أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 18/10/2020 01:59 م

مسار بيئي في "إبزيق" شرق طوباس رفضا لخطة الضم 

طوباس 18-10-2020 وفا- شارك عشرات المواطنين، اليوم الأحد، من بينهم منتسبون للجان الشبيبة الثانوية من عدة محافظات، في مسار بيئي، وفعالية مساعدة المزارعين في قطف الزيتون، في خربة "إبزيق" شمال شرق طوباس، رفضا للضم، والتطبيع مع الاحتلال.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف: "جئنا إلى "ابزيق" المنطقة المهددة بالاستيلاء عليها والترحيل، لنبعث رسالة مفادها أننا موجودون في كل الأراضي الفلسطينية المهددة وسندافع عنها".

وأشار إلى أن فعالية قطف الزيتون التي تلت المسار البيئي هي للوقوف مع المزارع الفلسطيني، الذي هو عنوان الصمود في أرضه، ومن خلال هذه الفعاليات نؤكد عروبة الأرض، وفلسطينيتها".

بدوره، قال نائب رئيس لجنة الشبيبة الثانوية في مفوضية التعبئة والتنظيم، عبد الفتاح دولة، "إن هذا المسار بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، هو امتداد لحملة أطلقت اليوم من قبل تجمع  (BDS) في جنوب افريقيا  للمشي من أجل حرية فلسطين، ورفضا لمشاريع الضم، والتطبيع مع الاحتلال".

وأضاف، "اخترنا خربة "ابزيق" المهددة بالمصادرة، لنوصل رسالة أن هذه الأرض فلسطينية، وتأكيدا على رفضنا لمشروع الضم الإسرائيلي، ولنخاطب أحرار العالم أننا سنواجه كل المشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية".

ـــــــــــــ 

ح.ح 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا