الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 06/05/2021 10:59 م

المالكي ووزير خارجية فرسان مالطا يناقشان سـبل تـعزيـز الــعلاقــات الــثنائــية

 

روما 6-5-2021 وفا- ناقش وزيــر الــخارجــية والمغتربين ريــاض المــالــكي فــي رومــا، اليوم الخميس، مــع وزيــر خــارجــية فــرســان مــالــطا ذات الـسيادة سـتيفانـو رونـكا والـوفـد المـرافق لـه، سـبل تـعزيـز الــعلاقــات الــثنائــية، والــتدخــل المشــترك فــي مــناطق الــكوارث الــطبيعية وبــالــتعاون مــع بــيكا (الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي).

وشـكر الـوزيـر المالكي، فـرسـان مـالـطا لمـوقـفهم الـسياسـي الـداعـم لـلقضية الفلسـطينية عـلى المسـتوى الـدولـي.

ووضع الــمالكي، الوزير رونكا، في صورة الاجـــراءات الاســـرائـــيلية الاحـــتلالـــية المـــتصاعـــدة فـــي دولـــة فلســــطين مــــن اســــتمرار الاســــتيطان والهــــدم ومــــصادرة الاراضــــي وتــــهجير أصــــحاب الارض وخـاصـة فـي الـقدس الشـرقـية، ومـنها اجـراءات مـنع المـصلين المسـلمين الـوصـول الـى الحـرم الشـريـف فـي شهـر رمـضان المـبارك والمـسيحيين لـلوصـول الـى كـنيسة الـقيامـة فـي سـبت الـنور وهــــو مــــن اقــــدس الايــــام لــــدى المــــسيحيين مــــما يــــتنافــــى مــــع الــــحقوق الاســــاســــية للمؤمــــنين للوصول الى الاماكن المقدسة بحرية والتي تكفله الشرائع والقوانين الدولية .

هـذا وشـرح الـوزيـر أسـباب قـرار سـيادة الـرئـيس والـقيادة لـتأجـيل الانـتخابـات، ورفـض السـلطات الاسـرائـيلية احـترام الاتـفاقـيات الـتي ابـرمـت عـام 1995، وبـما يتعلق بـبروتـوكـولات إجراء الانتخابات.

وطـــالـــب الـــوزيـــر المـــالـــكي الـــتدخـــل الـــدولـــي لـــدى اســـرائـــيل لإجراء الانـــتخابـــات وفـــقا لـلاتـفاقـيات الـثنائـية والـسماح لـلمقدسـيين بـالـترشـح والـدعـايـة والانـتخاب فـي عـاصـمة دولـة فلسطين القدس الشرقية.

بدوره شـرح الـوزيـر رونـكا خـططهم لـلبناء والـتوسـيع ورفـع خـدمـات مسـتشفى العائلة المقدسة في بيت لحم لصالح الشعب الفلسطيني.

هــذا وشــارك بــالاجــتماع مــن الــجانــب الفلســطيني: الــسفيرة أمــل جــادو وكــيل وزارة الـــخارجـــية، والـــسفير عـــيسى قـــسيسية ســـفير فلســـطين لـــدى مـــنظمة فـــرســـان مـــالـــطا ودولـــة الفاتيكان.

ـــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا