أهم الاخبار
الرئيسية الرئاسة تاريخ النشر: 30/11/2020 11:50 ص

اجتماع قمة بين الرئيس ونظيره المصري

اجتماع قمة بين الرئيس ونظيره المصري
الرئيس اثناء لقائه نظيره المصري عبد الفتاح السيسي (عدسة: ثائر غنايم)

القاهرة 30-11-2020 وفا- عقد، اليوم الإثنين، اجتماع قمة بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للتشاور حول مجمل التطورات على الساحة الفلسطينية، وجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد الرئيس عباس، خلال الاجتماع، بمواقف جمهورية مصر العربية ودورها في دعم حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، وأهمية الاستمرار بالسعي نحو تحقيق السلام العادل والشامل.

من جانبه، أكد الرئيس المصري استمرار بلاده بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، حتى نيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال: إن المرحلة الحالية تتطلب التكاتف وتكثيف كافة الجهود العربية، من أجل استئناف مفاوضات عملية السلام. 
وشدد السيسي على أن مصر مستمرة في جهودها لإتمام عملية المصالحة وتحقيق توافق سياسي في إطار رؤية موحدة بين جميع القوى والفصائل الفلسطينية بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني الشقيق.

وحضر اللقاء: عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير فلسطين لدى مصر، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح.

وعن الجانب المصري: وزير الخارجية سامح شكري، ومدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، والناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية باسم راضي.

ووصل الرئيس عباس، مساء أمس الأحد، إلى جمهورية مصر العربية في زيارة رسمية، قادما من المملكة الأردنية الهاشمية.

وكان سيادته، قد استقبل في مقر اقامته بالعاصمة المصرية القاهرة، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير خارجية مصر سامح شكري، وأطلعهما على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، إضافة للجهود المبذولة سياسيا ودبلوماسيا لحشد الدعم الدولي للموقف الفلسطيني.

ـــ

م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا