناقشها رؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة بالدول العربية وهي منظومة التدريب الطبي الميداني لمواكبة متطلبات الإسناد الطبي للعمليات المشتركة.

ولفت إلى أن الطب العسكري يلعب دورا هاما في العمليات العسكرية الميدانية وتقديم الدعم والإسناد لكافة افراد الوحدات العسكرية المقاتلة، والمشاركة الفاعلة في القطاعات المدنية اثناء الأزمات والكوارث الطبيعية من اسعافات أولية وإجراء عمليات جراحية ميدانية وتوفير المعدات وآليات طبية واقامة المستشفيات الميدانية.

وأشاد الزوادي بتدخل وتعامل القوات المسلحة بالدول العربية مع جائحة فيروس كورونا المستجد باعتباره خير دليل على الدور الهام الذي تلعبه هذه القوات للتصدي وكيفية ادارة الازمات، مؤكدا أن هذه الدراسة ستساهم في تحقيق التنسيق والتكامل بين مختلف قطاعات القوات المسلحة بالدول العربية وبلوغ الاهداف لتعزيز العمل المشترك.

وأوضح أن مشاركة رؤساء هيئات التدريب بالدول العربية في ندوة اليوم هو دليل على العزم الدؤوب لتعزيز أواصر التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات والخبرات في مختلف المجالات والانشطة العسكرية وتثبيت أواصر المحبة والإخاء بين الاشقاء كما يعكس الاهتمام الكبير التي توليه قيادات القوات المسلحة بالدول العربية من أجل توطيد أسس التعاون للعمل العربي المشترك.

وشدد الزوادي على أن من الأهداف الأساسية لندوات هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية هو إعداد دراسة موحدة تساهم في رفع الكفاءة العسكرية لأفراد القوات المسلحة ودارسي الكليات العسكرية وتمكينهم من تطوير مهاراتهم والتعامل بشكل جيد مع مختلف الظروف، إضافة إلى العمل على رفع قدرات القادة المسؤولين عن التدريب للبحث وتطوير الاساليب في كافة المجالات، وهو ما ينعكس بالإيجاب على أفراد القوات المسلحة من خلال غرس روح الفريق بين أفراد الوحدات العسكرية للعمل بشكل منسجم ومتكامل.

ـــ

 م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا