الرئيسية الأسرى
تاريخ النشر: 22/10/2020 02:49 م

حملة تطوعية لقطف الزيتون في تل الرميدة بالخليل

الخليل 22-10-2020 وفا- نظمت لجنة حماية الحرم الابراهيمي، وتجمع المدافعين عن حقوق الانسان، وحركة فتح، ولجنة الدفاع عن الخليل، اليوم الخميس، حملة تطوعية لقطف ثمار الزيتون في تل الرميدة وسط الخليل المستهدف من قبل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

وأكد الناشط في لجنة حماية الحرم الابراهيمي وتجمع المدافعين عن الخليل عماد أبو شمسية، ان الاحتلال جدول فترة قطاف الزيتون في تل الرميدة بأربعة أيام فقط، مبينا أن أكثر من 20 متطوعا شاركوا اليوم في قطف الزينون في تل الرميدة لمساندة ومساعدة المواطنين في جمع الثمار في ظل تواجد جيش الاحتلال على بعد أمتار من المتطوعين.

وأشار إلى أن الزيتون الرومي في المنطقة تعرض للحرق والسرقة من قبل المستوطنون عدة مرات، كما يمنع جيش الاحتلال المواطنين من الدخول الى أراضيهم وحراثتها بحجة حماية مستوطنو "رمات يشائ " والبؤر الاستيطانية المحيطة بتل الرميدة.

وقالت المتطوعة الناشطة في لجنة الدفاع عن الخليل، فاتن حنتش، إن مساعدة المزارعين في تل الرميدة يحمل أهمية خاصة في مساندة المواطنين الذين يتعرضون لاعتداءات المستوطنين المتكررة بحماية قوات الاحتلال.

 بدوره أكد المتطوع امين عطاونة، من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، على ضرورة الاستمرار بالتواجد في المناطق التي يغلقها الاحتلال بهدف تعزيز صمود المواطنين ومواجهة التوسع الاستيطاني.

ـــــــــــــ

أ.ح/ م.ب

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا