الرئيسية محلية تاريخ النشر: 27/10/2020 10:45 ص

جبهة التحرير: جلسة مجلس الأمن أكدت أهمية ومركزية القضية الفلسطينية

 

رام الله 27-10-2020 وفا- قال أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف ان جلسة مجلس الامن والتي خصصت لمناقشة دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام اثبتت ان القضية الفلسطينية ما زالت حاضرة وحية أمام جميع أحرار العالم، رغم محاولات الايحاء بعزلها.

وأضاف ابو يوسف في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن الموقف الأميركي بقى معزولا ويغرد خارج السرب أمام واقع الاجماع الدولي، الذي اثبتته الجلسة على اهمية ومركزية القضية الفلسطينية، وان حلها وفق القرارات الدولية والشرعية يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة كلها.

وقال: انه على الرغم من تطبيع بعض الدول العربية وما يسمى "صفقة القرن" والتحالف الصهيواميركي الذي يحاول شق القضية الفلسطينية والالتفاف على قرارات الشرعية الدولية وفرض الوقائع على الأرض فقد أرسلت الكلمات الوازنة خلال الجلسة من قبل الاتحاد الروسي وعديد الدول الاوروبية وافريقيا رسالة واضحة بان القضية الفلسطينية بقيت على أولى سلم أولويات المؤتمر.

وتابع أبو يوسف: إن الكلمات أجمعت على أن تحقيق الامن والسلام يتطلب تدابير فورية وعاجلة من اجل عقد مؤتمر دولي والاتفاق على مخرجاته من أجل ضمان أمن واستقرار المنطقة.

ـــــــ

س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا