أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 21/10/2020 12:00 م

الشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة شابة داخل منزلها في قلقيلية

 

قلقيلية 21-10-2020 وفا- بدأت الشرطة عملية البحث والتحري، وباشرت النيابة العامة اجراءات التحقيق في ظروف وملابسات وفاة شابة تبلغ من العمر 24 عاما، اليوم الأربعاء، في منزلها الكائن في بلدة النبي الياس شرق مدينة قلقيلية.

وذكر الناطق الاعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أنه فور ورود اتصال لغرفة عمليات الشرطة في قلقيلية حول وجود جثه لمواطنة في أحد المنازل ببلدة النبي الياس شرق قلقيلية، تم تحريك قوة من المباحث للمكان وابلاغ  النيابة العامة المختصة التي انتقلت لموقع الحادثة، وقامت باجراءات الكشف اللازمة، وقرر رئيس النيابة إحالة الجثة الى معهد الطب العدلي، لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.

من جهتها، أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أنها ماضية مع شركائها في مجال توفير الحماية للأسرة من العنف، وعاقدة العزم على التصدي للعنف الأسري بكافة أشكاله.

وأدانت الوزارة، في بيان، الجريمة البشعة التي وقعت اليوم، باقدام أحد الأشخاص على قتل زوجته الحامل في العشرينات من عمرها، وأم لطفلين بقلقيلية.

وشددت على أنها وبالتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية والمؤسسات الشريكة في منظومة الحماية ستستمر في متابعة العمل من أجل حماية النساء ببناء منظومة حماية الأسرة من العنف باقرار القانون.

بدورها، أعربت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينة عن قلقها من جريمة مقتل الشابة الحامل، مؤكدة أن ما جرى جريمة جديدة تؤكد مدى الحاجة لتكاتف الجهود على المستويات كافة، بما فيها مكونات النظام السياسي، والأحزاب، والقوى، ومؤسسات المجتمع المدني، واتخاذ كافة التدابير والاجراءات بخطوات ملموسة لحماية المرأة الفلسطينية.

وأكدت ان حق المرأة في الحياة هو حق انسان تضمنته كل الشرائع والمواثيق الانسانية، ولا يمتلك اي شخص او جهة انتزاع هذا الحق باي حال من الأحوال.

ــــــــــ

س.ك

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا