أهم الاخبار
الرئيسية رياضة تاريخ النشر: 29/03/2022 11:47 م

اتحاد كرة القدم يكرّم الأندية المشاركة ببطولة القدس والكرامة

 

القدس 29-3-2022 وفا- احتفل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بتكريم للأندية المشاركة ببطولة القدس والكرامة، والتي احتضنتها فلسطين خلال الفترة 19-29 من الشهر الجاري، تحت رعاية الملك عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس محمود عباس، بتنظيم مشترك من الاتحادين الأردني والفلسطيني لكرة القدم. 

وشهد الحفل تكريم الأندية الأربعة التي وصلت إلى المربع الذهبي للبطولة وهي: الوحدات والفيصلي الأردنيان، وجبل المكبر وشباب رفح الفلسطينيان. 

وحضر حفل التكريم رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، روحي فتوح، وعضوا اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، وعزام الأحمد، ومحافظ رام الله والبيرة، الدكتورة ليلى غنام، وعبد المجيد ملحم، الرئيس التنفيذي لشركة جوال، وممثلون عن الفرق المشاركة، ولاعبو وإدارات الوحدات والفيصلي وجبل المكبر وشباب رفح، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والرسمية.

وفي كلمتها خلال حفل التكريم، قالت محافظ رام الله والبيرة، ليلى غنام، إن فلسطين تشرفت باستضافة الملك عبد الله الثاني بن الحسين يوم أمس، إضافة لاستضافة الأندية الأردنية في فلسطين، لافتة إلى أن إقامة البطولة في القدس يحمل في طياته رسائل للعالم أجمع.

ووجهت غنام التحية للفريق جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وكافة الطواقم العاملة في الاتحاد على الجهود التي بذلت لإنجاح البطولة بالشكل الذي يليق باسم فلسطين، وبمكانة الأشقاء من الأردن.

من جانبه، وجه الفريق الرجوب الشكر للأندية الأردنية الثلاث التي شاركت في البطولة، الوحدات والفيصلي والرمثا، كما وجّه شكره للملك عبد الله الثاني، وسمو الأمير علي بن الحسين، وللشعب الأردني.

وأشار الرجوب إلى أن هذه البطولة لم تكن بهدف المنافسة، بكل كانت لأجل الحب والاحترام والالتزام المشترك بين الأردن وفلسطين لتوفير كل أسباب الصمود للشعب الفلسطيني في كل أرضه، لافتا إلى أن هذه البطولة جسدت العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.  

وقال إن دلالات هذه البطولة سواء بالاسم أو الرعاية من الملك عبد الله الثاني والرئيس محمود عباس، والاحتكاك المباشر بين الفرق خلال 10 أيام، تجسد الإرادة في إقامة البطولة.

وأكد أن البطولة تحمل دلالات ورسائل رياضية وسياسية، آملا أن يدرك العمق العربي أن الزحف الرياضي إلى فلسطين واللعب على أرض فلسطين هو قمة الالتزام والتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو واجب قومي وديني على كل العرب أن يأتوا إلى فلسطين.

ووجّه الرجوب التحية إلى نادي شباب رفح على مشاركتهم، وبما حققوه في هذه البطولة، وهو رسالة من غزة المحاصرة أن هناك منظومة رياضية في غزة تشارك وتصل إلى منصات التتويج.

وبارك الفريق الرجوب لنادي الوحدات تتويجه باللقب عن جدارة واستحقاق، كما هنأ جبل المكبر على الروح الرياضية العالية التي تمتعوا فيها خلال البطولة.

وثمن دور وسائل الاعلام والشركاء والشركات الراعية التي كان لها دورا هاما في نجاح البطولة، موجها الدعوة لكافة شركات القطاع الخاص للاستثمار في القطاع الرياضي الذي يعد أحد أهم مجالات الاستثمار حول العالم.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة جوال، عبد المجيد ملحم، أن مشاركة الفرق الأردنية في البطولة هي رسالة انتصار للشعب الأردني والفلسطيني الذي جسد مقولة "شعب واحد في دولتين"، مشيرا إلى أن هذه المشاركة جاءت في وقت هام، وحملت معها العديد من الرسائل.

كما شكر ملحم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، برئاسة الفريق الرجوب، على التنظيم الناجح لهذه البطولة، مؤكدا أن "جوال" تتشرف بالشراكة الاستراتيجية الطويلة مع الرياضة الفلسطينية بكل أنواعها واتحاداتها التي حققت نتائج مميزة، آملا أن تتوسع البطولة لتشارك فيها مزيد من الأندية العربية.

من جهته، قال بشار الحوامدة، رئيس نادي الوحدات، إن هذه البطولة ليست فيها حسابات الفوز والخسارة، بل هي لدعم ثبات الشعب الفلسطيني على أرضه، مشيرا إلى أن ناديه سيستمر في دعم البطولة إلى أبعد مدى.

وعبّر الحوامدة عن فخر ناديه بالمشاركة في "القدس والكرامة" معتبرا أن فريقه كان جديرا بالتتويج باللقب.

وأكد الحوامدة خلال كلمته أن كأس البطولة التي حملت اسم القدس يجب أن يبقى في القدس، حيث قام بتسليم الكأس إلى نادي جبل المكبر المقدسي.

ونقل فليح الدعجة، نائب الأمين العام للاتحاد الأردني لكرة القدم، تحيات الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، وأسرة كرة القدم الأردنية، للفريق الرجوب وأسرة اتحاد الكرة الفلسطيني على التنظيم الناجح للبطولة.

وأكد على موقف الاتحاد الأردني الداعم لإقامة البطولات في فلسطين، آملا أن تكون الدعوة الأولى لإقامة أي بطولة في فلسطين، من نصيب الأردن، مؤكدا الاستعداد لتلبية أي دعوة للمشاركة في بطولات تقام في فلسطين.

ووجه الدعجة الشكر للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على حسن الاستقبال للوفود الأردنية، وعلى رعاية البطولة.

من جانبه وجه رئيس بعثة النادي الفيصلي، فراس الحياصات، الشكر للقيادة الفلسطينية والأسرة الرياضية الفلسطينية على حفاوة الاستقبال التي حظيت بها الأندية الأردنية، مؤكدا أن حرص النادي الفيصلي على المشاركة انطلاقا من إيمانه بضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني، آملا أن تصبح هذه البطولة سنوية وبمشاركة كافة الدول العربية. 

بدوره ثمن لاعب النادي الفيصلي، براء مرعي، باسمه وباسم كافة لاعبي الأندية المشاركة الجهود الكبيرة التي بذلت في تنظيم هذه البطولة، وعلى كرم الضيافة التي شهدوها في فلسطين، مؤكدا أن هذه المشاركة كانت بهدف دعم الشعب الفلسطيني وصموده.

يذكر أن البطولة انتهت بتتويج فريق الوحدات باللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على جبل المكبر بنتيجة 4-2، فيما حصل فريقا شباب رفح والفيصلي على المركز الثالث مكرر.

جدير بالذكر أن فريقي شباب الخليل والرمثا كانا من ضمن الفرق التي شاركت في البطولة، لكنهما غادرا المنافسات من الدور الأول.

ــــ

ف.ع

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا