الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 22/01/2021 02:42 م

مواطنون يؤدون صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء في "الرأس" غرب سلفيت

سلفيت 22-1-2021 وفا- أدى مواطنون في محافظة سلفيت، صلاة الجمعة، فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة "الرأس" غرب محافظة سلفيت.

وقال أمين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد "نحن أصحاب هذه الأرض ولن نتركها مهما شدد الاحتلال من اجراءاته العدوانية"، مضيفاً أن هناك برنامجا وضعته فصائل العمل الوطني وكافة الفعاليات في كافة المناطق المُهددة بالمصادرة لدعم المزارعين وإقامة الفعاليات اليومية بالإضافة إلى الفعاليات المركزية يوم الجمعة.

بدوره، أشار عضو المقاومة الشعبية ناجح اشتية إلى الاستمرار في "إيصال رسالتنا للاحتلال ورفضنا للواقع الذي يفرضه من خلال استيلائه على أراضينا من أجل إقامة بؤر استيطانية فوقها"، مُضيفاً "سنبقى متواجدين فيها ولن نتخلى عنها، ونرفض إقامة البؤرة الاستيطانية".

من جهته، قال منسق الحملة الشعبية رزق أبو ناصر إن كافة القوى مستمرة في الفعاليات حتى إيقاف كافة الاعتداءات على الأراضي.

وأضاف ان "تواجدنا من أجل إيصال رسالة للاحتلال بأن الأرض فلسطينية، وستبقى بالرغم من ممارسات وعربدة المستوطنين ضد المواطنين وممتلكاتهم"، داعياً كافة الفعاليات في المحافظة لدعم واسناد أصحاب الأراضي من أجل تعزيز صمودهم عليها.

ـــ

ع.م

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا