أهم الاخبار
الرئيسية منظمة التحرير تاريخ النشر: 10/06/2021 11:37 ص

أبو يوسف تعقيبا على جريمة اعدام شهداء جنين: الاحتلال هو المسؤول الوحيد عن التصعيد

 

رام الله 10-6-2021 وفا- أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، جريمة اعدام شهداء الوطن الذين ارتقوا فجر اليوم الخميس في جنين، برصاص قوة خاصة تتبع لجيش الاحتلال "مستعربين".

وقال أبو يوسف، في تصريح صحفي، إن ما حدث ما هو إلا حلقة في سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة على شعبنا، وحقوقه المشروعة في العيش بحرية وأمان، لن تتوقف أو تنتهي إلا بانتهاء الاحتلال، وكل تبعاته من توسعات استيطانية، وسرقة واستيلاء على الأرض، وقتل وتصفية لمواطنين ومناضلين.

وأضاف، ان هذه الاعتداءات الفاضحة تخالف وتخرق كافة قواعد القانون الدولي، والاحتلال هو المسؤول الأول والوحيد عن أي تصعيد قد يحدث على الأرض.

وأشار إلى أن استدراج أبناء الأجهزة الأمنية التي كانت دائما في الصفوف الاولى للدفاع عن الارض والشعب إلى المواجهة والاشتباك يأتي في إطار محاولات الاحتلال للتصعيد والقضاء على مظاهر المقاومة الشعبية، التي نؤكد استمرارها وتكثيفها في كل الاتجاهات وبكل الأشكال.

يشار إلى أن الضابطين في جهاز الاستخبارات العسكرية الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما)، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، قد ارتقوا برصاص المستعربين فجر اليوم، فيما أصيب الضابط محمد سامر البزور (23 عاما) بجروح حرجة.

ـــــــــ

س.ك

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا