الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 17/05/2021 01:37 ص

تواصل ردود الأفعال المنددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا لليوم السادس

 

عواصم 16-5- 2021 وفا- توالت ردود الافعال الرسمية والشعبية العربية والدولية مع استمرار مسلسل الاعتداءات الاجرامية والمجازر الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الأبرياء العزل من أبناء شعبنا في كافة الأراضي الفلسطينية، والذي خلف حتى الآن 218 شهيدا، بينهم 197 في غزة، و21 في الضفة بما فيها القدس المحتلة، بينهم 58 طفلا، و34 امرأة، وأكثر من 5604 جرحى.

وعبر العالم عن تنديده بالمجازر التي ترتكب في قطاع غزة وباقتحام المسجد الأقصى المبارك والتهجير القسري لأهالي الشيخ جراح.

غوتيريش: العنف له تداعيات خطيرة على أمن المنطقة على اتساعها

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الوضع المروع في غزة والذي تطلّب عقد اجتماع جديد على مستوى مجلس الأمن الدولي، من شأنه أن يقوض جهود إحياء عملية السلام وإحلال السلام.

وأضاف غوتيريش، في مستهل الاجتماع الطارئ الذي يعقده مجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع الراهنة في الأرض الفلسطينية المحتلة، وأن أعداد الوفيات والإصابات بين صفوف الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس الشرقية والضفة الغربية أمر غير معقول.

وأكد أن العنف له تداعيات خطيرة على أمن المنطقة على اتساعها، وقال إن "الأزمة الإنسانية والأمنية التي لا يمكن احتوائها تفاقِم الوضع ليس فقط في الأراضي الفلسطينية وإنما في المنطقة بشكل عام، ما يسبب انعدام الاستقرار بشكل كبير".

وأعرب عن أسفه لارتقاء الكثير من الشهداء في قطاع غزة ومن بينهم أسر كاملة، إضافة إلى مغادرة آلاف الفلسطينيين لديارهم وتوقف الأطفال عن التوجه إلى المدارس بسبب العدوان، فيما الموارد الطبيعية مستهلكة بشكل فعلي بعد العام الماضي الذي شهد انتشار جائحة "كورونا".

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة السماح للصحفيين بالعمل دون خوف في القطاع، منوها إلى أن تدمير المكاتب الإعلامية في غزة أمر غير مقبول على الإطلاق.

وأضاف أن الوضع الراهن والانتهاكات الإسرائيلية في الأماكن المقدسة بمدينة القدس لا بد أن يتوقف، ولا بد أن تحترم هذه المواقع.

وأكد أن الأمم المتحدة ملتزمة بالعمل مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومع الشركاء الإقليميين وأطراف اللجنة الرباعية الدولية، لتحقيق السلام الدائم والشامل.

وقال: "نحن نتواصل مع كثير من الأطراف المعنية للتوصل إلى تهدئة، والسبيل الوحيد هو العودة للمفاوضات على أساس حل الدولتين، والعيش جنباً إلى جنب بأمن وسلام على أساس المرجعية الدولية والاتفاقات المنعقدة".

وأشار إلى أن الحل السياسي من خلال المفاوضات هو الذي يمكن أن ينهي دائرة العنف ويؤدي إلى مستقبل سلمي للجانبين على حد سواء

وكان غوتيريش قد أعرب في وقت سابق عن "سخطه وانزعاجه الشديدين" من استهداف ضحايا مدنيين في قطاع غزة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في بيان إن "غوتيريش شعر بانزعاج شديد من تدمير غارة جوية إسرائيلية بناية شاهقة في مدينة غزة كانت تضمّ مكاتب للعديد من المنظمات الإعلامية الدولية".

وأضاف، ان غوتيريش أبدى "سخطه بسبب تزايد أعداد الضحايا المدنيّين، ولا سيما مقتل عشرة أفراد من نفس العائلة، بينهم أطفال، في غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية في مخيم الشاطئ في غزة، زعم أنها كانت تستهدف قياديا في حماس".

ولفت إلى أن "الأمين العام يذكر كل الأطراف بأن أي استهداف أعمى لمنشآت مدنية وإعلامية يمثل انتهاكا للقانون الدولي وينبغي تجنبه مهما كان الثمن".

وينسلاند: الأوضاع الإنسانية في غزة أصبحت متفاقمة بشكل كبير

قال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، إن التصعيد نتائجه وخيمة وأن الأمم المتحدة تعمل مع كل الأطراف لإعادة الهدوء.

وأضاف وينسلاند في جلسة مجلس الأمن: "الخسائر فادحة جدا بغزة ونعرب عن التعازي لكن من فقدوا حياتهم بسبب العنف، والأوضاع الانسانية أصبحت متفاقمة بشكل كبير وتزداد صعوبة يوما بعد يوم، ويحتمي الغزيون في المخابئ، وهناك 34 ألف شخص هجروا منازلهم، و40 مدرسة للأونروا فتحت كملاجئ للاحتماء، بفرص محدودة للرعاية الصحية والغذاء".

وأضاف، أن هناك العديد من المصانع ومن مراكز الرعاية الصحية دمرت بالكامل، وهناك مباني من عدة أدوار تم تدميرها بينها مركز صحفي، وأكثر من 350 مبنى تم إلحاق الضرر بها، وسقط الكثير من الضحايا جراء الضربات الجوية الاسرائيلية.

وتابع وينسلاند: "شهد الأسبوع الماضي تصعيدا في غزة وهو الاخطر منذ عدة سنوات، وفي الشيخ جراح بسبب إخلاء الفلسطينيين من منازلهم من جانب المنظمة المعنية بالمستوطنين، والصدامات التي وقعت في الحرم القدسي الشريف مع الشرطة الإسرائيلية".

وشدد على أن الأمن والسلام حق مشروع للجميع والعنف الذي نشهده الآن غير مقبول وغير مبرر، والسلطات الاسرائيلية عليها الامتثال للقانون الإنساني الدولي بمنع استهداف الأطفال وتعريضهم للخطر في غزة.

ولفت وينسلاند إلى أن 19 فلسطينيا قتلوا في الضفة الغربية، و1800 جرحوا بعضهم بالذخيرة الحية، والدمار في البنية التحتية في القطاع كان كبيرا ومحطة كهرباء غزة عملت بقدرات قليلة بسبب عدم توفر الوقود، وعدم توفر الكهرباء تسبب في نقص المياه النقية، وتأثرت الحالة الصحية لعدم كفاية الاستعدادات والتجهيزات بالتزامن مع انتشار وباء كورونا.

الصفدي: إسرائيل تتحمل مسؤولية الأوضاع الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة

قال وزير شؤون الخارجية والمغتربين الأردني أيمن الصفدي، إن إسرائيل تتحمل مسؤولية الأوضاع الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة وكل ما تسبب بعنف وقتل ودمار ومعاناة.

وطالب الصفدي، في كلمته، خلال جلسة مجلس الأمن الطارئة المفتوحة، بوقف التصعيد والعدوان على قطاع غزة، وبوقف كافة الممارسات الإسرائيلية غير الشرعية التي فجرت هذا التصعيد في القدس المحتلة وباقي الأراضي الفلسطينية، مطالبا بالتحرك الفوري لتحقيق ذلك ولتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وأَضاف أن ما تؤكده الأوضاع الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، هو استحالة استمرار الوضع الراهن من تكريس الاحتلال وغياب لآفاق زواله وفقدان الأمل بتحقيق السلام العادل، الذي تقوض الممارسات الإسرائيلية غير الشرعية فرصه.

وأكد أن السلام العادل والدائم خيار استراتيجي وضرورة إقليمية ودولية، لكنه لا يتحقق بإقامة المستوطنات التي تقوض حل الدولتين، وتشكل خرقاً فاضحاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ولا بمصادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة ولا بهدم منازل الفلسطينيين وتهجيرهم من بيوتهم، ولا بمحاولات تغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة وبالاعتداء على المسجد الأقصى المبارك الذي يشكل بكامل مساحته البالغة 144 دونما مكان عبادة للمسلمين وفق التاريخ وقرارات الشرعية الدولية بما في ذلك قرارات منظمة اليونسكو.

وأكد وزير شؤون الخارجية والمغتربين الأردني أن القدس ومقدساتها خط أحمر ويشكل العبث بها لعباً بالنار واستفزازاً لمشاعر نحو ملياري مسلم، وتتحمل إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس مدينة السلام وفي مقدساتها.

وشدد على أن الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم، وحماية الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للمقدسات مهمة يكرس الملك عبد الله الثاني بن الحسين الوصي على المقدسات كل إمكانيات الأردن لها، مشيراً إلى أن حماية القدس والمقدسات والحفاظ على هويتها شرط لحماية فرص السلام.

وأكد ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي ومجلس الأمن مسؤولياتهم، بإلزام إسرائيل باحترام حقوق حي الشيخ جراح في بيوتهم، حيث ووفقاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يعامل المقدسيون معاملة السكان المحميين، وتهجير أهالي حي الشيخ جراح من بيوتهم سيمثل وفق القانون الدولي جريمة حرب، ووفق القانون الدولي أيضاً وقرار مجلس الأمن 478 للعام 1980 لا سلطة للمحاكم الإسرائيلية في القدس المحتلة.

وأضاف أن الاحتلال هو مصدر الصراع وهو أساس الشر كله، وأن السلام يتحقق بزوال الاحتلال وباحترام حق الفلسطينيين في الحياة الكريمة والحرية والدولة المستقلة ذات السيادة، وباحترام القانون الدولي وبتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي بما فيها القرار 2334.

وأشار الوزير الأردني إلى أن حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية؛ هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تستحقه المنطقة وكل شعوبها.

وجدد مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لإيجاد أفق حقيقي وإطلاق مفاوضات جادة لإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين، وفق المرجعيات المعتمدة وعلى قاعدة الأرض مقابل السلام التي تنسفها إسرائيل بمحاولات إلغائها كل فرص تحقيق السلام العادل والشامل.

وأضاف أنه يتوجب وقف الظلم التاريخي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، وزوال الاحتلال اللاإنساني لتنعم المنطقة وشعوبها بالأمن والسلام والاستقرار الذي تستحق، مؤكداً أن الأردن سيبقى يعمل قوة وشريكا من أجل السلام العادل والشامل الذي يلبي الحقوق وتقبله الشعوب.

شكري: مصر لا ترى حلا للأمن والسلام في المنطقة سوى بنيل الشعب الفلسطيني لحقوقه

من جهته قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن بلاده لا ترى حلا للأمن والسلام في المنطقة سوى بنيل الشعب الفلسطيني لحقوقه، مؤكدا أهمية تفعيل دور الرباعية الدولية لإحياء عملية السلام.

وأضاف شكري إن مصر تسعى بالتعاون مع الأردن وفرنسا وألمانيا لاستئناف المفاوضات نحو هذا الهدف.

وقال إن بلاده لن تدخر جهدا في التوصل لوقف إطلاق نار، حتى تنعم المنطقة بالاستقرار الذي ننشده جميعا ولا مفر من تقديم التنازلات من أجل هذا السلام الموعود.

وتابع: نجتمع اليوم بعد 42 عاما على إطلاق مسار السلام بالمنطقة ولكن آمال السلام تبددت مع كل محاولة لم يكتب لها النجاح، وهو ما أوصلنا إلى ما نحن فيه اليوم، نجتمع في أعقاب شهر رمضان الذي شهد استفزازات للمصلين في القدس لا مثيل لها بالتوازي مع عملية تهجير لحي الشيخ جراح بشكل ممنهج، ما أغضب العرب المسلمين.

وأضاف: نجتمع في وقت تحصل فيه عملية عسكرية سقط ضحيتها مئات الفلسطينيين بشكل يهدد الاستقرار في المنطقة، لذلك على مجلس الأمن الالتفات لما يجري وإنهاء جولة الصراع الحالية، أملا في تهدئة تتيح للجميع التقاط أنفاسهم والتفكير في الأسباب التي أوصلتنا للنقطة الحالية، واستخلاص العبر وهي أنه لا سلام دون حل عادل ومستدام للقضية الفلسطينية، وهو الخيار الوحيد الذي يرضي كافة الأطراف.

وأردف شكري أن ما "يجري اليوم هو نتيجة مناخ من الإحباط والتراجع المنتظم لكل جهد حقيقي لإحلال السلام في المنطقة، والأحداث تقدم تفسيرا لما وصلنا إليه اليوم من تدهور خطير على كافة المستويات جراء التوسع الاستيطاني الكبير في الضفة، والتهجير القسري للمقدسيين وهدم المنشآت الفلسطينية، مشيرا إلى أن ممارسات الاحتلال وصلت إلى حد انتهاك حرمة الشهر الفضيل، و"كيف تحولت باحات المسجد الأقصى إلى ساحة حرب لا تليق بالأديان السماوية".

وقال " نظرا لاستشعار مصر بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها وإيمانا من دورها بصون الأمن والسلم الدولي، فقد سعت مصر لوقف فوري لإطلاق النار لإنقاذ أرواح الأبرياء ولإطلاق مفاوضات سلام عادلة وجادة للوصول إلى حل نهائي وتجنب حلقة العنف التي يدفع ثمنها الأبرياء".

تونس تطالب بوضع حد للعدوان الاسرائيلي

ومن جانبه قال وزير خارجية تونس عثمان الجرندي، إن تونس التي لن تحيد عن موقفها التاريخيّ الثابت المساندِ للقضية الفلسطينية العادلة.

وأدان ممارسات سلطات الاحتلال التي لا تكتفي بالاستهتار بالقانون الدولي والقانون الدولي الانسانيّ، وقرارات هذا المجلس، وسائر اجهزة الامم المتحدة الاخرى، بل تضرب بعرض الحائط بكل المواثيق والقيم الانسانية، ولا تحترم حتى المقدسات الدينية، وما قامت به من اعتداءاتٍ واستفزازاتٍ ضد المصلين داخل وحول المسجد الاقصى ومن استبعاد لحرمته خلال شهر رمضان المعظم يدلل على ذلك.

ودعا الجرندي المجموعة الدولية ومجلس الامن الى تحمل مسؤولياتهما في وقف هذا التصعيد الخطير، ومنع تكرار ذلك مستقبلا، وتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني للقدس الشريف، وللتدخل السريع واتخاذ موقف لا لبس لحمل القوة القائمة للاحتلال لوقف العدوان على الشعب ووقف سقوط المزيد من الضحايا.

وقال: إن المجتمع الدولي مطالب اليوم، بتحمل مسؤولياته كاملة في حمل اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على انهاء الاحتلال واحترام القرارات الاممية، والشرعية الدولية، والانصياع لإرادة السلم.

وشدد الجرندي على أن تونس العضو العربي غير الدائم لمجلس الأمن وبتوصية من رئيس جمهوريتها قيس سعيد، ستواصل جهودها مع باقي اعضاء المجلس للعمل على وقف الفوري للعدوان الصارخ على الشعب الفلسطيني، ووضع حد للتصعيد، ولسقوط مزيد من الضحايا المدنيين.

وأكد أن المنطقة لن تستعيد أمنها واستقرارها الا عبر التوصل لحل شامل للقضية الفلسطينية على أساس القرارات الأممية، والمرجعيات المتفق عليها دوليا، ومبادرة السلام العربية، وتعيد للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة التي لا تسقط بالتقادم وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وجدد الجرندي تأكيده على التزام تونس الثابت بمواصلة المساهمة الفاعلة في كل المساعي والمبادرات البناءة الرامية الى تحقيق التسوية المنشودة تعزيزا للأمن والسلم في المنطقة وفي العالم.

وزير الخارجية الصيني: عدم وجود حل عادل للقضية الفلسطينية هو السبب الرئيس في تدهور الأوضاع

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية سببه عدم وجود حل عادل للقضية الفلسطينية منذ فترة طويلة، وعليه لن تتمكن فلسطين وإسرائيل وكذلك الشرق الأوسط من التوصل إلى سلام حقيقي.

وأعرب وانغ يي خلال مكالمة هاتفية أجراها مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، عن حزنه من تصاعد وتيرة الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني.

وأشار إلى أن عملية السلام في الشرق الأوسط انحرفت في السنوات الأخيرة عن مسارها الأصلي، خاصة انتهاك حق الشعب الفلسطيني في بناء دولة مستقلة بشكل متواصل، إضافة إلى معاناة الشعب الفلسطيني التي أدت إلى تكثيف المواجهات الفلسطينية-الإسرائيلية، والنزاعات المتكررة.

وأكد وانغ يي أن الأمر المُلح الآن هو وقف إطلاق النار، ومسؤولية تهدئة الوضع تقع على كاهل مجلس الأمن، منوها إلى أن الصين بما أنها تولت الرئاسة الدورية لمجلس الأمن في شهر مايو، فإنها دفعت المجلس إلى عقد جلستين للمشاورات الطارئة بشأن الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وأعدت بيانا صحفيا، في محاولة لدفعه نحو اتخاذ تحركات في هذا الصدد، حسبما أضاف.

وأعربت عن أسفها من فشل المجلس حتى الآن في التوصل إلى اتفاق مع وقوف الولايات المتحدة في الجانب المعاكس للعدالة الدولية، حسبما ذكر وانغ يي، مشجعا جميع أعضاء مجلس الأمن على تحمل مسؤولياتهم، وبذل جهود فعالة للحفاظ على السلام والأمن الإقليميين.

وذكر وانغ يي أن الطريق النهائية لحل القضية الفلسطينية يكمن في تنفيذ حل الدولتين، موضحا أن الصين ستستضيف اجتماعا مفتوحا في مجلس الأمن بشأن الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي اليوم الأحد، وتتطلع إلى صوت موحد لجميع الأطراف بشأن هذه القضية.

وأضاف، تتبنى الصين وجهة نظر، وهي أنه يتعين على مجلس الأمن إعادة التأكيد على حل الدولتين، وحث الفلسطينيين والإسرائيليين على استئناف محادثات السلام على أساس حل الدولتين في أقرب وقت.

وتابع قائلا، إن الصين ستواصل دعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني بالسعي من أجل استعادة حقوقهم الوطنية المشروعة، وستدعم الحل العادل للقضية الحالية من خلال الحوار السياسي وستدعم الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي في لعب دور فعال في هذا الصدد.

وزير الخارجية الباكستاني: نعمل مع الصين لتهدئة الأوضاع

من جانبه، قال قريشي إن باكستان تتفق مع الموقف الصيني بشأن الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي الحالي، وتدعم حل الدولتين والقضية العادلة للشعب الفلسطيني، وتؤيد دعم حل من خلال الحوار والتفاوض بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

واشار إلى أن باكستان تقدر بشدة الصين على دعمها العدالة في مجلس الأمن، وأن بلاده تعتزم تعزيز الاتصال والتنسيق مع الصين، للعثور على سبل لتحقيق وقف إطلاق النار، وتخفيف العنف، وكذلك تهدئة الوضع.

اليمن يدين العدوان الإسرائيلي على شعبنا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقفه

أدان الیمن بأشد العبارات، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى والاستهداف الوحشي للفلسطینیین في القدس المحتلة وقطاع غزة والتي اسفرت عن عشرات الشھداء والجرحى.

واعتبرت وزارة الخارجیة الیمنیة في بیان اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائیلي تجاه ابناء الشعب الفلسطیني والاماكن المقدسة "انتهاكا صارخا لكافة المواثیق والقوانین الدولیة.

ودعت المجتمع الدولي لادانة تلك الجرائم والوقوف الى جانب الشعب الفلسطیني لحمايته ودعم نیل حقوقه المشروعة التي كفلها القانون الدولي.

وطالبت المجتمع الدولي بسرعة القیام بمسؤولياتها عبر التحرك العاجل لایقاف هذه الاعتداءات بحق الابریاء من ابناء الشعب الفلسطیني ووضع حد لاجراءات قوات الاحتلال الهادفة لاحداث تغییر دیموغرافي في مدینة القدس ومحاولاتها ترحیل السكان من حي (الشیخ جراح).

وجددت التأكید على موقف الیمن الثابت والداعم للشعب الفلسطیني وللجهود الدولیة الرامیة للوصول الى حل عادل وشامل بما يمكنه من اقامة دولته الفلسطینیة المستقلة وعاصمتها القدس وفق القرارات الدولیة ذات الصلة ومبادرة السلام العربیة.

السفير الصيني: وقف إطلاق النار يجب أن يكون خطوة لاستئناف المفاوضات وفقا للمرجعية الدولية

قال السفير الصيني لدى فلسطين، قواه وي، إن أي وقف للمواجهات الحالية في الأراضي الفلسطيني مع سلطات الاحتلال، يجب أن يكون خطوة أولى نحو استئناف عملية السلام والمفاوضات على أساس الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

وأرجع السفير الصيني هذه الموجة إلى "عدم تحقيق أي خطوات جدية نحو حل القضية الفلسطينية على مدى سنوات، واستمرار معاناة الشعب الفلسطيني".

وقال وي لـ"وفا" إن الجهود الدبلوماسية "تسير في خطين متوازيين ومتزامنين، الأول يتعلق بوقف وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والثاني يتعلق بالقدس والمقدسات، وبما يضمن التعامل مع هذه القضية وفق المرجعيات الدولية".

وشدد السفير الصيني على رفض بلاده لـ"التهجير القسري" الذي تمارسه سلطات الاحتلال في القدس، خاصة في حي الشيخ جراح، "التي كانت السبب الرئيسي لاندلاع هذه الموجة غير المسبوقة من العنف".

وقال: "الصين كدولة صديقة لفلسطين، تشعر بقلق بالغ وحزن وألم إزاء الضحايا والمصابين جراء هذه الموجة من العنف، وهي تدعو وتدعم وقفا فوريا لهذه الدوامة التي تتسبب بوقع ضحايا بين المدنيين الأبرياء".

ولفت "وي" إلى أن الصين "تعمل منذ الأيام الأولى لاندلاع هذه الموجة من العنف للعب دور في تحقيق إجماع وتوافق بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن، لوضع حد لهذه الموجة من العنف المتصاعد، وقد دفعت خلال جلستين مغلقتين نحو إصدار بيان واضح وصريح بهذا الخصوص، بالتعاون مع تونس والنرويج، لكن دولة ما عطلت ذلك"، في إشارة للولايات المتحدة.

وأضاف: "نحن متأكدون من أن إعلانا واضحا وصريحا سيصدر عن مجلس الأمن، بالإجماع، وبلغة واحدة وموحدة، تدعو لوقف العنف. إذا لم تنجح الدول الأعضاء في التوصل إلى لغة موحدة اليوم، ستكون الأوضاع على الأرض أكثر عنفا ودموية، لهذا فإن الجلسة لها أهمية قصوى، ويجب على مجلس الأمن اتخاذ التدابير الكافية والكفيلة بإيقاف العنف".

وقال السفير الصيني إن بلاده تعتبر أن "السبب الرئيسي لهذه الموجة من العنف يعود لعدم وجود حل عادل للقضية الفلسطينية، وتهميش هذه القضية، ومحاولات تصفيتها، وانحراف عملية السلام عن مسارها الصحيح منذ سنوات، وعدم تطبيق قرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية، خاصة في ظل انتهاكات صارخة ومستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني، ومعاناته المتواصلة".

وأضاف: "كل ذلك أفضى إلى تكثيف المواجهات المتكررة بين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)".

وتابع: بكل صراحة، هذه الموجة من العنف لم تأتِ من باب الصدفة، وإنما نتيجة لعدم وجود حل عادل للقضية الفلسطينية".

وقال "وي" إن بلاده تعتبر أن الخطوة الأكثر إلحاحا في هذه المرحلة هي وقف المواجهات، "لكن يجب أن تكون خطوة أولى يتبعها إعادة القضية الفلسطينية إلى مسارها الصحيح والأصلي، وهو استئناف الحوار والمفاوضات بأسرع وقت ممكن، وفقا للمرجعيات الدولية".

وأضاف: "الصين تعتبر أنه لا سلاما حقيقيا ودائما في الشرق الأوسط دون تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، ودور الصين لا يقتصر على السعي لوقف إطلاق النار فقط، وإنما يتعدى ذلك إلى استئناف الحوار والمفاوضات التي توقفت منذ سنوات، على أساس المرجعية الدولية. هذا أقصر طريق لضمان تهدئة دائمة، والاستقرار والسلام في المنطقة".

وقال "وي" إن الصين ستدعو الدول الأعضاء في مجلس الأمن، خلال جلسة اليوم، للتأكيد على مبدأ حل الدولتين كركيزة أساسية لاستئناف المفاوضات، في أسرع وقت، وفق قوة دافعة لإنجاح السلام في المنطقة، "وستواصل الصين دعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني، ومساعيه لاستعادة حقوقه المشروعة، وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

وشدد السفير الصيني على أن الصين، ومعها العديد من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، تدفع باتجاه التعامل مع قضية القدس استنادا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وأضاف: "نعارض بشدة أية أفعال أو محاولات للمساس بوضع القدس والمقدسات، وعدم الالتزام بالمرجعية الدولية، ونعارض بشدة كل الأعمال التي تنتهك القرارات الأممية الخاصة بالقدس ومقدساتها".

وتابع: "ندعو الجانب الإسرائيلي إلى الالتزام بالقانون الدولي في التعامل مع سكان حي الشيخ جراح، ووقف أعمال التهجير القسري".

وأعرب السفير الصيني عن ثقته بتوقف هذه الموجة من المواجهات في نهاية المطاف "لهذا هناك حراك دبلوماسي على مسارين متوازيين ومتزامنين: الأول يستهدف وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والثاني يتعلق بالوضع في القدس".

وقال: "يجب أن تتوقف كل أعمال المساس بالقدس والمقدسات، وكل الإجراءات التي تنتهك القانون الدولي، الخاصة بمكانة القدس".

البرلمان العربي يستنكر صمت البرلمان الأوروبي ويدعو للتحرك الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي

 من جهته استنكر البرلمان العربي بأشد العبارات صمت البرلمان الأوروبي أمام ما يحدث من جرائم وانتهاكات صارخة في فلسطين على يد الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي تحركت في دول عربية وأوروبية ومنظمات منددة باعتداءات إسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين معبرة عن رفضها القاطع للانتهاكات الإسرائيلية التي تعد تحديا سافرا للقوانين والأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية .

وأكد البرلمان العربي في بيان صادر عنه "أن صمت البرلمان الأوروبي وتقاعسه عن تناول الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة وممارسة الاستفزازات المستمرة وقتل الأبرياء بوحشية يعكس ازدواجية المعايير ونهجه غير المتوازن، وسياسة الكيل بمكيالين التي باتت واضحة.

وعبر عن اندهاشه من افتئات البرلمان الأوروبي على الأوضاع الحقوقية في البلدان العربية وتنصيب نفسه وصيا عليها، لخدمة أغراض سياسية تحت دعاوى حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه من الأولى أن يتحرك ضد الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني والتي ترقى لجرائم حرب والتطهير العرقي بحق الفلسطينيين.

وجدد البرلمان العربي إدانته واستنكاره الشديدين لاعتداءات إسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين، داعيا مجلس الأمن الدولي بالتحرك الفوري لوقف عدوان إسرائيل ووضع حداً لجميع انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي.

ويعقد البرلمان العربي جلسته الطارئة المقرر انعقادها يوم الأربعاء المقبل 19 الجاري، لبحث الأحداث الدامية والاعتداءات الإسرائيلية في أرض فلسطين وخصوصا في القدس الشريف، وما تقوم به إسرائيل في محيط المسجد الأقصى المبارك ويسبقها اجتماعا طارئا للجنة فلسطين بالبرلمان العربي التي يرأسها عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي وذلك للوقوف على الانتهاكات الصارخة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

"السفراء العرب لدى المجر": إسرائيل تتحمل مسؤولية دوامة العنف الواقعة في فلسطين

 أكد مجلس السفراء العرب المعتمدين لدى المجر أن إسرائيل تتحمل مسؤولية دوامة العنف الواقعة في فلسطين، التي أدت لسقوط مئات الضحايا الأبرياء، الأمر الذي أثار مشاعر مئات ملايين العرب.

وشدد مجلس السفراء العرب، في بيان أرسله إلى وزارة الخارجية المجرية، بالتزامن مع ذكرى النكبة، على أنه لا سبيل للسلام والاستقرار سوى بإقامة دولة فلسطين المستقلة، على حدود الرابع من حزيران 1967، بعاصمتها القدس الشرقية.

مجلس الشيوخ المصري يدين العدوان على شعبنا ويطالب العالم بتحمل مسؤولياته

أدان وكيل الإعلام بمجلس الشيوخ المصري النائب محمد سعيد، العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل في فلسطين المحتلة، مؤكدا أن على العالم والأمم المتحدة والضمير الإنساني أن يتحمل مسئولياته تجاه جرائم الحرب الإسرائيلية التي ترتكب ضد مواطنين عزل، وأن ينقذهم من آلة الحرب التي تحصد أرواح الأبرياء كل دقيقة.

وأشاد سعيد في تصريحات له اليوم بالدور المصري في الأزمة الذي بدء تحركا عاجلاً لإنقاذ المدنيين في فلسطين من العدوان الغاشم، وذلك استكمالاً للدور التاريخي لمصر تجاه القضية الفلسطينية منذ 1948 وحتى الآن، وجميعها تؤكد أن مصر قلب العرب النابض وحصنه الكبير ولا زالت تدافع عن الثوابت والقومية العربية بكل الطرق السياسية والدبلوماسية.

ومن جانبه أكد النائب بمجلس الشيوخ أستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان ياسر الهضيبي، أن مبادرة مصر بإرسال وفد مصريٍ للتدخل لدى الفصائل الفلسطينية والجانب الإسرائيلي، في محاولة للوصول إلى مخرج للأزمة المتصاعدة التي وصلت ذروتها خلال الأيام الماضية، تؤكد الجهود الدؤوبة تجاه القضية الفلسطينية لكونها من ثوابت السياسة المصرية، مضيفًا أن مصر تعد محورا أساسيا لأية تحركات جادة لدعم القضية الفلسطينية العادلة وتسعى لحشد الموقف الإقليمي والدولي لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

العودات: الأردن وقيادته إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل قيام دولته ودحر الاحتلال

أكد رئيس مجلس النواب الأردني عبد المنعم العودات، أن الشعب الأردني والقيادة الأردنية تقف صفاً واحداً إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ودحر الاحتلال.

وقال العودات في حديث لتلفزيون فلسطين: "الأردن يتعامل مع القضية الفلسطينية ليس على أنها ضمن السياسة الخارجية للدولة، بل جزء لا يتجزأ من وحدة الهدف والمصير المشترك، وهذه فكرة راسخة في عقول وضمائر الأردنيين".

وأضاف: "نحن وأخوتنا في دولة فلسطين على توافق تام حول كيفية التحرك باتجاه المجموعات البرلمانية وندفع باتجاه تحميل المجالس البرلمانية واجباتها لتشجيع الحكومات على اتخاذ مواقف حازمة للضغط على اسرائيل وفرض الحقوق الفلسطينية المشروعة بقوة القانون".

وأشار إلى موقف المجلس الواضح حيال القضية الفلسطينية والذي يؤكد في كل المحافل البرلمانية وعلى مستوى المجموعات والقارات، أنه يجب على إسرائيل أن تغادر الأراضي التي احتلتها وفق القرارات الشرعية، واحترام الاتفاقات والمعاهدات الدولية، وضرورة تحميل المجتمع الدولي المسؤولية عن تغاضي إسرائيل عن تحمل مسؤولياتها وارتكابها جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني.

وأكد أن المجلس يعبر عن إرادة الشعب الأردني الذي خرج للتضامن مع الشعب الفلسطيني في كل مدن وقرى ومخيمات المملكة، لافتاً إلى الفعاليات التي أقيمت على الحدود المشتركة وحملات التبرع التي تدل على طبيعة العلاقة التي تجمع بين الدولتين.

وأشار إلى تحذير العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من خطورة غياب حل عادل للقضية الفلسطينية، والذي رفض صفقة القرن ووقف بوجه إدارة ترمب في قراراه إعلان القدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارته إليها، وأكد أن هذه القرارات خطأ تاريخي وقانوني.

وأكد العودات أن تباشير الأمل بالنصر للشعب الفلسطيني تلوح بالأفق، وقال: "سطر هذا الشعب العظيم بصموده ملحمة جديدة وأعاد القضية الفلسطينية إلى سلم الأولويات لدى الدول"، داعياً الأشقاء العرب إلى توحيد كلمتهم وتوحيد الصف العربي في وجه الاحتلال الذي ضرب بعرض الحائط كافة القرارات الشرعية.

ولفت إلى أن البرلمان العربي اتخذ قرارا بالإجماع حول دعم الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه، ورفض كل ما تقوم به اسرائيل، كما أنه خاطب البرلمانات الاسلامية والدولية، وأكد ضرورة اتخاذ موقف حازم حيال ما يحدث في فلسطين.

وقفات تضامنية تعم عددا من المدن والعواصم العالمية

وعمت وقفات تضامنية مع شعبنا عددا من العواصم الدولية شارك بها أبناء جالياتنا والمتضامنين العرب والاجانب نصرة للقد وفلسطين وتنديدا بالعدوان الاسرائيلي على فلسطين.

تظاهرات تعم المدن الاميركية الرئيسة تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على شعبنا

شهدت المدن الأميركية الرئيسية، تظاهرات ومسيرات غاضبة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في الضفة والقدس وقطاع غزة.

وشارك الآلاف في المظاهرات، التي انطلقت في مدن واشنطن وشيكاغو وهيوستن وبوسطن ودلاس ونيوجرسي وايوا وبات رووج وتامبا واومها ولوس انجلوس، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية واللافتات والصور التي تظهر بشاعة جرائم الاحتلال بحق الاطفال والنساء الفلسطينيين.

وجابت المظاهرات التي شارك فيها مغتربون فلسطينيون وعرب ومناصرون للحق الفلسطيني، الشوارع الرئيسية، مرددين شعارات الحرية لفلسطين وضرورة وقف العدوان الإسرائيلي الهمجي بحق شعبنا.

وقال سنان شقديح أحد منسقي الفعاليات على مستوى الولايات المتحدة، إن هدف الفعاليات ايصال رسالة موحدة تطالب بوقف العدوان على غزة ووقف التطهير العرقي في القدس وربط المساعدات المالية المقدمة لاسرائيل بالحقوق الوطنية الفلسطينية والتأكيد على اهمية ومركزية تاريخ النكبة.

وأوضح أن التحضيرات جارية لتنظيم مظاهرات اليوم الاحد في 16 مدينة أميركية اكبرها في مدينة شيكاغو بمشاركة الالاف.

وأوضحت ممثلة الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني في الاميركيتين وكندا فاتن شلباية، أن عدة منظمات مناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني شاركت في مسيرة مدينة بوسطن التي جابت شوارع المدينة وانتهت بوقفة امام القنصلية الاسرائيلية.

وفي مدينة بوسطن، ردد المتظاهرون شعارات مطالبة بتحرير فلسطين ووقف قتل الفلسطينيين ووقف الاستيطان، ودعوا الإدارة الأميركية بالتوقف عن توفير الدعم السياسي والمالي للحكومة الإسرائيلية.

وشهدت مدينة هيوستن في ولاية تكساس، تظاهرة حاشدة ومسيرة غاضبة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في الضفة والقدس وقطاع غزة.

وشارك الآلاف في المظاهرة، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واللافتات والصور التي تظهر بشاعة جرائم الاحتلال بحق الأطفال والنساء الفلسطينيين

قال رئيس المجلس الفلسطيني الأميركي كمال خليل إن المدينة شهدت اكبر التظاهرات في تاريخها وشارك الآلاف فيها للتعبير عن استنكارهم للجرائم البشعة التي تقوم بها دولة الاحتلال من تدمير احياء بأكملها على رؤوس المدنيين وترحيل اهالي الشيخ جراح.

بدوره، قال عضو التحالف الفلسطيني الأميركي في كاليفورنيا عطية عطية، إن نحو 9 آلاف شخص شاركوا في المسيرة التي نظمت في مدينة سان فرانسيسكو رفضا للعدوان الاسرائيلي الهمجي بحق شعبنا.

واعربت الناشطة على الساحة الاميركية خالدة ليمون، أن فعاليات اليوم تأتي نصرة لأبناء شعبنا الذين يتعرضون لعدوان متواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وبين الناشط السياسي على الساحة الأميركية اسامة عموص، أن فعاليات الاسناد والاحتجاج التي تشهدها مدينة بات رووج تهدف لإيصال رسائل احتجاج للشارع الأميركي، وفضح الحرب العدوانية التي تقوم بها دولة الاحتلال الاسرائيلي على كل ما هو فلسطيني، مشددا على الاستمرار في تنظيم الاحتجاجات حتى يتوقف العدوان على شعبنا.

وفي شيكاغو، شارك الآلاف من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، اليوم الأحد، في وقفة تضامنية في ولاية شيكاغو الأميركية نصرة للقدس وفلسطين وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال فريق العمل المختص في وزارة الخارجية والمغتربين بمتابعة اوضاع الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الامريكية، في بيان، إنه وتحدث في المسيرة عدد من السياسيين ومنهم عضو الكونغرس الأميركي شوي غارسيا.

ورفع المشاركون الذين توشح عدد منهم بالكوفية الفلسطينية، الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة، والمنددة باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا ومقدساته، وبالجرائم المرتكبة بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية.

 

تظاهرات في مدن بلجيكية تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على شعبنا 

شهدت مدن بلجيكية، تظاهرات ووقفات تضامن، تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على ابناء شعبنا في كافة الأراضي الفلسطينية.

وشارك المئات في المظاهرات، التي انطلقت في مدن ايسدن وجنت وانتويربن، رافعين الاعلام الفلسطينية ولافتات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة بوقف عدوانه على شعبنا وارضه ومقدساته.

وقال الناشط البلجيكي سنان أوغوزكان خلال مشاركته: "إذا نظرنا إلى القواعد الدولية، فمن الواضح أن فلسطين أرض محتلة وعلينا عدم التعامل بازدواجية المعايير معها، وعليه لا يجب على السياسيين الاوروبيين الضغط فقط على دول معينة عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان، ولكن أيضا على إسرائيل".

مسيرة ووقفة في العاصمة الأردنية دعما للقدس وتنديدا بالعدوان على غزة

وفي العاصمة الاردنية عمان شارك آلاف الأردنيين، ولليوم السابع على التوالي، في وقفة احتجاجية قرب سفارة الاحتلال الإسرائيلي في العاصمة الاردنية عمان، دعما للفلسطينيين في القدس وقطاع غزة.

وتزامنت الوقفة مع مسيرة ضخمة انطلقت من أمام المسجد الحسيني وجابت وسط العاصمة، تخللها هتافات تحيي بطولات الشعب الفلسطيني في القدس والضفة غزة وأراضي48.

وردد المشاركون هتافات داعمة لشعبنا ونضاله وأخرى منددة بالعدوان الإسرائيلي المستمر في الأراضي الفلسطينية، وطالبوا في الهتافات بتحرك دولي عاجل وفاعل لوقف العدوان الاسرائيلي.

وقفة ومسيرة في العاصمة القبرصية تضامنا مع القدس وقطاع غزة

نظم حزب أكيل القبرصي الشيوعي في العاصمة نيقوسيا، ، وقفة تضامنية مع شعبنا الفلسطيني استنكارا لسياسة الترانسفير والترحيل القصري التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي بحق أهالي الشيخ جراح في القدس، وتضامنا مع قطاع غزة أمام العدوان الهمجي الذي يتعرض له.

وشارك المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، بالإضافة إلى أهالي جزيرة قبرص، في المسيرة الاحتجاجية التي انطلقت من ساحة الليدرا بنيقوسيا، وجابت شوارع العاصمة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والقبرصية وبعض الصور التي توثق وحشية الاحتلال الإسرائيلي واستهدافه المباشر للأطفال والنساء، ورددوا الهتافات الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة، والمنددة باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا ومقدساته، والجرائم المرتكبة بحق المدنيين العزل في قطاع غزة.

وقفات في عدد من المدن التونسية منددة بالعدوان الاسرائيلي

 طالب مشاركون في وقفات مساندة للشعب الفلسطيني نظمت في العديد من المدن والولايات التونسية، بوقف الحرب الاسرائيلية على الفلسطينيين ومقدساتهم.

وشارك الآلاف في هذه الوقفات التي نظمت في مدن القصرين، وسليمان من ولاية نابل التونسية، وغيرها من المدن التونسية، ورفعوا خلالها الشعارات المنددة بسياسة الاحتلال، ووقف الحرب على قطاع غزه، ووقف الاعتداءات على المقدسات الاسلامية والاحياء والمدن الفلسطيني.

ودعا الى هذه الوقفات عدد من المواطنين، ونشطاء المجتمع المدني، وسياسيون ومثقفون.

ونظمت وقفة تضامنية اخرى بمدينة سليمان من ولاية نابل، دعا إليها الاتحاد المحلي للعمل، بمشاركة عدد من المواطنين ونشطاء المجتمع المدني، ومجموعة من النقابيين والسياسيين الذين نددوا بالهجمة الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

لوكسمبورغ تتضامن مع فلسطين وتدين العدوان الإسرائيلي على شعبنا

شارك المئات من المتضامنين في دوقية لوكسمبورغ الكبرى في وقفة تضامنية مع ابناء شعبنا وتنديداً بالعدوان والتصعيد الاسرائيلي على القدس والضفة الغربية وغزة.

وطالب المشاركون في الوقفة بضرورة انهاء الاحتلال ونظام الفصل العنصري الاسرائيلي بالأرض الفلسطينية، وضرورة اعتراف لوكسمبورغ بالدولة الفلسطينية.

بدوره ثمن سفير فلسطين لدى لوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا، جهود المنظمين لهذه الوقفة من منظمات ومؤسسات لوكسمبورغية داعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وقفة في مدينة ميلان الايطالية دعما لشعبنا وتنديدا بجرائم الاحتلال

وشهدت مدينة ميلان الايطالية، اليوم، وقفة وتظاهرة حاشدة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في الضفة والقدس وقطاع غزة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، واللافتات والصور التي تظهر بشاعة جرائم الاحتلال، مطالبين بمحاسبة إسرائيل على جرائمها، وانتهاكاتها المتواصلة للقانون الدولي

وقفة في هولندا تضامنا مع شعبنا وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي

شهدت العاصمة الهولندية، أمستردام، وقفة وتظاهرة حاشدة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في الضفة والقدس وقطاع غزة.

وشارك في الوقفة أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وعدد من المتضامنين من مختلف دول العالم، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، واللافتات والصور التي تظهر بشاعة جرائم الاحتلال، مطالبين بمحاسبة إسرائيلي على جرائمها، وانتهاكاتها المتواصلة للقانون الدولي  

وقفة في بولندا تضامنا مع شعبنا

شهدت العاصمة البولندية، وارسو، اليوم وقفة بحضور رسمي ودبلوماسي وشعبي، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في الضفة والقدس وقطاع غزة.

وأوضح سفير فلسطين محمود خليفة، أن الوقفة شهدت مشاركة من أبناء الجالية والأصدقاء، للتنديد بسياسات الاحتلال واستمرار العدوان على أبناء شعبنا.

وندد رئيس اللجنة البولندية ماتش كونيتشني، بالإرهاب الاسرائيلي وطالب العالم بإعلاء الصوت.

وقال: إن اللجنة البرلمانية ستجتمع هذا الاسبوع مع الحكومة البولندية للحديث حول الخطوات وامكانيات التحرك البولندي.

وقفة في جزر الكناري الإسبانية نصرة للقدس وفلسطين

شارك المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وأهالي جزر الكناري الإسبانية، اليوم الأحد، في وقفة تضامنية نصرة القدس وفلسطين وتنديدا بالعدوان الإسرائيلية على قطاع غزة.

ورفع المشاركون الذين توشح عدد منهم بالكوفية الفلسطينية، الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة، والمنددة باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا ومقدساته، وبالجرائم المرتكبة بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية.

مسيرة في مانشستر البريطانية تطالب بوقف العدوان على شعبنا

 طالب مشاركون في مسيرة احتجاجية نظمت اليوم الاحد، بمدينة مانشستر البريطانية، بوقف الاعتداءات الاسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وطالب الآلاف من المشاركين في هذه المسيرة بوقف الحرب على قطاع غزه، ووقف الاعتداءات المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، والشعارات المطالبة بالحرية للشعب الفلسطيني، ووقف سياسته الاحتلال البشعة بحق المدنيين والمقدسات الاسلامية.

وتتواصل الفعاليات المساندة لشعبنا في العاصمة البريطانية لندن وعدد من المدن الاخرى

 

وفي سياق متصل، بادرت نقابات ورجال دين ونقابيون رياضيون ونواب برلمانيون الى التنديد بالعدوان الاسرائيلي.

مفتي روسيا: القدس مدينة السلام وطرد المسلمين من منازلهم استفزاز

قال رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، الشيخ راوي عين الدين، إن عمليات طرد المسلمين ومن بينهم المرضى والأطفال من منازلهم وتركهم بلا مأوى، لا يمكن اعتباره إلا أنه استفزاز.

وأشار عين الدين إلى أن القدس مدينة السلام ومدينة أصل الديانات الإبراهيمية الثلاث: اليهودية والمسيحية والإسلام، ومقدساتها.

وتطرق إلى الأحداث المأساوية التي تجري في القدس وقطاع غزة، وقال من على منبر المسجد الجامع بموسكو: "عشية العيد، اشتعلت النيران في الأراضي المقدسة، ومن غير الممكن ألا تشعر بألم في النفس عند مشاهدة ما يجري هناك، حيث تشتعل نيران الكراهية في أرض القدس المباركة".

وتابع المفتي: "إن الاستخدام غير المتكافئ للقوة، والقتال ضد السكان المدنيين العزل، وعرقلة أداء الناس لعباداتهم أمور تستحق كل الإدانة، وندعو الى البحث عن سبل للحوار والسلام وليس العداء والدمار".

عمال ميناء بإيطاليا يرفضون تحميل أسلحة على متن سفينة متوجهة إلى إسرائيل

رفض عمال ميناء ليفورنو بإيطاليا، تحميل أسلحة على متن سفينة متوجهة إلى إسرائيل.

وبحسب "الإيطالية نيوز" فإن السفينة كانت تحمل حاويات أسلحة ومتفجرات في طريقها لميناء "أشدود".

وفي منطقة أخرى من إيطاليا، علم "مرصد الأسلحة فى الموانئ الأوروبية والمتوسطية" أن حمولات من القذائف عالية الدقة كانت متجهة إلى ميناء "أشدود" الإسرائيلي جرى شحنها بالفعل على متن سفينة، يوم الخميس 13 مايو 2021، في محطة ميناء جنوة.

لاعبا ليستر سيتي تشودري وفوفانا يرفعان علم فلسطين أثناء التتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي

رفع ثنائي نادي ليستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، حمزة تشودري، وويسلي فوفانا العلم الفلسطيني أثناء تتويجه ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي عقب فوزهم على تشيلسي بهدف نظيف.

وأصبح الفرنسي فوفانا، وزميله في الفريق الإنجليزي، تشودري حديث العالم في مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قاما معا برفع علم فلسطين أثناء الاحتفال بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، في خطوة منها للتعبير عن تضامنهما مع أهالي الشيخ جراح بالقدس وضد العدوان الاسرائيلي المتواصل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكانت العديد من حسابات الأندية واللاعبين والشخصيات الرياضية انضموا إلى قائمة المندّدين بالأحداث التي تشهدها القدس منذ أواخر شهر رمضان المبارك، مطالبين بوقف العدوان وفرض عقوبات على المحتل الإسرائيلي

"المحامين العراقيين": ما يتعرض له الشعب الفلسطيني جرائم قتل جماعي ذات طابع عنصري

قالت نقابة المحامين العراقيين، إن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل ومذابح وحشية وهدم لمساكنه، يعد حسب الوصف القانوني، جرائم قتل جماعي ذات طابع عنصري قائم على التمييز والتطهير العرقي.

وشددت النقابة في بيان صحفي على ضرورة تفعيل دور المحامين ونقاباتهم من خلال اتحاد المحامين العرب، لاستكمال شروط المعركة القانونية والحقوقية في إثبات حقوق الشعب الفلسطيني، أمام المحاكم الدولية.

وقالت النقابة إن دور المحامين مهم في توفير مستلزمات إصدار الأحكام بمتابعة الدعاوى أمام القضاء الجزائي الدولي، ومنها المحكمة الجنائية الدولية بما يؤمن معاقبة مرتكبي الجرائم الوحشية بحق ابناء الشعب الفلسطيني، التي راح ضحيتها العديد من الشهداء الابرار من الاطفال والنساء والشيوخ والشباب.

ولفتت إلى أن جرائم العدوان الاسرائيلي يتصاعد يومًا بعد يوم على شعبنا الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة بكل وسائل الموت والقتل والدمار وهدم البنايات والمساكن، باستخدام الصواريخ والمدافع والرصاص ضد شعب اعزل لا يملك من السلاح شيئا سوى إيمانه المعمد بالدم منذ نكبة 1948، وبعدالة قضيته في تحرير ارضه وإقامة دولته وعاصمتها القدس، طبقا لقرارات الشرعية الدولية.

وأضافت: ان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني يعد أيضا أمرا أساسا صالحا لنشوء المسؤولية الجنائية الدولية للأفراد والقيادات السياسية والعسكرية للكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين وشعبها، تبعا لمخالفتها قواعد القانون الدولي الإنساني، وأمام الاجحاف المتعمّد القائم على منهج الاستحواذ والمصادرة لأراضي فلسطين وبناء المستوطنات على حساب مالكيها الأصليين وحقوقهم، واستمرار المحتل بممارساته العدوانية الفاشية القائمة على القتل والاضطهاد والاعتقال والتعذيب عند التعامل مع شعب فلسطين.

وشددت على ضرورة العمل ومن الجميع على ضرورة ترصين وتقوية النضال الوطني الفلسطيني باتجاه الهدف الواحد المنشود، والتأكيد على ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي للشعب فلسطين.

وحيت نقابة المحامين العراقيين، الشعب الفلسطيني وصموده الأسطوري وصلابته الوطنية التي أذهلت العالم والبشرية جمعاء رغم العدوان الغاشم الذي يتعرض له وهو في السبيل الذي اختاره من أجل تحرير وطنه واقامة دولته الحرة المستقلة وعاصمته القدس من دون تفريط أو مساومة

نقابة أطباء العراق تعلن استعدادها لعلاج جرحى الفلسطينيين

واعلنت نقابة الأطباء العراق، اليوم الأحد، عن فتح باب التطوع لمساندة ونصرة الشعب الفلسطيني وتقديم الخدمات الطبية للجرحى والمصابين، فيما دعت ذوي المهن الطبية والصحية لتسجيل أسمائهم لدى لجنة المساعدات الإنسانية في المقر العام وتقديم ما يمكن للجنة.

وقالت النقابة في بيان، إن "على الحكومات العربية ومجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة وكل الدول الصديقة، اتخاذ موقف حازم لإيقاف العدوان الإسرائيلي، والتوجه لحل المشكلة جذرياً بعيداً عن رأي من لا يريد الحرية للشعب الفلسطيني".

وأعلنت النقابة في بيانها عن "استعداد الأطباء العراقيين المشاركة في الجهد الطبي للمساعدة في العلاج وفرق الإنقاذ ونشر السكينة".

بغداد: وفد من الاتحاد الوطني الكردستاني يزور سفارة فلسطين تضامنا مع شعبنا

زار وفد من الاتحاد الوطني الكردستاني، برئاسة عضو مكتب العلاقات العراقية، عادل عز الدين الداوودي، اليوم الأحد، سفارة دولة فلسطين لدى العراق، تضامنا مع شعبنا.

وأكد الداوودي، أن موقف الحزب لم يكن وليد الظروف الراهنة والأحداث الأخيرة، بل هو امتداد تاريخي سابق ورصين.

وشكر القائم بأعمال السفارة الاتحاد الوطني الكردستاني على موقفهم، معربا عن اعتزاز وتقدير شعبنا لمواقفهم الداعمة والمساندة دائما للقضية الفلسطينية.

برلماني مصري: المستشفيات مستعدة لاستقبال الجرحى الفلسطينيين ورعايتهم

أكد النائب البرلماني المصري بشمال سيناء عزيز مطر، ان مستشفيات المحافظة مستعدة تماما لاستقبال الجرحى الفلسطينيين الذين اصيبوا جراء الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي المحتلة.

وقال مطر في تصريح له اليوم، إن جميع اجهزة الدولة اعلنت حالة الاستعداد القصوى لتوفير كل المساعدات والدعم للأشقاء، مشيرا خلال جولته في المستشفيات الى توافر كل الامكانات اللازمة وتوفير اعدادا اضافية من الاطباء وعمل قوافل طبية وزيادة سيارات الاسعاف لنقل المصابين.

وأضاف، أن الجهود المصرية لم تتوقف منذ اندلاع العدوان الإسرائيلي على الأشقاء في فلسطين من اجل الوقف الفوري للاعتداءات، مضيفا ان الدولة المصرية دائما تقف في صدارة المدافعين عن القضية الفلسطينية.

وفي اطار ردود الافعال على قصف قوات الاحتلال الابراج السكنية وعدد من المقرات الصحفية والاعلامية العربية والدولية في قطاع غزة.

رشيدة طليب: إسرائيل تستهدف الإعلام حتى لا يرى العالم ذبح الفلسطينيين

وكانت عضو مجلس النواب الاميركي رشيدة طليب، قالت: إن إسرائيل تستهدف مقرات وكالات الإعلام حتى لا يرى العالم ذبح الفلسطينيين، وجرائم الحرب.

وكتبت طليب، وهي من أوائل النواب المسلمين في الكونغرس، في تغريدة على تويتر، "إسرائيل تستهدف وكالات الإعلام حتى لا يرى العالم ذبح الفلسطينيين، وجرائم الحرب، التي يقودها رئيس الفصل العنصري بنيامين نتنياهو".

وأضافت: "الهدف هو ألا يرى العالم مقتل الرضع والأطفال وآبائهم. هكذا لا يمكن للعالم أن يرى الفلسطينيين، وهم يذبحون".

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو مجلس الأمن للتحرك لوقف الاستهداف المقصود للصحفيين في غزة

وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين من مجلس الأمن الدولي، التحرك بشكل عاجل لوقف الاستهداف المقصود والممنهج للصحفيين في غزة.

ويأتي هذا الطلب بعد أن قامت القوات الإسرائيلية بهدم بناية ثالثة تضم مقار مؤسسات إعلامية، وضمت البناية عددا من المؤسسات الاعلامية منها وكالة "الاشوسيتد برس" وشبكة الجزيرة، كما تعرض ما يزيد على ثلاثين صحفيا للاعتداء، أو التوقيف وتم حجب خدمات الانترنت.

 وأرسل الاتحاد الدولي للصحفيين رسالة إلى السلطات الإسرائيلية ولمجلس الأمن الدولي وإلى جميع الدول الأعضاء في مجلس الأمن يطالبهم فيها بوقف الإستهداف المقصود والممنهج للإعلام والصحفيين في محاولة إسرائيلية واضحة لإسكات صوت المؤسسات الإعلامية العاملة في غزة.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي: "تقوم إسرائيل بانتهاك تعهداتها الدولية. يطلب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1738 بشكل واضح من الدول حماية الصحفيين والطواقم الإعلامية العاملة في مناطق الصراع. يجب أن يتم وضع حد لهذا الاستهداف الفظيع للإعلام."

وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين الحكومة الإسرائيلية بشكل متواصل لتقوم بالتحقيق في الاعتداء والقتل المقصود للإعلاميين الفلسطينيين.

كما ادان هذا الوضع في شكوى رسمية قدمها إلى المفوضين الخاصين التابعين للأمم المتحدة في شهر كانون أول/ديسمبر 2020.

"أسوشيتد برس" تطالب بفتح تحقيق في غارة إسرائيلية استهدفت مبنى يضم مكتبها في قطاع غزة

طالبت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية للأنباء، بفتح تحقيق مستقل في الغارة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت مبنى يضم مكتبها ومكاتب وسائل إعلامية أخرى في قطاع غزة.

ودعت رئيسة التحرير التنفيذية للوكالة، سالي بزبي، إلى إجراء تحقيق مستقل في الغارة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت ودمرت مبنى الجلاء الذي كان يضم مقر الوكالة ومقار إعلامية أخرى في قطاع غزة، مؤكدة أن الرأي العام يحق له معرفة الحقائق.

وقالت بزبي إن "الحكومة الإسرائيلية لم تقدم بعد أدلة واضحة تدعم هجومها، الذي دمر برج الجلاء المكون من اثني عشر طابقا".

وأضافت أن "مكتب أسوشيتد برس كائن في برج الجلاء منذ 15 عاما ولم يتم إبلاغها ولم يكن هناك أي مؤشر على احتمال وجود مكتب لحركة حماس في المبنى"، مشددة على ضرورة إيضاح الحقائق.

وتابعت: "نحن في حالة صراع.. نحن لا ننحاز إلى أي طرف في هذا الصراع.. سمعنا إسرائيليين يقولون إن لديهم دليلا.. نحن لا نعرف ما هو هذا الدليل.. نعتقد أنه من المناسب في هذه المرحلة أن تكون هناك نظرة مستقلة على ما حدث بالأمس".

هيئة الصحافة النسائية الهندية تدين استهداف إسرائيل للمقرات الإعلامية

 أدانت هيئة الصحافة النسائية الهندية ورابطة الصحافة ونادي الصحافة في الهند بشدة قصف إسرائيل لبرج الجلاء في غزة والذي يضم مكاتب إعلامية ومساكن للصحفيين وعائلاتهم.

وقالت إنه لا يمكن أن يكون هناك مبرر لقصف وسائل الإعلام واستهداف أفرادها ومواردها.

وتابعت، يبدو أنها محاولة واضحة لمنع وسائل الإعلام من تغطية التجاوزات الاسرائيلية التي أصبحت ممارسات روتينية في غزة وفي باقي المناطق في فلسطين المحتلة، مطالبة بوقف فوري لاستهداف العاملين في المجال الطبي والذين يعملون في مناطق النزاع.

ــــــ

أ.أ/ر.ح

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا