الرئيسية تقارير وتحقيقات تاريخ النشر: 30/07/2022 06:35 م

ياسمين.. كفيفة تتحدى الإعاقة وتتفوق في الثانوية العامة


غزة 30-7-2022 وفا- علي الفرا  

لم تقف الإعاقة حجر عثرة أمام إرادة وطموح وإصرار الطالبة ياسمين سعيد النجار من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، التي واجهت تحديات تتمثل في كونها كفيفة منذ ولادتها، بل قادتها للتفوق والنجاح الباهر في امتحان الثانوية العامة في الفرع الأدبي وحصلت على معدل 90.8%.   

وقالت الطالبة النجار: "الفضل يعود في تفوقي لوالداي اللذان قدما لي كل ما أحتاج إليه من دعم ومساعدة، ولم يبخلا بأي مجهود لأتمكن من النجاح والتفوق".

وأوضحت في الوقت الذي صدح منزلها بصوت زغاريد وأهازيج الفرح، أنها فقدت بصرها منذ ولادتها لكنها لم تفقد البصيرة، مؤكدةً أنه رغم معاناتها الشديدة إلا أنها تمكنت من اتقان وفهم لغة المبصرين، وتفوقت على 4 مدارس لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في منطقتها.  

وتابعت: "انتقلت لدراسة الثانوية العامة في مدرسة عبد الرحمن الأغا، وواجهت حينها صعوبة كبيرة جدًا لأسباب متعددة من أبرزها عدم الاهتمام بطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، فكنت أعود إلى البيت محبطة لعدم استفادتي من الدروس، لكن بالإرادة تمكنت من التغلب على كافة الصعاب".  

وأشارت النجار إلى أنها توقعت الحصول على معدل 80%، مبينةً أن ما حققته كان مفاجأة لها وأن سر النجاح والتفوق الذي حققته هو المتابعة والاجتهاد والمثابرة لأنها سارت على قاعدة "لكل مجتهد نصيب"، وأن الأزمة التي تعاني منها أعطتها دافعًا قويًا وتحديًا لاستكمال مسيرتها التعليمية.  

وقالت: "لم يكن لإعاقتي البصرية عائق أمام طموحاتي وأهدافي مطلقًا"، موجهةً رسالة لذوي الإعاقة أن يواجهوا هذا العجز وألا يكون هناك عائق أمام تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.  

وتابعت النجار: "أقول للمجتمعات أن الكفيف وذوي الإعاقة بشكل عام ليس معاق القدرة بل هو معاق الإرادة ونحن نملك الإرادة بحمد الله، ولذلك نحن لسنا ذوي أعاقة وسنبقى مستمرين وسنظل من تفوق إلى تفوق حتى نري كل المجتمعات أننا سنعمّرها وسننشر الخير فيها".  

من جانبه، أكد والدها سعيد النجار أن الإرادة التي تتمتع بها ياسمين كانت أقوى من كل الصعاب، قائلاً: "كانت تعود إلى المنزل، وتكافح من أجل أن تتفوق، فتدرس عبر الحاسوب الآلي كل التخصصات، وحققت النجاح بحمد الله تعالى".  

وأضاف "كانت داخل غرفتها الصغيرة وعلى مكتب دراستها تجلس وتكتب دروسها وتلخيصات المواد التي تلقتها في مدرستها بعد أن تمليها عليها والدتها، في همة عالية وعزيمة قوية تتحدى إعاقتها وتتعالى على صعوباتها من أجل التفوق والنجاح.   

وتابع النجار: منذ ولادتها فقدت ياسمين بصرها وعاشت طوال سنوات حياتها كفيفة عاجزة عن الرؤية، ولكنها ليست عاجزة عن الإرادة والتحدي والإصرار، لا ترى الأشياء من حولها؛ ولكنها تبصر ببصيرتها قمة التفوق والأهداف العالية التي تصبو للوصول إليها في حياتها.   

يُشار إلى أن وزارة التربية والتعليم أعلنت، اليوم السبت، نتائج امتحانات الثانوية العامة للعام 2022.  

وقال مدير عام القياس والتقويم والامتحانات في وزارة التربية والتعليم محمد عواد، خلال المؤتمر الخاص بإعلان النتائج: "إن عدد المتقدمين في كافة الفروع بلغ (85302) طالب/وطالبة، وكان عدد الناجحين منهم 58107، بنسبة بلغت (68.12%)، موزّعين على كل الفروع.  

ــ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا