الرئيسية قصص مصورة تاريخ النشر: 20/05/2021 11:32 ص

حين تفقد الحيطان ذاكرتها..

رام الله 20-5-2021 وفا- معن ياسين

يمحو الاحتلال بعدوانه ذاكرة المكان، فيتخذ من ذلك منهجا في حربه على قطاع غزة، ويتعمد شطب جزء من معالم الشوارع والأمكنة التي يحفظها أبناء البلد جيدا.

في كافة أماكن تواجدهم، يتابع الفلسطينيون بشكل عام والغزيون بشكل خاص، ما يجري في قطاع غزة ويعيشون لحظات الخوف والتهديد المستمر بتواصلهم مع عائلاتهم التي تحت القصف.

الكاتب خالد جمعة الذي غادر قطاع غزة ويقيم في مدينة رام الله منذ عدة سنوات، يعيش للمرة الثانية العدوان الإسرائيلي على غزة بعيدا عنها.

على مدار الساعة، وبقلق شديد، يتابع جمعة القصف الإسرائيلي، وعندما يصحو من النوم، يسارع إلى تفقد صفحات أهله وأصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي. أكثر ما يهمه متى كان آخر ما نشروه بغض النظر عمّا نشر، لكي يتأكد أنهم ما زالوا على قيد الحياة ولم يخطفهم الموت.

ــ


مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا