أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 18/05/2021 11:22 ص

فعاليات تضامنية مع شعبنا في عدد من المدن الدنماركية

كوبنهاجن 18-5-2021 وفا- شهدت عدة مدن دنماركية، وقفات ومسيرات وفعاليات تضامناً مع فلسطين، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل.

ونظمت مجموعة فلسطين في حزب اللائحة الموحدة والجمعيات الفلسطينية مظاهرة في كوبنهاجن وشيلاند تحت شعار (73 عاما من التطهير العرقي وتحيا فلسطين) احياء لذكرى النكبة ووقفة تضامنية حاشدة، ولدعم صمود شعبنا في القدس وغزة والضفة واراضي الـ 48 بصمودهم ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين، وبحضور سفير دولة فلسطين مانويل حساسيان ومسؤول لجنة فلسطين بحزب اللائحة الموحدة يورن مورتنسن، بمشاركة كبيرة من الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية والأصدقاء والمتضامنين الدنماركيين.

رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واللافتات والشعارات المنددة بالاحتلال، والمؤيدة لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال،  واختتمت الوقفة بالأغاني الوطنية الفلسطينية من قبل مجموعة فنانين فلسطينيين.

وفي مدينة أودنس، نظمت الجمعيات الفلسطينية وقفة تضامنية، بمشاركة من الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية، والأصدقاء والمتضامنين الدنماركيين، وجه خلالها رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في فلسطين المطران عطالله حنا كلمة للمشاركين، وطالبهم بالاستمرار في تنظيم الفعاليات الداعمة للقضية الفلسطينية.

كما شهدت مدينة آرهوس مسيرة بالمشاعل، ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية، وصدحت الحناجر بالهتافات المؤيدة لنضال الشعب الفلسطيني والمنددة بالاحتلال، نظمها الشباب الفلسطيني في المدينة

كما أحيت الجمعيات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في كوبنهاجن وشيلاند ولجنة فلسطين في حزب اللائحة الموحدة الذكرى الـ73 للنكبة، بندوة سياسية عبر تقنية زوم، بمشاركة السفير حساسيان، وعضو المجلس الوطني سهيل الناطور من لبنان، وعضو البرلمان الدنماركي كريستيان يول عن حزب اللائحة الموحدة. 

واكد حساسيان أن النكبة ما زالت مستمرة، والاحتلال مستمر في انتهاج سياسة التهجير القسري، وتحدث عن معاناة شعبنا في ظل الاحتلال من الاستيلاء على الأراضي والمنع من حرية الحركة، مشددا على ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ووقف العدوان على غزة والقدس وانهاء الاحتلال الإسرائيلي، والحكومة الدنماركية باتخاذ موقف واضح من الاحتلال يفضي الى التزامه بالمعايير والمواثيق الدولية. 

بدوره، تحدث الناطور حول هبة القدس وانتقالها الى مدن فلسطين التاريخية، مؤكدا أن النكبة ما زالت مستمرة، والاحتلال يمارس التهجير القسري للفلسطينيين.

من جهته، تحدث يول عن الدور الذي يقوم به حزب اللائحة الموحدة في العمل البرلماني لدعم القضية الفلسطينية، وآخرها توجيه استجواب لوزير التنمية والتطوير حول الاستعانة بشركة فرنسية لصيانة السكك والقطارات تتعامل مع المستوطنات غير الشرعية.

وفي مدينة آلبورغ، نظمت الرابطة الفلسطينية وقفة تضامنية مع القدس وغزة، بمشاركة أبناء الجاليات العربية والإسلامية، والمتضامنين الدنماركيين. 

رفع المشاركون الاعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بجرائم الاحتلال، وشعارات تؤيد نضال الشعب الفلسطيني وتؤكد حقوقه الوطنية في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين كما أقرتها القرارات الدولية.

ــــ

م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا