الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 13/01/2021 06:58 م

الخصاونة: لا استقرار دون دولة فلسطينية

عمان 13-1-2021 وفا- قال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، اليوم الأربعاء، إن الملك عبدالله الثاني يقود سياسة تنطلق من المبادئ الوطنية الثابتة تهدف للتمسك في القضية الفلسطينية القضية المركزية الأولى، وتكلف المملكة كل إمكاناتها في دعم الشعب الفلسطيني والحصول على دولته المستقلة على أساس حل الدولتين وعلى حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، فلا استقرار دون تحقيق هذا الشرط.

وأضاف في رده على ملاحظات النواب على بيان الثقة، "إن موقف المملكة تجاه اللاجئين ثابت لا يتغير وهي من قضايا الوضع النهائي، وتحل وفق قرارات الشرعية الدولية بحق العودة والتعويض، فلا توطين ولا حل على حساب الأردن".

وتابع "أن المملكة مستمرة في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وتعزيز العمل العربي المشترك.

وكان مجلس النواب الاردني منح حكومة الخصاونة مساء اليوم الثقة بـ 88 صوتا، فيما صوت، 38 نائبا بحجب الثقة عن الحكومة، وامتنع نائب واحد عن التصويت.

ــــــ م.م/ م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا