الرئيسية الارشيف تاريخ النشر: 14/03/2020 03:22 م

زفاف مؤجل .. ومأدبة الغداء للمحجورين

 

بيت لحم 14-3-2020 وفا- عنان شحادة

"لم أتردد للحظة واحدة بتأجيل مراسم حفل زفافي إلى إشعار آخر، حفاظا على سلامة  الأهل، وتماشيا مع الظروف التي فرضها انتشار فيروس كورونا على شعبنا الفلسطيني، وشعوب المنطقة والعالم".

كان من المقرر أن يتمم العريس يوسف عادل أبو زنيد (23 عاما)، من مخيم شعفاط شرق مدينة القدس، اليوم السبت، حفل زفافه ويدخل برفقة عروسه إلى القفص الذهبي، إلى أنه آثر على نفسه، وأعلن تأجيله إلى وقت لاحق.

"منذ تسعة أشهر خلت، بدأت انا وعروسي بالتحضير لهذا اليوم، جهزنا منزلنا بالكامل، واتممنا جميع الحجوزات: قاعة الفرح ومصففة الشعر، ووزعنا بطاقات الدعوة، وأشرفنا على كل التفاصيل صغيرها وكبيرها، إلا أن الظروف كانت أقوى من الجميع، فلا يمكن لي أن أفرح وغيري يعيش العذابات"، يقول أبو زنيد في حديث لـ"وفا".

"طرحت موضوع تأجيل الفرح على والدي، فكان رده إيجابيا ووافقني الرأي، وبعدها جلست العائلتان واتخذتا قرارهما النهائي بتأجيل حفل الزفاف، على أن يتم التبرع بكافة مكونات مأدبة غداء العرس للمحجورين وعائلاتهم وللأهالي في بيت لحم"، يضيف أبو زنيد.

وصلت مركبة من مخيم شعفاط محملة باللحوم، التي كان من المفترض أن تطهى في حفل الزفاف لإطعام المدعوين، الى منطقة الكركفة وسط بيت لحم وتحديدا إلى مقر لجنة الزكاة فيها، الذي تحول الى مستودع للمساعدات القادمة من داخل المحافظة وخارجها، لدعم وإسناد الأهالي، الذين يعيشون في حالة طوارئ، وإغلاق منذ الخامس من الشهر الجاري .

وبدلا من أن ينشغل العريس ووالده وأقرباؤهما بتجهيز أنفسهم لحفل الزفاف، انهمكوا بإنزال اللحوم والأرز وعبوات المياه والمشروبات الغازية، ونقلها الى داخل المستودع.

والد العريس عادل (48 عاما)، الذي يشغل نائب أمين سر حركة فتح إقليم القدس قال، كان من المفترض أن أفرح بزفاف ابني اليوم، لكن وبناء على القرار الوطني بإغلاق القاعات والنوادي وكل أماكن التجمعات حفاظا على أرواح أبناء شعبنا، قررنا تأجيل زفاف نجلي الى إشعار آخر، وتحويل كل لوازم غداء العرس للمدعوين الى بيت لحم كمساهمة بسيطة لدعم الاخوة الذين يعيشون في حالة طوارئ والتزامهم منازلهم لمواجهة وباء "كورونا".

وأعرب أبو زنيد عن ارتياحه للتبرع بمستلزمات مأدبة العرس، وقال: "انا اليوم مرتاح جدا وسعيد وكأنني احتفل بزفاف ابني، الشعور بهموم ومعاناة الاخرين، اهم من فرحة فردية، الحمد لله على كل شيء".

العريس يوسف أكد أنه لم ولن يندم على تأجيل فرحه، واعتبر أن فرحته تمت بملامسة هموم أبناء وطنه، وقال: "أشعر ان الفرحة عمت على الجميع، وكأن الفرح قد تم".

عضو لجنة اسناد الطوارئ، رئيس لجنة زكاة بيت لحم يوسف طقاطقة، قال: "هذا الموقف النبيل دلالة واضحة على الحس الوطني الذي يتسلح به كل مواطن فلسطيني، والذي برهن أنه في خندق واحد مع قيادته الحكيمة في مواجهة هذا الوباء" .

ـــــــــــ

ع.ش/ م.ج

اقرأ أيضا