الرئيسية محلية تاريخ النشر: 27/10/2020 10:31 ص

الرجوب: ردة فعل المجتمع الدولي على مبادرة الرئيس ستساعدنا في التأسيس للمرحلة المقبلة

 

رام الله 27-10-2020 وفا- أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب اهمية التجاوب الكبير من قبل جميع اعضاء مجلس الامن في الجلسة المفتوحة أمس في المنظمة الاممية، فيما يخص مبادرة الرئيس محمود عباس بالدعوة الى عقد مؤتمر دولي بداية العام المقبل، مشيرا الى ان ردة فعل المجتمع الدولي من خلال اعضائه كانت فوق المتوقع، وهو ما سيساعدنا في التأسيس للمرحلة المقبلة.

وأوضح الرجوب في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الثلاثاء، ان ما حصل هو رسالة للادارة الاميركية واسرائيل ولكل المترددين في العالم بأنه آن الأوان لمواجهة العدوان الاسرائيلي أحادي الجانب ليس فقط على فلسطين، وارضها، ومقدساتها، وإنما على الشرعية الدولية، وعلى مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها ومبدأ حقوق الانسان.

واعتبر أن ردة الفعل في مجلس الأمن على مبادرة سيادته المعقولة والمنطقية والعملية هي رسالة للادارة الامريكية الحالية والحكومة الاسرائيلية، مشيرا الى ان الكرة الآن في ساحة الامين العام للامم المتحدة ليستكمل مشاوراته والاعداد لبداية العام القادم، مع امكانية وجود ادارة امريكية جديدة.

وشدد الرجوب على ان الفترة الزمنية التي اعطيت لكل الاطراف الفاعلة في الشرق الاوسط أو في مجلس الأمن لبداية العام المقبل ممكن ان تساعد في الإعداد المحكم لهذا المؤتمر.

ــــــــــ

س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا