الرئيسية الأسرى تاريخ النشر: 12/01/2022 03:27 م

زكي يوجه نداء عاجلا للقوى والأحزاب العالمية لإنقاذ حياة الأسير أبو حميد 

 

رام لله 12-1-2022 وفا- وجه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي نداء عاجلا للقوى والأحزاب العالمية، لإنقاذ حياة الأسير ناصر أبو حميد الذي يعاني وضعا صحيا خطيرا في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي.

قال زكي إن الأسير أبو حميد المحكوم في سجون الاحتلال الإسرائيلي بأكثر من 5 مؤبدات و30 عاما ويعاني من مرض السرطان وفي غيبوبة كاملة من أكثر من أسبوع، ويعيش على أجهزة التنفس الاصطناعي، مكبلا بالقيود ويتهدد الخطر حياته في كل لحظة.

وتوجه "بصرخة استغاثة لأصحاب الوجدان النظيف بالتحرك الفوري للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي خلت تماما من أي إحساس أو شعور بالحقوق الإنسانية لإنقاذ حياة أبو حميد، حيث يصارع الموت أمام الكاميرات في العالم".

وناشد زكي الأحزاب العربية والعالمية الحرة، ببذل الجهود لدى حكوماتها والمؤسسات الدولية المنبثقة عن الأمم المتحدة التي تؤمن بحقوق الإنسان لتتحرك ضمائرها، والتدخل لدى سلطات الاحتلال المجرمة للإفراج الفوري عنه، ونقله إلى المستشفيات المتخصصة لإنقاذ حياته قبل فوات الأوان.

وشدد على أن الواجب الأخلاقي والإنساني يفرض على كل أحرار العالم التدخل والتضامن مع الأسير أبو حميد، الذي يخضع وأشقائه الخمسة إلى المؤبدات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى استشهاد شقيق سادس، ما يشكل عبئا كبيرا على هذه الأسرة التي بلغت معاناتها الذروة، وتحتاج إلى التدخل السريع وبكل الوسائل لإنقاذها، وبخاصة ابنها الأسير أبو حميد، وحقه في الحياة الحرة الكريمة باعتبار إنقاذه إنقاذا للإنسانية.

ــــــــــ

ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا