أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 13/05/2021 12:37 ص

رؤساء البرلمانات العربية يطالبون المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوضع حد لجرائم الاحتلال

عمان 13-5-2021 وفا- طالب رؤساء البرلمانات العربية، المجتمع الدولي، وهيئة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، بالتدخل العاجل من أجل وضع حد نهائي لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاجرامية غير الإنسانية.

وجدد رؤساء البرلمانات العربية في البيان الختامي الذي صدر عن اجتماع طارئ دعا له رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات، مطالبتهم بإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، التي تُنكر ما أبرم من اتفاقيات، وتنتهك قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتها القانونية، بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال، وإنهاء جميع الاعتداءات والممارسات الإرهابية.

وأكد البيان الختامي للاتحاد البرلماني العربي، دعم رؤساء البرلمانات والمجالس العربية للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وشددوا على أهمية دور المملكة صاحبة الوصاية في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس للحفاظ على الحرم القدسي ضد الخروقات والاعتداءات الإسرائيلية واحتراماً للوضع التاريخي القائم والاتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص.

وأعرب رؤساء البرلمانات والمجالس العربية، عن وقوفهم بكل الإمكانات إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، ودعمهم المستمر لقضية العرب المركزية والمحورية، إلى أن يتمكن الشعب الفلسطيني الشقيق من إقامةِ دولته الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس.

وكان أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني محمد صبيح دعا في كلمة المجلس أمام رؤساء البرلمانات العربية إلى اتخاذ قرارات عملية جادة في وجه العدوان الإسرائيلي على شعبنا، ومعاقبة المعتدي أمام الجنائية الدولية على جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها، من القتل بدم بارد، وهدم المنازل، وتهجير المقدسيين والعدوان على المقدسات، وفي مقدمتها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة.

كما دعا إلى اتخاذ قرارات تؤسس لتجميد عضوية "الكنيست" الإسرائيلي في الاتحاد البرلماني الدولي نتيجة قوانينه العنصرية المخالفة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وبحث أوراق اعتماد دولة إسرائيل في الأمم المتحدة وتجميدها لمخالفتها ميثاق المنظمة الدولية وقرارتها، وممارستها إرهاب الدولة بحق الشعب الفلسطيني.

وطالبها بتنفيذ قرارات الاتحاد البرلماني العربي الخاصة بمدينة القدس، وإلزام حكوماتها بتنفيذ قرارات القمم العربية تجاه فلسطين والقدس والإيفاء بالتزاماتها المالية والسياسية والإعلامية خاصة في هذه الظروف الصعبة والحرجة.

وأكد صبيح أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ورئيسها وقادتها العسكريين والأمنيين يتحملون المسؤولية الكاملة عن الجرائم التي ارتكبت وترتكب على أرض فلسطين وضد الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن نفسه وأرضه ومقدساته بصدور وسواعد أبنائه العارية.

ـــــ

م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا