أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 13/06/2021 02:05 م

وزير التربية يفتتح مكتب التربية والتعليم في الخليل

الخليل 13-6-2021 وفا- افتتح وزير التربية والتعليم مروان العورتاني، اليوم الأحد، مكتب تربية وتعليم الظاهرية، وستوديو فلسطين التعليمي في الخليل.

ويخدم هذا المكتب ما يقارب من 60 ألف نسمة من سكان بلدة الظاهرية والمناطق المجاورة لها.

وقام الوزير عورتاني بافتتاح ستوديو فلسطين التعليمي في مدرسة ذكور الرازي الاساسية في بلدة دورا، والمخصص لإنتاج وتصوير الدروس التعليمية، لدعم التعليم الالكتروني، والتقى مع فعاليات دورا وعدد من الاهالي واولياء الامور.

وشارك في الفعاليات الوكيل المساعد للشؤون التعليمية ثروت زيد، ومدير عام الأبنية وسام نخلة، ومدير عام التعليم العام صادق الخضور، ومدير عام تربية جنوب الخليل حكم حجة، وبمشاركة بلدية الظاهرية وبلدية الرماضين وإقليم حركة فتح وحشد من المؤسسات والفعاليات والأسرة التربوية في الجنوب، والمديرين العامين للتربية في محافظة الخليل.

وخلال افتتاح مكتب تربية الظاهرية، أكد عورتاني أن الوزارة عملت على إنشاء هذا المكتب وتجهيزه بجميع الإمكانيات الإدارية والتقنية، للعمل على حل العديد من التحديات أبرزها التسرب من المدارس، وتحسين البيئة المدرسية، ولتلبية احتياجات المنطقة في هذا النطاق، متطلعاً الى تقديم أفضل الخدمات التعليمية للمجتمع المحلي والطلبة، وإيجاد بيئة تعليمية مناسبة، وخاصة في مجالات التعليم المهني الذي ستعمل الوزارة على تطويره.

من جانبه، شكر رئيس بلدية الظاهرية راتب الصبار الوزير عورتاني وأسرة الوزارة على الاهتمام بالتعليم في مدينة الظاهرية عبر إنشاء مكتب التربية، مؤكداً دعم البلدية والمجتمع المحلي لجهود الوزارة في هذا الإطار.

وخلال افتتاح استوديو فضائية فلسطين التعليمية في دورا، بمشاركة فعاليات ومؤسسات المدينة والأسرة التربوية، قال عورتاني: "إن هذا الاستوديو جاء تجسيداً لرؤية الوزارة ولتوفير التعليم رغم تحديات فرضها المشهد الكوروني، إذ سيقدم مواد تعليمية مصورة ستخدم الطلبة في جميع المدارس،" مشيداً بجهود بلدية دورا الداعمة، وجميع المساهمين في هذا الإنجاز.

وتوجه عورتاني برفقة مؤسسات وفعاليات الجنوب إلى خيمة التضامن مع الأسير  الغضنفر أبو عطوان الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية في معتقلات الاحتلال.

وضمن زيارته إلى جنوب الخليل التقى عورتاني برئيس بلدية دورا اللواء أحمد سلهوب في دار البلدية، بحضور أعضاء المجلس البلدي ومؤسسات وفعاليات المدينة، وناقش خلال الاجتماع أبرز التحديات التي تواجه العملية التعليمية.

من جانبه، أكد سلهوب دعم البلدية لجهود الوزارة في تطوير التعليم، وإلى استعدادها الدائم لدعم المسيرة التربوية في المنطقة.
كما التقى عورتاني بمديري ومديرات المدارس والأسرة التربوية والمؤسسات في مركز شهداء دورا الثقافي، مشيراً إلى تفوق الأسرة التربوية خلال جائحة كورونا وتغلبها على التحديات والصعاب، متطرقاً إلى الخطط الحكومية لتطوير التعليم؛ بما في ذلك المسح الوطني وبرنامج تبني المدارس.

ودعا المؤسسات والمجالس المحلية والبلديات وخريجي المدارس إلى المساهمة في هذا البرنامج والوقوف إلى جانب الوزارة في إطار تأهيل ودعم المدارس بشكل شمولي وممنهج.

وقال عورتاني: "إن التربية تبنت نظاماً متقدماً في إدارة التعليم والمدارس، من خلال اللامركزية التي تعطي مديري ومديرات المدارس مساحة واسعة في اتخاذ القرار وفي إدارة المدارس، من خلال منح الصلاحيات الكبيرة لمديري التربية ولمديري ومديرات المدارس؛ لتمكنهم من اتخاذ القرارات السليمة، في ظل عمل الوزارة ضمن نظام إلكتروني حديث ومتين يضمن الشفافية في اتخاذ الإجراءات.

ـــــــــ

س.ع/ م.ل 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا