أهم الاخبار
الرئيسية شؤون إسرائيلية تاريخ النشر: 11/04/2022 02:31 م

"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

 

رام الله 11-4-2022 وفا- رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية في الفترة ما بين 3 حتى 9 نيسان/أبريل الجاري.

وتقدم "وفا" في تقريرها الـ(250) رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الإعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وبعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيلي.

وجاء على صحيفة "يسرائيل هيوم" خبر تحت عنوان "طلبات حيازة السلاح ازدادت بشكل لا سابق له"، يتطرّق إلى دعوة رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت لمن يحملون رخصة حيازة سلاح بإبقاء السلاح متاحا معهم حين تواجدهم في الأماكن العامة، وشرعنة استخدام القوة ضد الفلسطيني ووضع عملية تطبيق القانون في أيدي الإسرائيليين أنفسهم.

وجاء في الخبر أن الشرطة الإسرائيلية أخبرت الإسرائيليين أن "المسؤولية تقع عليكم"، وانها تلقت 6652 طلبا لحمل السلاح بعد دعوة بينيت.

وفي مقالة على الصحيفة ذاتها (يسرائيل هيوم) كتب ليمور سميميان درش مقالا عنوانه "الإخفاق السياسي قبل الأمني"، تحدث فيه عما أسماه "الإرهاب الفلسطيني" و"التزامات" حكومة بينيت.

وادعى الكاتب أن الأسبوع الأخير أثبت أن هنالك علاقة قوية بين الوضع الأمني والسياسي، محاولا شرح العلاقة بين "ضعف" الحكومة الإسرائيلية الحالية في الردع، وتصاعد "الإرهاب الفلسطيني" كما يسميه. ويحرض خلال المقال على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" معتبرا أنها "شريكة في التحريض على الإرهاب والعنف".

وادعى الكاتب: أن وزير الخارجية الأميريكي "لم يكرر التزامه بحل الدولتين فقط، انما أعلن أن بلاده ستحول نصف مليار دولار للمنظمات الفلسطينية. سيتم تحويل مبلغ 417 مليون دولار لمنظمة الأونروا، ذات المنظمة لتخليد مشكلة اللاجئين، والشريكة في التحريض على الإرهاب والعنف".

وتابع: "يبدو أن المنطق السياسي هو منح مسؤولية أمننا للطرف الآخر. اليوم يتوقعون منهم حمايتنا .. وهم يأخذون الأموال ويدفعونها لعائلات المخربين".

ورصد التقرير تصريحا للنائبة اليمينية المتطرفة من حزب "الصهيونية المتدينة" أوريت ستروك في صفحة قناة "كيبا" على "يوتيوب"، وهي تحرض على سكان قرية الخان الأحمر المهددين بإخلائهم من بيوتهم وتهجيرهم.

وتصف ستروك أهل القرية المهددين بالتهجير من أرضهم بالغزاة، وأنهم يشكلون خطرًا على منطقة "غوش أدوميم" وعلى شارع رقم 1 باتجاهيه.

كما رصد تقرير "وفا" على تقرير ضمن النشرة الإخبارية للقناة 14 في التلفزيون الإسرائيلي حول تحريض الطلاب اليمينيين في المؤسسات الأكاديمية على الطلاب العرب، والتعامل مع الطلاب العرب على أنهم يشكلون خطرًا، واستخدام نص الشهادتين في معرض فني على أنه تصريح إرهابي.

وفي رصد صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، طالب عضو "الكنيست" عن "الليكود" نير بركات في "فيسبوك"، بـ"دعم مقترح القانون الذي قدمته والسماح لكل مقاتل مُسرّح يحمل شهادة مقاتل الحصول على رخصة حيازة سلاح وتحييد كل مخرب. علينا أن نسمح للمواطنين بالدفاع عن أنفسهم والسماح بالاغتيال السريع لكل مخرب يحاول قتل اليهود".

وفي "فيسبوك" كتب عضو "الكنيست" عن "الليكود" أوفير أكونيس مهاجما الفلسطينيين، "أولئك حيوانات بشرية، ليسوا جيران وليسوا أحدا يجب أن نصنع معه السلام، ليس لأننا لا نريد إنما لأنهم هم من لا يريدون".

ـــ

ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا