أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 28/09/2021 02:08 م

رام الله: تسليم مذكرة لهيئة الأمم المتحدة ترفض اتفاق الإطار بين "الأونروا" والولايات المتحدة

رام الله: تسليم مذكرة لهيئة الأمم المتحدة ترفض اتفاق الإطار بين "الأونروا" والولايات المتحدة

 

رام الله 28-9-2021 وفا- سلّمت القوى الوطنية واللجان والفعاليات الشعبية، هيئة الأمم المتحدة في مدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، مذكرة ترفض اتفاق الإطار، الذي وقعته وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" والإدارة الأميركية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، منسق القوى الوطنية والإسلامية، واصل أبو يوسف، إن القوى ترفض هذا الاتفاق الذي يحاول حرف مسار عمل الوكالة، التي أنشئت من أجل النهوض بأوضاع اللاجئين.

وأضاف: نرفض أية محاولات للسيطرة على "الأونروا"، وأية اشتراطات سياسية على تمويلها، أو التدخل في عملها القائم على النهوض بأوضاع اللاجئين على كل المستويات، الصحية والتعليمية والإنسانية، إلى حين عودتهم إلى ديارهم.

من جانبه، أشار رئيس اللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة محمد عليان، إلى أن المذكرة التي قدمت إلى هيئة الأمم المتحدة، مماثلة لمذكرات أخرى قدمت قبل أيام لمكتب الهيئة في قطاع غزة، كما ستقدم مذكرات احتجاجية أيضا في الأردن وسوريا ولبنان.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أعلنت في شهر نيسان/ أبريل المنصرم عن استئناف تمويلها بشكل جزئي لوكالة "الأونروا"، بعد انقطاع استمر ثلاث سنوات، بمبلغ قدره 150 مليون دولار، وبعد ثلاثة أشهر تبرعت بـ135 مليون دولار.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، أكد أن أي اتفاق بين الأونروا والدول المانحة يجب ألا يتعارض مع قرار تأسيسها رقم (302) او ينطوي على اشتراطات سياسية من شأنها أن تفتح المجال لتدخلات الدول وفرض سياستها في عمل ومهمات الاونروا، او تجعلها مراقبا أمنيا على موظفيها او يمس تفويضها او حيادتيها واستقلاليتها او يمس بتعريف اللاجئ الفلسطيني.

ورفض أبو هولي بعض البنود التي تضمنها إطار التعاون بين الاونروا والولايات المتحدة، داعيا الى تصويبه بما ينسجم ويتوافق مع التفويض الممنوح لها بالقرار 302.

ــ

 إ.ر/ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا