الرئيسية محلية تاريخ النشر: 26/10/2020 09:58 م

جلسة مشاورات سياسية فلسطينية بلغارية تبحث أفق التعاون في عدة مجالات

جلسة مشاورات سياسية فلسطينية بلغارية تبحث أفق التعاون في عدة مجالات

 

رام الله 26-10-2020 وفا- عقدت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو شكعة، اليوم الاثنين، جلسة مشاورات سياسية مع نائب وزير خارجية جمهورية بلغاريا بيتكو دويكوف عبر تقنية"الفيديو كونفرنس"، في مقر الوزارة بمدينة رام الله.

ووضعت جادو شكعة نظيرها البلغاري في صورة آخر مستجدات الوضع السياسي والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا، وآخرها الهجمة الاستيطانية الإسرائيلية، حيث صادقت مؤخرا على بناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، وهذا يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية.

وأضافت أن إسرائيل ماضية في ضم الأرض الفلسطينية بهدف إلغاء حل الدولتين وتقليص فرص السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشيرة إلى أهمية الدور الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي لتأكيد احترام القانون الدولي والالتزام بحل الدولتين لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى الدعم المالي الذي يقدمه لبناء المؤسسات ولتجاوز الأزمة الصحية الحالية الناجمة عن فيروس "كورونا".

وثمنت جادو موقف بلغاريا الثابت تجاه القضية الفلسطينية وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، والداعم لحل الدولتين والرافض للاستيطان وخطط الضم، كما أشادت بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، وشكرت بلغاريا والاتحاد الأوروبي على دعمهم لفلسطين بمختلف المجالات.

وتطرقت إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، خاصة في المجالات الاقتصادية، والتجارية، والسياحية، والصحية، إضافة لقطاعي التعليم والأمن، وأكدت أهمية توقيع الاتفاقيات الجاهزة بين الطرفين لفتح آفاق جديدة للتعاون تمهد مستقبلا لعقد اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين خلال العام المقبل، إذا سمحت الظروف الصحية بذلك.

ورحبت بزيارة وزيرة خارجية بلغاريا إلى فلسطين منتصف الشهر المقبل، كونها فرصة ممتازة للمضي قدما في تعزيز الحوار السياسي والثنائي على أعلى المستويات.

بدوره، جدد ديوكوف تأكيده على التزام بلغاريا بحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية، على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، مضيفا أن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي هي سبيل الوصول إلى حل دائم وعادل.

وأشار إلى علاقة الصداقة والروابط المتينة التاريخية التي تربط بين الشعبين البلغاري والفلسطيني، وإلى رغبة بلاده في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية مع فلسطين في كافة مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.

واتفق الجانبان على تكثيف الزيارات بين الجانبين الفلسطيني والبلغاري على أعلى المستويات، كما اتفقا على استمرار التحضيرات لعقد اللجنة الحكومية المشتركة الفلسطينية - البلغارية الأولى في النصف الأول من العام المقبل 2021.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني: سفير فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، ومديرة دائرة أوروبا الشرقية المستشارة ميرفت حسن، ومسؤول ملف بلغاريا الملحق الدبلوماسي لمى حجاوي، وسكرتير ثالث صوفي دعيبس من وحدة الإعلام. ومن الجانب البلغاري: سفير بلغاريا لدى فلسطين جورجي ميلانوف، ومدير إدارة الشرق الأوسط وأفريقيا ديمير ديمتروف، والدبلوماسية فاتمي كيتيبوف.

ـــ
و.أ

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا