الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 11/10/2022 01:56 م

أبو زيد: المدرسة الوطنية للإدارة بفلسطين تحاكي أفضل الممارسات الإدارية على مستوى العالم

 

القاهرة 11-10-2022 وفا- قال رئيس مجلس وزراء التنمية والإدارية العرب، رئيس مجلس إدارة ملتقى مديري معاهد ومدارس الإدارة بالوطن العربي موسى أبو زيد، إن المدرسة الوطنية للإدارة بفلسطين تشكل اليوم واحدة من أهم مؤسسات التدريب النوعية على مستوى الإقليم، مؤكدا أن المدرسة الوطنية بفلسطين تحاكي أفضل الممارسات الإدارية على مستوى العالم.

جاء ذلك خلال ترؤسه ملتقى مديري معاهد ومدارس الإدارة بالوطن العربي في مقر المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة اليوم الثلاثاء، بمشاركة رئيس المنظمة ناصر القحطاني، وعدد من ممثلي الدول العربية

وأوضح أبو زيد في تصريح له على هامش أعمال الملتقى إن فلسطين بدأت رئاستها لمجلس وزراء التنمية الإدارية العرب منذ 4 شهور، حيث طلبنا عقد اجتماع عاجل لمديري مدارس الإدارة بالوطن العربي اليوم لبناء تصور شامل حول دور هذه المدارس، والتعاون البيني بين كافة تلك المدارس لتقديم صورة أفضل عن وطنا العربي .
وأضاف، إن فلسطين بدأت عملها بخطوات سريعة وموثوقة لتبين إنها عندما تقود أي مؤسسة عربية تستطيع أن تصنع فردا، مشيرا إن الاجتماع سيشهد على مدار يومين نقاشا عميقا، وستقدم فلسطين تصورا كاملا حول التعاون المشترك وكيفية احداث تغيير هام في آليات عمل مدارس الإدارة، والتي تهدف إلى توفير الموارد البشرية، خاصة الأدوار القيادية بالمهارات المطلوبة، وكيفية أن تساهم في تعديل السلوك ليصبح المتدربون قادة حقيقين لصنع السياسات بمؤسسات الدول .
وقال أبو زيد: إن فلسطين استطاعت أن تبني نموذجا خاصا بالمدارس الوطنية للإدارة، حيث اطلعنا على تجارب العديد من الدول العربية والأجنبية التي حققت نجاحا بهذا الشأن، ولكن نحن بنينا نموذجنا الخاص وبدأنا من حيث انتهى العالم وليس من حيث بدأ، مضيفا إننا بفلسطين ندرب المؤسسات وليس الأفراد من خلال استهدافنا لتمكين الأفراد من المساهمة في تحسين أداء المؤسسة ومعالجة الفجوات خاصة في مجال المعرفة والتطبيقات العملية، ولذلك التدريب بفلسطين هو تدريب نظري وعملي ومحاكاة جميع القضايا التي تحتاج لمعالجات عميقة تساعد الدول على مواكبة المتغيرات الهائلة التي تحدث في العالم، خاصة ما يحدث في رقمنة العمليات الإدارية، وفلسطين من أفضل الدول التي رقمنت الوظيفة العمومية، حيث حصلت فلسطين على المركز الأول عالميا في التوظيف الإلكتروني.

يذكر أن الملتقى سيشهد العديد من الجلسات الهامة، منها: دور برامج المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة في ربط الجدارات بالمسارات الوظيفية، وآليات تعزيز التعاون المشترك والتبادل البيني للخبرات في مجال التدريب بين دول الأعضاء
حضر الملتقى وفد فلسطيني متخصص بالإدارة: غسان نمروطي من المعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب، وحمزة صلاح الدين من ديوان الموظفين، ولانا نعمان من المعهد القضائي، ومعاذ دراغمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسهير قاسم من المعهد الوطني للتدريب، وعصام دنادنة وشيرين شقير من المدرسة الوطنية للإدارة، والمستشار أول رزق الزعانين من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

ــــــــــــــــــ

ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا