أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 29/11/2020 09:32 م

المالكي يستقبل نظيره السويسري في زيارة رسمية لدولة فلسطين

رام الله 29-11-2020 وفا- استقبل وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الأحد، في مقر الوزارة برام الله، وزير الخارجية السويسري اغناسيوس قسيس، في زيارة رسمية إلى فلسطين، ويفتتح منتدى رجال الاعمال الفلسطيني السويسري.

ورحب المالكي بالوزير الضيف والوفد المرافق له، خاصة وأن الزيارة تأتي في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، آملا من سويسرا تطوير علاقاتها المميزة مع فلسطين لجهة الاعتراف بدولة فلسطين.

وأكد المالكي تقديره لموقف سويسرا الثابت في دعم القضية الفلسطينية من خلال التصويت على عديد القرارات في الأمم المتحدة ومنظماتها المختصة، أو في أوجه الدعم السياسي والمالي للسلطة، أو في استمرار اظهارها الاهتمام الخاص لدعم كل الجهود المبذولة للوصول إلى سلام فلسطيني إسرائيلي، أو في الاستمرار بدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، مذكرا أن سويسرا أقرت مؤخرا تخصيص مبلغ 44 مليون دولار لدعم الاونروا للعامين المقبلين.

وأطلع المالكي الوزير الضيف على طبيعة الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة وما تقوم دولة الاحتلال من إجراءات وسياسات تهدف إلى منع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة والمتواصلة جغرافيا ضمن حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها، واستمرار إسرائيل بتنفيذ سياسة الضم والاستيطان والاستيلاء على الأراضي، في محاولة لتدمير امكانية حل الدولتين.

وتطرق إلى الأوضاع في المنطقة عموما كنتيجة لقرارات التطبيع التي أقدمت عليها بعض الدول العربية وموقف دولة فلسطين منها، إضافة إلى توقعات فلسطين من الإدارة الأميركية الجديدة واستعداد دولة فلسطين لإعادة الاتصالات مع الإدارة الجديدة بناء على الالتزامات التي أعلنت عنها نائب الرئيس المنتخب بخصوص فلسطين والتي تظهر عودة إلى المواقف الأميركية التقليدية من القضية الفلسطينية.

وبين المالكي لنظيره استعداد دولة فلسطين للعودة للمفاوضات على أساس المرجعيات الدولية المعتمدة، من شرعية دولية وقرارات أمم متحدة، وقانون دولي واتفاقيات موقعة، مؤكدا أهمية الدعوة التي وجهها الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي لتشكيل مرجعية متعددة من أجل توفير المناخ المناسب للعودة إلى المفاوضات وفق المرجعيات الدولية المعتمدة.

من جهته، أشاد الوزير السويسري قسيس بالعلاقات الجيدة والطيبة التي تربط بلاده بفلسطين، وكشف عن خطة التنمية السويسرية لمنطقة الشرق الاوسط، خاصة فلسطين، ودعم خلق وتوفير فرص عمل للشباب، إضافة للتعاون في مجال الابتكار ونقل التكنولوجيا، والتعليم والزراعة، وغيرها من مجالات التعاون المشترك.

وأبدى استعداد بلاده لدعم الجهود الدولية لعودة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لطاولة المفاوضات، مؤكدا رغبة سويسرا في تقوية العلاقات التجارية مع دولة فلسطين، وافتتاح منتدى رجال الأعمال المشترك إنما تأكيد على ذلك.

ـــــــــ م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا