الرئيسية الأسرى تاريخ النشر: 22/10/2021 11:07 ص

أسرى "الجهاد" يعلّقون خطواتهم النضالية بعد رضوخ الاحتلال لمطالبهم

 

رام الله 22-10-2021 وفا- علق أسرى حركة الجهار الإسلامي، اليوم الجمعة، خطواتهم النضالية التي شرعوا بها منذ ما يزيد عن شهر، بما فيها إضرابهم عن الطعام الذي استمر تسعة أيام، بعد أن رضخت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي لمطالبهم.

وقال نادي الأسير في بيان، إن أسرى الجهاد الإسلامي علقوا خطواتهم النضالية بعد أن رضخت الإدارة لمطالبهم وأبرزها وقف الهجمة المضاعفة عليهم، وإلغاء العقوبات الجماعية التي فرضت عليهم منذ انتزاع أسرى "جلبوع" الستة حريتهم، وإعادة كافة المعزولين بما فيهم قيادات التنظيم إلى الأقسام العامة، وإلغاء الغرامات المالية التي تقدر بملايين الشواقل، والسماح لهم بالزيارة، والالتزام بعدم فتح ملفات للأسرى الذين واجهوا السّجان بحرق الغرف، والحفاظ على البنية التنظيمية لأسرى "الجهاد"، ما شكّل حماية لأهم منجزات الحركة الأسيرة تاريخيا.

وأضاف أن هذا الانتصار الذي ارتكز على وحدة الحركة الأسيرة، جاء في أعقاب برنامج نضالي نفّذته من خلال لجنة الطوارئ العليا للأسرى الذي استند على العصيان والتمرد على قوانين إدارة السجن، وبعد حوار مضني وشاق خاضته كافة مكوناتها مع إدارة سجون الاحتلال على مدار أكثر من شهر.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ وحدة الحركة الأسيرة في هذه المعركة، أثبتت مجددًا أنها السلاح الأقوى في وجه السجان، حيث أنّ ما جرى على مدار الشهر من تكاتف واشتباك يومي فرض انتصارا للكل الفلسطيني.

ـــــ

ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا