الرئيسية محلية تاريخ النشر: 18/10/2021 07:37 م

"اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس" تهنئ شعبنا والأمتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي

رام الله 18-10-2021 وفا- هنأت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين، شعبنا والرئيس محمود عباس، والأمتين العربية والإسلامية بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف.

وقالت اللجنة، في بيانها الذي أصدره رئيسها، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني رمزي خوري، اليوم الإثنين، إن هذه الذكرى العطرة تحل علينا هذا العام والمسجد الأقصى المبارك مسرى رسول الله محمد عليه السلام ومعراجه إلى السماء، يتعرض لأبشع الانتهاكات الاحتلالية من اقتحامات وتدنيس مكانته وقدسيته ورمزيته الدينية من قبل المستوطنين والمتطرفين، بحماية ودعم من سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ومحاكمه التي حاولت شرعنة ما يسمى بالصلاة الصامتة للجماعات المتطرفة في باحاته.

وتمنت اللجنة أن يعيد الله العلي القدير هذه المناسبة على شعبنا وقد تحققت أهدافه في الحرية والاستقلال والعيش بسلام وعزة كرامة في دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس المحتلة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وأن يعم الأمن والاستقرار والسلام العالم وجددت تأكيدها على متانة التلاحم والتعاضد الفلسطيني المسيحي والإسلامي في مواجهة كافة اعتداءات الاحتلال ومحاولاته لتهويد مدينة القدس المحتلة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، خاصة المسجد الأقصى الذي تسعى حكومة الاحتلال لفرض تقسيمه زمانيا ومكانيا، والتصدي للمشاريع الاستيطانية في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تهدف لمحاولة القضاء على حق شعبنا في دولته المستقلة وفي قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وترحمت على أرواح الشهداء الأبرار، داعية الله عز وجل أن يمن على الأسرى والمعتقلين الأبطال بالفرج العاجل، وعلى الجرحى بالشفاء التام.

ـــ

ب.غ/و.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا