أهم الاخبار
الرئيسية رياضة تاريخ النشر: 18/03/2022 04:58 م

الوحدات وشباب الخليل يفتتحان مباريات بطولة "القدس والكرامة" غدًا

مؤتمر صحفي في رام الله لمدربي الأندية المشاركة في بطولة "القدس والكرامة"- (تصوير: حمزة شلش/وفا)
مؤتمر صحفي في رام الله لمدربي الأندية المشاركة في بطولة "القدس والكرامة"- (تصوير: حمزة شلش/وفا)

رام الله 18-3-2022 وفا- يفتتح شباب الخليل والوحدات الأردني، يوم غدٍ السبت، منافسات بطولة "القدس والكرامة"، عند الساعة الخامسة مساء بلقاء يجمعهما على استاد هواري بومدين في بلدة دورا جنوب الخليل، في حين يلتقي الفيصلي مع الرمثا عند الساعة السابعة مساء، على استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

البطولة التي تقام في نسختها الأولى بتنظيم مشترك من الاتحادين الفلسطيني والأردني لكرة القدم، تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس والملك عبد الله الثاني بن الحسين، تشهد مشاركة ثلاثة أندية أردنية هي: الوحدات، والفيصلي، والرمثا، وثلاثة أندية فلسطينية هي: شباب الخليل، وشباب رفح، وجبل المكبر، وتديرها طواقم تحكيمية من الأردن وفلسطين.

وأكد مدربو الأندية الستة المشاركة، خلال مؤتمر صحفي عقد، اليوم الجمعة، بمدينة رام الله، استعدادهم التام للمشاركة في البطولة، معربين عن سعادتهم لخوض مباريات تجمع أندية فلسطينية- أردنية.

وأبدى مدرب نادي "شباب رفح" خالد أبو كويك سعادته لمشاركة النادي في البطولة، وقال "إن الهدف الأسمى منها هو أنها جمعت الشعبين الفلسطيني والأردني في بطولة مشتركة على أرض فلسطين".

وأشار الى أن "هناك نقص في البعثة الرياضية للنادي التي وصلت مدينة رام الله، وفي غضون أيام سيصل باقي اللاعبين للالتحاق بالنادي قبل مباراتهم الأولى التي ستنطلق يوم الاثنين المقبل"، شاكرًا رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفريق جبريل الرجوب على جهوده في تأمين وصول الفرق المشاركة، آملا أن تشارك أندية عربية أخرى في النسخ المقبلة من البطولة.

من جانبه، قال مدير نادي الوحدات محمد جمال إن البطولة مهمة من أجل الاستعداد لمشاركة النادي في دوري أبطال آسيا الشهر المقبل، ولاكتساب الخبرات من الأندية كافة، حيث أن الفرق المشاركة عريقة وقوية جدًا.

في حين أكد مدرب نادي الرمثا مراد الحوارني أن "الأندية الأردنية هي الجسد، والفلسطينية هي الروح"، وقد جاء النادي من أجل المنافسة في هذه البطولة المهمة رغم وجود غيابات في صفوف لاعبيه بسبب الإصابة، آملا أن يستمتع الجمهور الرياضي الفلسطيني والأردني بمباريات عالية المستوى.

أما، مدرب نادي الفيصلي محمود الحديد فقال إن البطولة تحمل اسم كبير هو "القدس والكرامة"، مضيفًا: "جئنا لنمثل أنديتنا أحسن تمثيل، وسنلعب مباريات تليق بسمعة الأندية الأردنية وباسم البطولة".

من جهته، أبدى المدير الفني لنادي شباب الخليل سعيد أبو طه أهمية أن يستمر تنظيم هذه البطولة في المواسم المقبلة، في ظل تواجد أندية عريقة كالتي تشارك في هذه البطولة.

وقال المدير الفني لنادي جبل المكبر خضر عبيد إن النادي يمثل الأندية المقدسية، و"القدس والكرامة" تعني الكثير ولها أثر كبير في الوجدان العربي، شاكرًا سيادة الرئيس محمود عباس، والملك عبد الله الثاني على اهتمامهما الكبير ورعايتهما للبطولة، والفريق جبريل الرجوب والأمير علي بن الحسين على تنظيمها للبطولة واتاحتهما الفرصة لمشاركة صفوة الأندية الأردنية والفلسطينية فيها.

وأضاف: "استعداداتنا جيدة وتليق بالبطولة"، داعيا الجماهير الفلسطينية في كل مكان لمؤازرة كافة الأندية المشاركة.

وستقام البطولة بنظام المجموعات، حيث قسمت الفرق المشاركة إلى مجموعتين كل مجموعة تضم ثلاثة فرق، ويصعد البطل والوصيف من كل مجموعة إلى الدور الثاني. وستقام المباراة النهائية في 29 آذار الجاري.

وستشهد المباراة الافتتاحية حضورا رسميًا يضم شخصيات رياضية عربية وممثلين عن المستوى الرسمي الفلسطيني والأردني وممثلين عن الاتحادين الفلسطيني والأردني.

ــــ

/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا