الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 24/11/2022 09:15 م

فلسطين تشارك في أعمال المنتدى الإقليمي السابع للاتحاد من أجل المتوسط

برشلونة (إسبانيا) 24-11-2022 وفا- شارك وزير الخارجية والمغتربين في دولة فلسطين رياض المالكي، بالمنتدى الإقليمي السابع للاتحاد من أجل المتوسط، في إطار شقه الوزاري بمدينة برشلونة باسبانيا، برئاسة مشتركة بين الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسية الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ووزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي، وباستضافة وزير خارجية إسبانيا خوسيه مانويل ألباريس.

ويشارك في المنتدى وزراء خارجية دول الاتحاد البالغ عددهم 42، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وانطلقت أعمال المنتدى أمس الأربعاء بلقاء الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط السفير ناصر كامل مع شباب المتوسط، بمشاركة مؤسسة "أناليند" للحوار بين الثقافات.

وضم وفد فلسطين، إلى جانب الوزير المالكي، سفير فلسطين لدى إسبانيا حسني عبد الواحد وسفيرها لدى بلجيكيا عبد الرحيم الفرا، ونائب أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط للمياه والبيئة والاقتصاد الأزرق المعتز عبادي.

وأكد المالكي، في تصريحات لتلفزيون فلسطين، أهمية مشاركة دولة فلسطين في هذا المنتدى، خاصة أن فلسطين عضو مؤسس للاتحاد منذ نشأته، ولها دور فاعل ومهم فيه.

وأضاف أن أهمية مشاركة فلسطين تنبع من مدى أهمية القضايا التي يهتم بها المنتدى ويدعم تنميتها كالمياه، والبيئة، والشباب، والمرأة، والبحث العلمي، والطاقة، والنقل، وكذلك من أهمية الدول المشاركة وهي دول الإتحاد الأوروبي وشمال إفريقيا والشرق الأوسط، وبالتالي العمل على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون معها لما فيه خدمة القضية الفلسطينية، خاصة وأن الاحتلال الإسرائيلي يسعى دائما لعرقلة تواصلنا مع دول الإقليم والمؤسسات الدولية النشطة بكل السبل".

يذكر أن الاتحاد من أجل المتوسط هو منظمة حكومية دولية تضم 42 بلدا من أوروبا وحوض البحر المتوسط: دول الاتحاد الأوروبي الـ 27، و15 بلدا متوسطيا شريكا من شمال إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق أوروبا.

ويهدف الإتحاد منذ إنشائه عام 2008 إلى زيادة التكامل بين الشمال والجنوب، وبين بلدان الجنوب على السواء في منطقة البحر المتوسط، بغية مساندة التنمية الاجتماعية الاقتصادية للبلدان وضمان الاستقرار في المنطقة.

وتحقيقا لهذه الغاية، فإن الاتحاد يحدد ويساند مشاريع ومبادرات إقليمية بأحجام مختلفة، يمنحها ختم اعتماده، بعد قرار بالتوافق في الآراء بين البلدان الـ43، حيث تركز هذه المشاريع والمبادرات على 6 قطاعات أنشطة: تنمية الأعمال، والتعليم العالي والبحث العلمي، والشؤون الاجتماعية والمدنية، والطاقة والتدابير المناخية، والنقل والتنمية الحضرية، والمياه والبيئة.

ـــ

و.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا