الرئيسية محلية تاريخ النشر: 22/11/2020 01:02 م

"وفا" تختتم دورة في "البروتوكول والإتيكيت"

"وفا" تختتم دورة في "البروتوكول والإتيكيت"

 

رام الله 22-11-2020 وفا- اختتمت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، بالشراكة مع مركز فلسطين لأبحاث الأمن القومي اليوم الأحد، دورة "البروتوكول وفن الاتيكيت"، للمدراء العامين في مؤسسات الاعلام الرسمي.

وكرمت "وفا" خلال الدورة، التي استمرت على مدار 3 أيام، نخبة من المدربين في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومركز "مسارات"، لمشاركتهم في تدريبات سابقة في إطار الشراكة بين الوكالة والمؤسسات الوطنية.

وقال المشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف في كلمته خلال اختتام الدورة، إن عملية التدريب وبناء القدرات يشكلان أهمية كبيرة في مسيرة النهوض بالإنسان والمؤسسات، وهو ركيزة أساسية في بناء مؤسسات الدول، وهذا ما نحن بأمس الحاجة إليه في فلسطين، موضحا "أن هناك فهما خاطئا حول مفهوم التدريب وأهميته، فهو يشكل ضرورة وحاجة ملحة، فالتدريب غير مرتبط بالموقع أو العمر، فالأهمية تكمن في الاستفادة من خبرات ومهارات الآخرين، وكل ما هو جديد في عصر يشهد تطورا سريعا في شتى المجالات وخاصة الاعلام".

ولفت الى أن المعارف والمهارات في هذه الدورة لها أهمية لدى العاملين في الاعلام الرسمي، كون في كثير من الأحيان الخطأ في البروتوكول يترتب عليه مواقف سياسية بين الدول، وبناء على ذلك، من الضروري أن يكون هذا سائدا وممارسا في مؤسسات دولة فلسطين.

من جهته، أكد نائب رئيس معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي اللواء حابس شروف أهمية أن يكون لدينا بروتوكول فلسطيني لجميع مؤسسات الدولة، ضمن برنامج شامل.

وأشار إلى أن التدريب يهدف الى تعديل وتغيير السلوك، وأن يتم تطبيق مضمونها خلال العمل اليومي في مؤسساتنا.

بدوره، أكد مدير عام التدريب والتطوير في "وفا" عدنان نعيم، أن المشاركين في المستوى الأول من الدورة أظهروا من خلال التقييمات أهميتها، وأنه سيصار إلى التطرق إلى مجالات اشمل خلال المستوى الثاني من التدريب في هذا المجال، والذي سيعقد مستقبلا، باشراف وتدريب الخبير في البروتوكول وفن الاتيكيت، سعيد تيتان، الذي قدم خلال المستوى الأول من الدورة اهم ما يحتاجه العاملون في الاعلام الرسمي من مهارات في هذا المجال. 

وعبر نعيم عن شكره للوزير عساف الذي يدعم مسيرة التدريب وبناء القدرات في مؤسسات الاعلام الرسمي، ايمانا منه بأن الاستثمار في التدريب له عائد على مسيرة العمل وتطوره، اضافة للمؤسسات الوطنية الشريكة في انجاح الدورات التي عقدتها الوكالة خلال الاشهر الماضية رغم جائحة كورونا.

وأكدت مدير عام مركز الابداع التكنولوجي في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رانية جابر أهمية الشراكة مع "وفا"، وبناء القدرات في مجال توظيف التكنولوجيا في انجاز العمل خلال "كورونا"، بما يعزز العمل المؤسسي والسير قدما في تقديم الخدمات.

 وعبرت عن حرص الوزير إسحق سدر على تطوير هذه العلاقة في مجالات أكثر تخصصية في قطاع تكنلوجيا المعلومات لتستفيد منها قطاعات الوكالة على اختلاف مهاما.

وفي ختام الدورة تم توزيع الشهادات على المشاركين من مؤسسات الاعلام الرسمي "وكالة وفا، وهيئة الإذاعة والتلفزيون، وجريدة الحياة الجديدة"، وعلى المدربين من مركز الابداع التكنولوجي، الذين قدموا تدريبا في مجال تقنيات التواصل والعمل عن بعد، ومن مركز مسارات لتقديم ورشة تدريبية في التواصل الاستراتيجي بعنوان "البروباغندا في الصورة والفيلم القصير".

ــــــ

ع.ح/س.ك

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا