الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 29/11/2021 06:16 م

لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا: معرض تراثي في سفارة دولة فلسطين ببيروت

بيروت 29-11-2021 وفا- أقامت دائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية، اليوم الاثنين، معرضاً ثقافياً تراثياً فلسطينياً في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات في مقر السفارة، إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وحضر افتتاح المعرض، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" آمنة جبريل، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت العميد سمير أبو عفش، وعضو إقليم حركة فتح في لبنان آمال الشهابي وممثلو المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية.

وأشار أمين سر المكتب الطلابي المركزي في لبنان نزيه شما، في كلمة باسم سفير دولة فلسطين أشرف دبور، إلى أن هذا التضامن هو تأكيد دولي لحقوقنا المشروعة التي عمدت بدماء الشهداء وتضحيات الأسرى والجرحى، وتكريس حقوق أبناء شعبنا التي ثبتها قائد مسيرتنا الرئيس محمود عباس في كافة المحطات وفي خطابه الأخير في الأمم المتحدة.

بدوره، أكد ممثل دائرة الشباب في سفارة فلسطين مصطفى حمادة ان العالم يحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت أطول احتلال يرفض رسم خارطة جغرافية لكيانه، ويسعى بكل ما أوتي من إجرام وظلم وعنجهية لفرض أمر واقع.

وشدد على أن مئات آلاف الشهداء والجرحى راحوا ضحية الإرهاب الممنهج الذي تمارسه إسرائيل منذ ما قبل عام 1948، وجعل من ثلثي الشعب الفلسطيني يعيش تجربة الأسر.

وأشار الى ان ابناء شعبنا في القدس يتم التضييق على اعمالهم وأرزاقهم لدفعهم لمغادرة المدينة، وتُجرَّف أحياؤهم ومنازلهم كما في الشيخ جراح وتل الهوى وسلوان وغيرها، ولا يختلف المشهد في محافظات الوطن الشمالية التي تواجه التمدد البنياني للمستوطنات، والجنوبية حيث لا تزال غزة ترزح تحت حصار يضيّق عليها كافة مناحي الحياة الكريمة لأبنائها.

وأكد حمادة ان شعبنا أخذ عهد الآباء والاجداد بالتصدي حتى الشهادة دفاعا عن ارضنا ووطننا، وبالقبض على جمرة حقنا بالعودة الى هذا الوطن المفدى وكسر قيد اللجوء والشتات، معبراً عن اعتزازنا بالشعوب والمنظمات والمؤسسات التي وقفت ولا تزال الى جانب قيم الحق والعدالة وتدافع عن اطفالنا وعن ابناء شعبنا كما تدافع عن فلسطين وحقها بالحرية والاستقلال.

وطالب بحشد الطاقات والامكانات على كافة المستويات والمساهمة في إعلاء صوت الحق والدفاع عن القدس وفلسطين، مؤكداً ان سلامة لبنان من سلامة فلسطين وتعافيه هو إسناد لفلسطين.

وتخلل الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن تاريخ فلسطين والمجازر التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا منذ النكبة، كما جرى افتتاح معرض ثقافي وتراثي ضم مطرزات فلسطينية واشغالا يدوية وحرفية ونحاسيات ورسوما على الزجاج والملابس وخشبيات، ومأكولات فلسطينية شعبية، أشرف على انجازها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومكتب المرأة الحركي ومركز التراث الفلسطيني ومركز الامل للمسنين ومركز توابل للتراث الفلسطيني.

ـــ

/ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا