أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 18/05/2021 01:52 م

4 شهداء وعشرات الإصابات بالرصاص خلال قمع الاحتلال مسيرات منددة بالعدوان الاسرائيلي على شعبنا

 4 شهداء وعشرات الإصابات بالرصاص خلال قمع الاحتلال مسيرات منددة بالعدوان الاسرائيلي على شعبنا
جانب من المسيرات والمواجهات مع الاحتلال

 

رام الله 18-5-2021 وفا- قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات جماهيرية حاشدة وغاضبة انطلقت في محافظات الضفة الغربية وأراضي عام 48، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل ضد أبناء شعبنا، ما ادى الى استشهاد 4 مواطنين وأصابة العشرات بالرصاص الحي والمغلف بالمطاط والغاز السام والمدمع.

الصحة: 130 إصابة بالرصاص بينها 8 خطيرة وصلت مراكز العلاج

وفي السياق، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مجمل الاصابات التي نقلت لمراكز العلاج في الضفة الغربية حتى الساعة ٥:٣٠ من مساء اليوم، بلغت 110 إصابة بالرصاص بينها 6 إصابات خطيرة، وذلك على النحو التالي:

رام الله: 64 إصابة، بينها 6 إصابات خطيرة.

بيت لحم: 9 إصابات بينها إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في العين.

الخليل: 5 إصابات

نابلس: 25 اصابة

سلفيت: 7 إصابات

طولكرم: 7 إصابات

جنين: 4 اصابات اثنتان منها خطيرة

مسيرة حاشدة وعشرات الاصابات في رام الله

ففي رام الله، انطلقت مسيرة شارك فيها الآلاف، ورفع المشاركون خلالها الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بعدوان وجرائم الاحتلال، ورددوا الهتافات والأهازيج الوطنية.

وانتهت المسيرة التي جابت شوارع المدينة، عند مدخل البيرة الشمالي، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة عند حاجز "بيت ايل" العسكري، أصيب خلالها، حتى إعداد هذا الخبر، عدد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع.

 وفي تطور لاحق، استشهد الشاب محمد اسحق حميد (25 عاما)، وأصيب 50 آخرون على الأقل، برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي، والعشرات بالاختناق خلال المواجهات المندلعة قرب مدينة البيرة.

وقالت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، إن الشهيد حميد من بلدة بيت عنان شمال غرب القدس، وصل إلى مجمع فلسطين الطبي بحالة حرجة جدا، ومصاب بالرصاص الحي في الصدر.

وأفاد مراسلنا، بأن جنود الاحتلال المتواجدون على حاجز العسكري في محيط مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي البيرة، أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديدا بالعدوان على شعبنا.

وأضاف أن الاحتلال استهدف مركبة إسعاف فلسطينية بالرصاص الحي بشكل مباشر، أثناء قيامها بواجبها الانساني في تقديم الإسعاف للمواطنين.

اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بدرس

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في قرية بدرس غرب رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال المتمركزين خلال السياج الفاصل بين أراضي القرية وأراضي عام ٤٨ أطلقوا وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع اتجاه المواطنين.

وأشارت المصادر إلى أنه سبق المواجهات مسيرة جماهيرية جابت شوارع القرية تضامنا مع قطاع غزة.

اندلاع مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في قرية النبي صالح

 واندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الثلاثاء، عند مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال اطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، حتى اللحظة.

وأشارت المصادر إلى أن الاحتلال أغلق البوابة الحديدية المؤدية إلى القرية والقرى المجاورة، ومنع مركبات المواطنين من الدخول أو الخروج.

نابلس: المئات يشاركون في مسيرة مركزية منددة بالعدوان على شعبنا

وشارك مئات المواطنين، في مسيرة مركزية انطلقت من وسط مدينة نابلس، ضد العدوان الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا.

وحمل المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني وصورا الشهداء، واللافتات المناوئة للاحتلال، والمنددة بجرائمه، وأخرى تحيي صمود أهالي القدس وغزة.

وردد المشاركون الهتافات الغاضبة، والداعية إلى الوحدة الوطنية ورص الصفوف، وأرسلوا التحيات لأطفال غزة

وفي تطور لاحق، أصيب 25 مواطنا على الأقل بينهم صحفي، مساء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط مدينة نابلس.

وأكد مدير مستشفى رفيديا قاسم دغلس، لـ"وفا"، أن 25 إصابة بالرصاص الحي وصلت إلى المستشفى، غالبيتها في الأطراف السلفية، فيما ذكرت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، أن الصحفي جمال ريان أصيب برصاص الاحتلال في القدم خلال تغطيته المواجهات قرب حاجز حوارة جنوب نابلس، نقل إثرها للمستشفى.

إصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيتا وحوارة

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال فوق جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب محافظة نابلس.

وقال أمين سر حركة فتح في بيتا منور بني شمسة إن مواجهات اندلعت بالقرب من جبل صبيح، وسط إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق.

وقرب حاجز حوارة جنوب نابلس، أكدت مصادر محلية اندلاع مواجهات وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وإصابة عدد من الشبان بالاختناق.

الاحتلال يقمع مسيرة سلمية في قلقيلية

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسيرة سلمية في قلقيلية، منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا.

وقال شهود عيان لـ"وفا" إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة عند الشارع الواصل بين قريتي الفندق وحجة شرق قلقيلية، واطلقوا باتجاههم الأعيرة النارية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز، ورشوهم بالمياه العادمة.

ولم يبلغ عن اعتقالات أو إصابات في صفوف المواطنين حتى اللحظة.

وفي السياق ذاته، أعاق جنود الاحتلال، عمل طاقم تلفزيون فلسطين، خلال تغطيته اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة.

وذكر مراسل تلفزيون فلسطين في قلقيلية احمد شاور، أنّ عددًا من الجنود هاجموا الطاقم والمرافقين له، وحاولوا منعهم من التغطية ونقل الأحداث.

شهيد وإصابات بالرصاص الحي والمطاطي في الخليل ومخيم العروب

واستشهد الشاب إسلام غياض زاهدة (32 عاما)، بعد أن أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، النار عليه، بالقرب من منطقة الكرنتينا وسط الخليل.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار بكثافة على زاهدة، وأصابته بجروح خطيرة قبل أن يعلن عن استشهاده لاحقا.

وأفادت مراسلتنا، بأن الاحتلال منع المواطنين في الجوار من الاقتراب منه أو محاولة إسعافه أو التعرف عليه، مضيفة أنه أغلق المنطقة، وأطلق النار صوب المواطنين والصحفيين، ومنعهم من تغطية الحدث.

وأصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي والمطاطي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل ومخيم العروب، اليوم الثلاثاء، عقب مسيرة حاشدة دعا لها إقليم حركة فتح وسط الخليل تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا، وتشييع جثمان الشهيد عبيدة الجوابرة في مخيم العروب.

وقالت وزارة الصحة إن إصابتين بالرصاص الحي في القدم نقلتا من مواقع المواجهات في الخليل إلى المستشفى للعلاج.

وانطلقت مسيرة حاشدة من مسجد الحسين في منطقة عين سارة إلى دوار ابن رشد ومناطق الاحتكاك في باب الزاوية وسط المدينة.

ورفع المشاركون علم فلسطين وهتفوا تنديدا بجرائم الاحتلال ضد المواطنين وممتلكاتهم.

إصابات ومسيرة منددة بالعدوان في بيت لحم

وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسيرة جماهيرية مركزية انطلقت في بيت لحم، تنديدا بالعدوان على شعبنا.

وأفاد مراسلنا، بأن مسيرة جماهيرية دعت اليها القوى الوطنية، انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا الى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، حيث هاجمها جنود الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى وقوع اصابات.

وقال أمين سر حركة "فتح" اقليم بيت لحم محمد المصري، اليوم نخرج في هذه المسيرة لنؤكد على رسالة لحم بمواجهة العدوان على شعبنا وتشكيل جبهة ثنائية ما بين الضفة الغربية والداخل المحتل والقدس وغزة.

الاحتلال يقمع مسيرة منددة بالعدوان الإسرائيلي في طولكرم

وقمعت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت ظهر اليوم الثلاثاء، نصرة للقدس والمسجد الأقصى وقطاع غزة، وذلك في محيط مصانع "جيشوري" الإسرائيلية الكيماوية، غرب مدينة طولكرم.

وقالت مراسلتنا، إن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح المنازل القديمة بالقرب من المصانع، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرة التي انطلقت من وسط ميدان جمال عبد الناصر وسط طولكرم.

وسبق المسيرة وقفة تضامنية وداعمة لشعبنا في القدس وغزة، دعت إليها حركة فتح إقليم طولكرم، بمشاركة واسعة من فصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والشعبية والأطر الطلابية والنسوية من كافة الفئات، تعبيرا عن تمسك شعبنا وحركته الوطنية بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية ورفضا للعدوان الإسرائيلي الهمجي على أبناء شعبنا في القدس وغزة وأراضي الـ48.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الوطنية المنددة بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا في كافة أنحاء فلسطين، مؤكدين في كلماتهم أن هذا اليوم يوم جديد في تاريخ شعبنا، نجدد فيه العزيمة والإصرار على مواصلة طريق النضال في مواجهة الاحتلال وعنصريته وإرهابه المنظم، وأن شعبنا سيواصل نضاله والمواجهة المفتوحة مع الاحتلال وقطعان المستوطنين، على طريق الحرية والاستقلال وحماية دماء الشهداء التي أريقت في الضفة وغزة وأراضي 1948، مشددين على أن الوحدة الوطنية شرط أساسي للانتصار تتوحد من خلالها كل الرايات.

اصابات واعتقالات باعتداء الاحتلال على مسيرة قرب باب العامود بالقدس

أصيب عدد من المواطنين بجروح مختلفة، واعتقل الاحتلال آخرون بمواجهات مع الاحتلال قرب باب العامود بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال هاجمت بشكل وحشي المتظاهرين المتواجدين قرب بال العامود بالضرب المبرح، ورشهم بالمياه العادمة ما تسبب بإصابة العشرات منهم بجروح مختلفو واختناق.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المشاركين واقتادتهم إلى أكشاك الشرطة القريبة من باب العامود، وكذلك في البلدة القديمة تم اعتقال عدد من المواطنين بعد الاعتداء عليهم في سوق خان الزيت وفي طريق باب الواد. 

ومنذ 13 أبريل/نيسان المنصرم، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ جراء الاعتداءات الوحشية، لقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، في القدس المحتلة، خاصة بحق المصلين والمرابطين في المسجد الأقصى ومحيطه، وعلى المتضامنين مع أهلنا في حي الشيخ جراح، الذين تسعى سلطات الاحتلال إلى تهجيرهم قسرا من منازلهم لصالح المستوطنين.

وقفات ومسيرات داخل أراضي 48

ونظمت، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية في مدينة الناصرة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية ولافتات نصرة للقدس وقطاع غزة، حيث كتب على بعض منها "أنقذوا الشيخ جراح"، "القدس عاصمة فلسطين".

وشهدت مدينة الناصرة فعالية إسناد ودعم ضمن فعاليات ونشاطات الاحتجاج التي توجت بالإضراب، حيث اقيمت في ساحة العين.

وفي بلدة كفر قرع، انطلقت مسيرة حاشدة نصرة للقدس بما فيها المسجد الأقصى المبارك، وتنديدا بجرائم الاحتلال على أهلنا في قطاع غزة، حملت شعار "مسيرة الكرامة".

وجابت المسيرة شوارع البلدة وسط الهتافات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، رفع خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات كتب عليها" أوقفوا دمار الحرب على غزة".

وجاءت هذه التظاهرات تماشيا مع قرار لجنة المتابعة العليا بتنظيم خطوات وفعاليات احتجاجية وتضامنية تزامنا مع الإضراب العام والشامل الذي عم المجتمع العربي اليوم.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا في الخطوات الاحتجاجية تنديدا بالعدوان على القدس وقطاع غزة، وضد اعتداءات المستوطنين واعتقالات الشرطة للمواطنين العرب.

 وفي يافا، شارك المئات في وقفة "الكرامة"، نصرة للقدس وتنديدا بجرائم الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية واليافطات كتب عليها "يا مستوطن بره بره، "أرض يافا حرة حرة"، و"نكبة 48 لن تتكرر.. لن نسكت على حرق أطفالنا"، في إشارة إلى إقدام المستوطنين على حرق منازل المواطنين في حي العجمي في المدينة قبل أيام ما تسبب في إصابة طفلين بحروق.

وحاصرت الشرطة الإسرائيلية الوقفة، ونشرت عناصرها بأعداد كبيرة على المفارق المؤدية اليها.

وفي حيفا، احتشد متظاهرون في ساحة "قصر الخوري"، رافعين الأعلام الفلسطينية، ومنددين بالعدوان الإسرائيلي في غزة والقدس، وهتفوا بشعارات تنديدية وتضامنية عديدة، من بينها: "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، و"صهيوني إطلع برا الأرض العربية حرة".

وفي الطيرة، جابت مسيرة حاشدة شوارع المدينة، ورفع مشاركون فيها الأعلام الفلسطينية، وهتفوا بشعارات منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة والقدس، 

واكد المتظاهرون أن القدس والأقصى خط أحمر وأن الأقصى هو كل شيء للشعب الفلسطيني، مؤكدين على ضرورة ان يرفع الاحتلال يده عن القدس والاقصى والشيخ جراح، مشددين أنه لا مساومة على حق شعبنا في العيش بكرامة على أرضه في كل فلسطين. 

وانطلقت مسيرة في شفا عمرو تحت شعار "إضراب الكرامة" من أمام دار البلدية، مرورا بالبلد القديمة متجهين إلى دوار شهداء شفا عمرو، بمشاركة واسعة.

وفي طمرة، نظمت مسيرة حاشدة، بالإضافة إلى نشاطات خصصت للأطفال والشباب تزامنا مع إضراب الكرامة.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا في الخطوات الاحتجاجية تنديدا بالعدوان على القدس وقطاع غزة، وضد اعتداءات المستوطنين واعتقالات الشرطة للمواطنين العرب.

ــــــــ

/ ف.ع، م.ج،ر.ح، ي.ط، وأ

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا