أهم الاخبار
الرئيسية قصص مصورة تاريخ النشر: 05/07/2022 12:32 م

كعك العيد.. رائحة الخير لعائلة أبو جراد

في العشر الأوائل من ذي الحجة، يستعد المواطن محمد أبو جراد وعائلته لتجهيز كميات كبيرة من الكعك وبيعها للزبائن، كلٍ حسب طلبه من الكعك والمعمول، ضمن مشروع "كعك الأمل" الذي بدأ العمل به منذ العام 2013م.

وداخل منزل أبو جراد في بيت لاهيا شمال غزة، تجلس زوجته وأبناؤه على طاولة خشبية صغيرة، تبدأ الزوجة ميس بتقطيع عجين الكعك بيدها ووضع عجوة التمر بداخلها، ومن ثم تحولها لحلقات دائرية في صينية واحدة، لتأتي بعد ذلك مهمة أبنائه خليل ونانا بالنقش على عجينة الكعك بقالب النقش، قبل أن يأتي دور الأب محمد من خلال خبزها بالفرن لتخرج بمنظر جميل ورائحة شهية.


مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا