الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 28/09/2022 01:39 م

"التربية" والاتحاد الأوروبي ينظمان فعاليات لإسناد مدارس مستهدفة من الاحتلال 

 

رام الله 28-9-2022 وفا- نظمت وزارة التربية والتعليم، والاتحاد الأوروبي، فعاليات لإسناد المدارس التي يستهدفها الاحتلال الإسرائيلي، والتي انضوت في إطار "إنهاء العنصرية" في ضوء ما يواجهه طلبة فلسطين من ممارسات تهدد حقهم في التعليم.

وكانت الفعالية المركزية في مدرسة رأس التين في مديرية تربية بيرزيت، بالتزامن مع تنظيم فعالية أخرى في مدرسة ذكور الساوية اللبن الثانوية في مديرية جنوب نابلس، وتركزت على المدارس المهددة التي تعاني من اعتداءات جيش الاحتلال ومستوطنيه.

وحضر الفعالية، وكيل وزارة التربية والتعليم نافع عساف، وممثل الاتحاد الأوروبي سفن كون فون بورغسدورف، والوكيل المساعد للشؤون الطلابية صادق الخضور، والناطق باسم الاتحاد الأوروبي شادي عثمان ومدير عام تربية بيرزيت محمد سامي، ورئيس وحدة متابعة المديريات أحمد ناصر، ومديرة دائرة متابعة المديريات هيلدا عواد، وأمل جاغوب، وعدد من الكوادر التربوية والمجتمع المحلي والإعلام.

وفي السياق، أكد عساف، أن الوزارة تعمل بشكل متواصل مع الشركاء لإبراز معاناة الطلبة والمعلمين في الوصول إلى هذه المدارس، مشدداً على ضرورة مواصلة الدعم وتوفير المستلزمات المطلوبة للتغلب على كافة المعيقات التي يضعها الاحتلال في سبيل ثني الطلبة والمعلمين عن الاستمرار في العملية التعليمية.

ولفت أن الوزارة تسعى دوما لزيادة عدد المدارس في هذه المناطق المهمشة، والتي تعاني خطر التهويد والاستيلاء، حيث تلتزم بتوفير المدارس في جميع المناطق لينعم الجميع بالحق في التعليم.

من جهته، شدد بورغسدورف على حق الطلبة في هذه المناطق المهمشة في التعليم، مؤكدا حرص الاتحاد الأوروبي على توفير الدعم اللازم لتوفير بيئة تعليمية جاذبة، لافتاً إلى ضرورة مواصلة الجهود من مختلف الأطراف لتمكين الطلبة من تلقي تعليمهم بعيدا عن أي منغصات تهدد سير العملية التعليمية.

وشهدت الفعاليات، زراعة عدد من الأشجار، وتنفيذ ألعاب ترفيهية ورسومات على وجوه الأطفال الأمر الذي يعزز وجودهم ويزيد من صمودهم بأرضهم.

ــــــــ

ر.ح

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا