الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 18/05/2021 01:56 م

وقفات في العاصمة والمدن التونسية منددة بجرائم الاحتلال في فلسطين

 

تونس 18-5-2021وفا- طالب مشاركون في وقفة غضب في العاصمة التونسية، بوقف الحرب التي شنها الاحتلال على الأراضي الفلسطيني، والعدوان الذي يشنه على قطاع غزة، والقدس ومقدساتها.

وشارك في هذه الوقفات الآلاف من المواطنين والنقابات والاتحادات والقوى الوطنية والحزبية، ورفعوا الشعارات المنددة بالاحتلال وجرائمه، وطالبوا بوقف التطبيع، ودعم صمود الشعب الفلسطيني.

وقال نقيب الصحفيين التونسيين، ابراهيم بودربالة، إن هذه الوقفة التي نظمت أمام قصر العدالة في العاصمة التونسية تأتي بالتزامن مع وقفات أخرى بالمدن التونسية والتي اقيمت أمام مجمعات القضاء والمحاكم التونسية.

وأكد بودريالة، أن القضية الفلسطينية هي قضية العروبة المركزية، في ظل الاستهداف المتواصل من قبل حكومة الاحتلال الاجرامية، والتي تسعى الى تركيع الشعب الفلسطيني وسلب حقوقه ومقدساته. مثمنا الوحدة الوطنية الفلسطينية في ظل هذه الهجمة التي طالت كافة المدن والأراضي الفلسطينية بما فيها الأراضي الفلسطينية بالداخل المحتل، ودعا الى موقف عربي جاد لوقف اعتداءات الاحتلال الصهيوني الذي لا يحترم القوانين الدولية والمعايير الانسانية.

وأشار الى ان نقابة المحامين ستعمل على تشكيل مرصد لمتابعة جرائم الاحتلال وتوثيقها، لفضح ممارسات حكومة الاحتلال التي تستهدف العزل والأبرياء، والى تشكيل جسم قانوني لملاحقة الاحتلال بالمحافل الدولية في ظل جرائمه وعدم احترامه للمعايير الانسانية والدولية، حيث طال عدوانه قصف الأطفال والمشافي واستهداف المواطنين العزل.

وعبر المشاركون في هذه الوقفة عن غضبهم للتطبيع مع الاحتلال، ورفعوا الشعارات المنددة بالاحتلال وجرائمه.

كما انطلقت مسيرة لنصرة فلسطين نظمت في مدينة قفصة جنوب غرب تونس، شارك فيها المئات الذين طالبوا بزوال الاحتلال، وأكدوا على وحدة فلسطين واهميتها بالعمق العربي والاسلامي.

-

ص.ط/ ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا