الرئيسية منظمة التحرير
تاريخ النشر: 28/09/2022 12:14 م

عرنكي يدعو الجاليات الفلسطينية لتحركات شعبية وإعلامية وقانونية لإسناد معركة الأسرى في السجون 

 

رام الله 28-9-2022 وفا- دعا عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون المغتربين فيصل عرنكي، مختلف الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في الشتات إلى أوسع حراك شعبي وإعلامي وقانوني لإسناد الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال والتعريف بقضيتهم.

وأكد عرنكي في نداء عاجل وجهته دائرة شؤون المغتربين للجاليات في العالم، أهمية فضح ممارسات الاحتلال بحق الأسرى، والقيام بحملات إعلامية تتناول قضية الأسرى وإعطاء قضاياهم المساحة الكافية في مختلف وسائل الإعلام لاطلاع الرأي العام الدولي على درجة المعاناة التي يعانيها الأسرى وذويهم، وحجم الانتهاكات التي يتعرضون لها، والتي ترتقي في كثير منها إلى مصاف الجرائم التي تستوجب الملاحقة والمحاسبة الدولية.

وشدد على أهمية تفعيل الدبلوماسية الشعبية في خلق رأي عام دولي مناصر للأسرى، وتوسيع دائرة التفاعل مع قضيتهم على الساحة الدولية، للمطالبة بانهاء الاعتقال الاداري وإطلاق سراح الأسرى خاصة المرضى منهم والنساء والاطفال، وملاحقة ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الاسرى .

وأشار عرنكي إلى أن معركة الأسرى النضالية التي يخوضها 30 أسيرا بالإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي مع احتمالات متزايدة بالتحاق المزيد منهم رفضا لاستمرار اعتقالهم الإدارين تستدعي من أبناء شعبنا على الساحة الدولية توحيد العمل والبدء بخطوات عملية لإسناد الأسرى ومطالبهم المشروعة

عبر القيام بدور أوسع وتشكيل لوبيات ضغط في مختلف الدول للتواصل مع الجهات الفاعلة فيها من احزاب ومؤسسات وشخصيات مؤثرة.

يذكر أن عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال 760 معتقلا بينهم أطفال ونساء، وكبار في السّن، ومرضى، غالبيتهم أسرى سابقون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال.

ـــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا