أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 24/02/2021 02:18 م

"وفا" تعقد ورشة حول دور الإعلاميين في تغطية مراحل إجراء الانتخابات

"وفا" تعقد ورشة حول دور الإعلاميين في تغطية مراحل إجراء الانتخابات

- الوزير عساف: الإعلام الرسمي شريك أساسي في إنجاح العملية الانتخابية

رام الله 24-2-2021 وفا- أكد المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، أن الإعلام الرسمي شريك أساسي في إنجاح العملية الانتخابية، وله دور مسؤول وواعٍ بهدف تكريس الحياة الديمقراطية.

وقال عساف خلال ورشة عمل، عقدت في مقر الوكالة بمدينة البيرة، اليوم الأربعاء، حول دور الإعلاميين في تغطية مراحل إجراء الانتخابات، إن الاعلام الرسمي ومنذ اللحظة الاولى للإعلان عن إجراء الانتخابات، لعب دورا محوريا في توعية المواطن بأهمية المشاركة فيها، لضمان ممارسته حقه الذي نص عليه القانون، وكان لذلك أثر واضح في زيادة نسبة التسجيل.

وأضاف ان الاعلام الرسمي سيقف على مسافة واحدة من الجميع، وسيحرص على ايصال صوت الناخب الى القوائم وبالعكس، وفق ما حدده القانون.

وتطرق عساف الى الجهد الذي يجري بين لجنة الانتخابات المركزية والاعلام الرسمي، لتغطية كل مراحل العملية الانتخابية وفق القانون، لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني والعملية الديمقراطية.

بدوره، أكد مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار دويك، أن للإعلام دورا كبيرا في العملية الانتخابية، حيث لا يوجد نظام ديمقراطي دون إعلام حقيقي وفاعل، ولا بد أن يكون حرا وتعدديا وقادرا على الوصول الى المعلومات.

واشار الى ان الاعلام الرسمي، يلعب دورا في تثقيف الجمهور، وتغطية المراحل الانتخابية، كما يعد منبرا للقوائم للتعبير عن برامجها، ومنبرا للمواطن لمساءلة المرشحين، ونقل نتائج الانتخابات، كذلك الرقابة على العملية الانتخابية، مشددا على أن الاعلام يجب أن يلتزم بتغطية متوازنة، وفرص متساوية لجميع المرشحين.

من جانبه، قال مدير مركز إعلام حقوق الانسان والديمقراطية "شمس" عمر رحال، في مداخلة حول شفافية ونزاهة الانتخابات، ان الأصل بالعملية الانتخابية أن تكون شفافة ونزيهة، وان كل مراحلها وإجراءاتها علنية باستثناء عملية التصويت.

وأوضح أن الإجراءات العلنية هي: التسجيل، والترشح، والنشر، والاعتراض، والدعاية الانتخابية، والفرز، وإعلان نتائج الانتخابات الأولية، والطعون، والمحاكم، وإعلان النتائج النهائية.

وبين رحال أن شفافية الانتخابات ونزاهتها تنبع من حيادية ومهنية لجنة الانتخابات المركزية، والقانون الناظم للعملية الانتخابية، ودور المجتمع المدني الفاعل، وحضور وسائل الاعلام، والمراقبين الدوليين والمحليين، والوكلاء والمنسقين.

وفي مداخلة حول ما يجب على الصحفي القيام به خلال العملية الانتخابية، أكدت رئيسة تحرير وكالة "وفا" خلود عساف، الالتزام بالمرسوم الرئاسي الذي وضع محددات للعمل الاعلامي، بالوقوف على مسافة واحدة من المرشحين، والالتزام بما نص عليه قانون الانتخابات والقانون الفلسطيني ومدونات السلوك للإعلاميين، كأساس في العمل الميداني، والتعامل مع المصطلحات ودلالاتها بمهنية.

وأوضحت أن ما يميز الاعلام الرسمي انه غير خاضع للممولين او للأحزاب، فهو إعلام وطني وللجميع، وملتزم بالحيادية في القضايا الحيادية.

وذكرت عساف انه سيتم العمل خلال الايام المقبلة وفق آلية تضمن أن تلعب فيه الوكالة دورا فاعلا في دعم وانجاح العملية الانتخابية، وفق ما هو مأمول منها، وان تكون ناقلا للحقيقة المجردة، ومساهما حقيقيا في الدور الرقابي وتغطية الثغرات والخروقات التي تهم المواطن، وتضمن نزاهة وشفافية العملية الانتخابية.

بدوره، قال مدير عام التدريب والتطوير في وكالة "وفا" عدنان نعيم، ان هذه الورشة تأتي في اطار سعي الوكالة لإكساب الصحفيين المعارف والمهارات اللازمة في تغطية العملية الانتخابية المرتقبة، لما يشكله الاعلام من اهمية في تعزيز الوعي والرقابة والشفافية.

وبين ان مشاركة كافة المراسلين في محافظات الوطن تعكس الحرص على الارتقاء بتغطية الوكالة الإعلامية، وعلى دورها كشريك في إنجاح العملية الديمقراطية وتكريسها.

وجاءت هذه الورشة بالتعاون مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، ومركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس".

ـــــــــــــ

ع.ح/ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا