الرئيسية رئاسة الوزراء تاريخ النشر: 07/03/2022 07:54 م

الحكومة تخصص مبالغ مالية لعدد من المشاريع في القدس وتعتمد توصيات لجنة إزالة الاعتداءات على أراضي الدولة

مواجهة الاعتداءات على أراضي الدولة بالقانون وإجراءات صارمة ضد المعتدين

بدء العمل بالتوقيت الصيفي اعتبارا من منتصف ليلة 26-27 آذار الجاري بتقديم عقارب الساعة 60 دقيقة

رام الله 7-3-2022 وفا- وافق مجلس الوزراء، اليوم الإثنين، على تخصيص مبالغ مالية لعدد من المشاريع في القدس ومجلس القضاء الأعلى، واعتمد توصيات لجنة إزالة الاعتداءات على أراضي الدولة لتعزيز جهود المحافظة على أملاك الدولة.

وأقر المجلس، في جلسته الأسبوعية، برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، الاتفاقية الموقعة مع نقابة الأطباء في حال انتظام رواتب الموظفين، واعتمد توصية اللجنة الخاصة بالاسترداد الضريبي للقطاع الزراعي.

وأعلن بدء العمل بالتوقيت الصيفي في دولة فلسطين اعتبارا من منتصف ليلة 26/27 آذار 2022 وذلك بتقديم عقارب الساعة 60 دقيقة.

واعتمد إحالة مشروع لسلطة الطاقة والموارد الطبيعية، كما وافق على جدول مخصصات الهيئات المحلية الناتجة عن رسوم ومخالفات النقل على الطرق.

كما اعتمد عددا من التوصيات لزيادة فعالية تسوية الأراضي شاملة توزيع الموارد البشرية والدعم اللوجستي، والطلب من هيئة التسوية تقديم خطة شاملة عن عملها، وأحال عددا من التشريعات لدراستها من قبل الوزارات.

واستمع مجلس الوزراء إلى تقرير من وزير الخارجية والمغتربين حول الجهود المبذولة لإجلاء أبناء الجالية الفلسطينية في أوكرانيا وخاصة الطلبة، فيما تتواصل الجهود لضمان إجلاء جميع الطلبة إلى الدول المجاورة قبل تأمين عودتهم الآمنة إلى أرض الوطن.

كذلك، استمع إلى عرض من رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه محمد شراكة حول الجهود المبذولة لإنجاز تسوية الأراضي والمساحات التي تم إنجاز التسوية فيها، وتلك التي تتواصل أعمال التسوية فيها وفق جداول زمنية.

كما استمع مجلس الوزراء من رئيس سلطة الأراضي محمد غانم حول محاور عمل السلطة وأهم الإصلاحات التي تقوم بها والمهام الموكلة إليها ونطاق عملها، إضافة إلى عرض للرؤية المستقبلية والخطة الوطنية للتنمية للعام 2021- 2023 والأهداف الاستراتيجية القطاعية والجهود المبذولة لإصلاح منظومة إدارة الأراضي وكذلك الإجراءات المتخذة لتجاوز التحديات التي تواجه سلطة الأراضي.

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية، في كلمته بمستهل الجلسة، إن إسرائيل تواصل تصعيد إجراءاتها واعتداءاتها في فلسطين من خلال الإعدامات الميدانية التي تستهدف شبابنا، مستنكرا جريمتي الاحتلال أمس بحق الشاب كريم القواسمة في مدينة القدس، والطفل يامن جفال من أبو ديس.

وأضاف: "تواصل إسرائيل تكثيف الاستيطان في مساحات واسعة من أرضنا مستغلة انشغال المجتمع الدولي بالحرب الدائرة في أوكرانيا"، معربا عن تطلع الحكومة الفلسطينية "أن تضع الحرب أوزارها هناك، بما يكفل الأمن والسلام الدوليين ويحافظ على سلامة المدنيين الذين هم ضحايا الحروب".

وتابع: نتطلع إلى أن يقوم المجتمع الدولي بتطبيق القانون الدولي على إسرائيل وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة بفلسطين.

وأضاف: "من سخريات السياسة الدولية أن تحاول إسرائيل الدولة المحتلة لفلسطين أن تكون وسيطاً لحل الأزمة في أوكرانيا".

وحيا رئيس الوزراء الموقف الثابت للمملكة العربية السعودية الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين وعبر عنه الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية السعودي، بأن أي علاقة مع إسرائيل يجب أن يسبقها زوال الاحتلال وإحلال السلام في فلسطين، وقال: هذا الموقف ليس غريباً على المملكة العربية السعودية الذي تؤكده دائماً.

وشكر الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء على ما يقدمونه من مساعدات لفلسطين، مشيرا إلى تطلع الحكومة إلى نتائج إيجابية من اجتماعاتهم المقبلة حول استئناف المساعدات، ما يشكل تخفيفاً لما تعانيه الخزينة من عجز مالي بسبب الاقتطاعات الإسرائيلية الجائرة من أموال المقاصة.

وبشأن وضع الطلاب والجالية الفلسطينية في أوكرانيا، أكد رئيس الوزراء أنه "تم إجلاء 1100 منهم، معظمهم من الطلبة والآخرين من أبناء جاليتنا هناك، والحكومة بمختلف مركباتها، الخارجية والأمنية، تتابع بشكل يومي الأوضاع في أوكرانيا، مع الدول المحيطة بها لضمان سلامة أبنائنا".

وتابع: سنبحث مع وزير التعليم العالي العمل على مساعدة الطلبة القادمين من أوكرانيا، والبحث في إمكانية استيعابهم في الجامعات الفلسطينية لتمكينهم من متابعة دراستهم وحسب رغباتهم.

من جهة أخرى، شدد اشتية على أن مجلس الوزراء يقف مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الذين يخوضون خطوات نضالية ضد محاولات إدارة السجون سحب منجزاتهم التي حققوها بتضحياتهم.

وطالب الفنانين والممثلين ونجوم السينما العالميين بمقاطعة ما يسمى "مؤسسة السامرة السينمائية" المقامة على الأراضي المقام عليها مستوطنة "بركان" على أراضي محافظة سلفيت، وتعمل على إنتاج أعمال سينمائية عنصرية بهدف ترسيخ الوجود الإسرائيلي وشرعنة المستعمرات والاستيطان في فلسطين.

وأعرب اشتية ومجلس الوزراء عن الحزن العميق لوفاة سفير جمهورية الهند في دولة فلسطين موكول آريا متقدما من جمهورية الهند حكومة وشعبا ومن عائلة الفقيد بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة.

وقدم رئيس الوزراء التهنئة للمرأة الفلسطينية لمناسبة الثامن من آذار، وقال: "في آذار يتساوى الليل والنهار، وآذار شهر الكرامة والأرض، شهر المرأة والأم، وإذا تساوى الليل والنهار في هذا الشهر فنحن نعمل لمساواة المرأة بالرجل، بما يضمن حقوقها السياسية والمادية والقانونية، وبما يحافظ على دورها النضالي والتربوي والمعنوي، كل عام وأنتن بخير".

ــــ

و.أ

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا