الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 03/12/2021 12:51 م

على هامش قمة بودابست: غنيم يبحث التحديات التي يعاني منها قطاع المياه بسبب الاحتلال

بودابست 3-12-2021 وفا- بحث رئيس سلطة المياه مازن غنيم، خلال سلسلة لقاءات عقدها مع مسؤولين ومنظمات دولية عاملة في قطاع المياه والصرف الصحي، التحديات التي يعاني منها هذا القطاع نتيجة للسيطرة الإسرائيلية على مصادر المياه، ووضعها العراقيل أمام المشاريع التطويرية الهادفة لتحسين الوضع المائي.

وتهدف اللقاءات التي عقدها غنيم على هامش مشاركته في القمة الدولية للمياه والتنمية المستدامة، المنعقدة في العاصمة المجرية بودابست، إلى فتح آفاق جديدة والتعاون المشترك مع الدول، ودمج قطاع المياه الفلسطيني في برامج المنظمات المختلفة.

والتقى غنيم مع وزير الموارد المائية الجزائري مصطفى ميهوبي، وأطلعه على أهم الإنجازات والمشاريع التطويرية التي تم تحقيقها في قطاع المياه والصرف الصحي.

وأكد أن التعاون بين دولة فلسطين والجمهورية الجزائرية الديمقراطية سينعكس إيجابا في تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية.

وبحث الطرفان، خلال اللقاء، أهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل الخبرات بين البلدين، والتعاون في مجال المياه، وأهمية العمل على تأطير هذا التعاون وترسيخه على أرض الواقع، من خلال توقيع اتفاقية تعاون المعدة.

وشدد على الدور المنوط بالدول المشاركة في القمة للمساهمة بوقف السيطرة الإسرائيلية على المصادر المائية الفلسطينية، ودعم المشاريع الاستراتيجية الفلسطينية لضمان ديمومة المياه في فلسطين.

كما التقى غنيم، على هامش القمة، بالمدير التنفيذي للشراكة العالمية للمياه داريو سوتو ابريل، واطلع على مجالات عمل المنظمة، والتي تخصص مساحة لكافة الابتكارات والإنجازات المتعلقة بتحسين إدارة الموارد المائية لمختلف الدول.

وناقش الطرفان جوانب التعاون التي من الممكن العمل عليها مستقبلا في قضايا استدامة المياه والتغير المناخي، والإدارة المتكاملة واستهداف الشباب لبلورة جوانب إبداعية لمواجهة القضايا المتعلقة بالمياه وربط تجاربهم المختلفة من خلال هذه المؤسسة.

من جانبه، أكد سوتو ابريل أهمية تطوير وتكثيف التعاون في المجالات المختلفة، بما يشمل التغير المناخي والمياه العابرة للحدود والاستدامة والشباب وإشراك القطاع الخاص.

كما بحث غنيم مع رئيس الرابطة الدولية للمياه كالا فايا فامور، سبل التعاون المشترك بين الجانبين كون الرابطة تضم العديد من البرامج التي تركز على البحوث والمشاريع التي تتضمن البحث عن حلول لقضايا إدارة المياه والصرف الصحي، وتنظم فعاليات بهدف تطبيق أفضل الممارسات في مجال قطاع المياه.

من جانبه، عبر فامور عن رغبته في تطوير تعاون مشترك ودعمه لتوفير الإمكانيات والبرامج والدراسات اللازمة حيث إن الرابطة تتيح الفرصة لإيجاد حلول خلاقة في المجالات المختلفة.

وناقش غنيم مع وزير المياه والبيئة اليمني توفيق الشرجبي، آفاق توسيع التعاون القائم بين البلدين في مجال تطوير القطاع المائي.

وتطرق غنيم إلى أهم التحديات التي يواجهها قطاع المياه الفلسطيني، والتي في مجملها ناتجة عن السياسات المائية الإسرائيلية التعسفية.

وتطرق إلى أهم البرامج والمشاريع القائمة التي تعمل على تنفيذها سلطة المياه مع شركائها لتحسين خدمات المياه والصرف الصحي، وإنقاذ الوضع البيئي الكارثي في غزة.

من جانبه، أكد الشرجبي حرصه لدعم كافة الجهود التي تبذلها فلسطين في مجال المياه، لافتا إلى أهمية تتويج التعاون من خلال اتفاقية بما يساهم في رفع القدرات وتبادل الخبرات الفنية.

ــــ

 ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا