الرئيسية اقتصاد تاريخ النشر: 10/06/2022 04:56 م

صدمة في أسواق المال بعد بيانات التضخم الأميركي

 

رام الله 10-6-2022 وفا- خيمت أجواء من الصدمة على أسواق المال العالمية في تعاملات المساء، بعد أن كشفت بيانات أميركية، اليوم الجمعة، تسارعا غير متوقعا في معدل التضخم في الولايات المتحدة، ليبلغ ذروة 40 عاما.

وبعد صدور البيانات (15:30 بتوقيت فلسطين)، تهاوت أسواق الأسهم الأميركية والأوروبية، وتعمقت خسائر الذهب فيما ارتفع الدولار، إذ بات من المؤكد أن يبادر الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي)، إلى تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة، ما يعني زيادة كلفة الديون للشركات.

وبحلول الساعة 16:20 بتوقيت فلسطين، هبط مؤشر "داو جونز" للأسهم الصناعية في بورصة نيويورك بنسبة 1.94%، ونزل مؤشر "ستنادرد آند بورز" الأوسع نطاقا بنسبة 2.38%، فيما تراجع مؤشر "ناسداك" لأسهم التكنولوجيا بنسبة 2.76%.

وكانت المؤشرات الأميركية الثلاثة فتحت التداولات على ارتفاع.

وفي أوروبا، تشهد الأسهم في جميع أسواق القارة هبوطا جماعيا.

ونزل مؤشر "يورو ستوكس 50"، الذي يضم أكبر 50 شركة في أوروبا بنسبة 2.62%، وهبطت مؤشرات "داكس" الألماني 2.2%، و"فوتسي" البريطاني 1.94%، و"كاك" الفرنسي 2.34%.

وكان مؤشر بورصة ميلانو الإيطالية الخاسر الأكبر، متراجعا بنسبة 4.62%.

وفي وقت سابق الجمعة، أظهرت بيانات رسمية تسارعا غير متوقع لمعدل التضخم في الولايات المتحدة، الأمر الذي يزيد الضغوط على الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) لتسريع وتيرة التشدد في سياسته النقدية.

وقال مكتب إحصاءات العمل إن مؤشر أسعار المستهلكين (المحدد الأساسي للتضخم) في أيار/مايو الماضي، ارتفاع بنسبة 8.6%، على أساس سنوي (مقارنة مع أيار 2021)، بفارق ثلاثة أعشار بالمئة عن تقديرات المحللين ومراكز البحث باستقراره عند (8.3%).

وجاء معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة في أيار الأعلى منذ كانون الثاني/يناير 1982، ومتجاوزا أربعة أضعاف المعدل المستهدف من البنك المركزي الأمريكي عند 2% على المدى المتوسط.

وتعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأميركي اجتماعا على مدى يومين في 14 و15 حزيران/يونيو الجاري، ويتوقع على نطاق واسع أن تبادر إلى رفع أسعار الفائدة الرئيسية بنصف نقطة مئوية على الأقل، لكن الزيادة غير المتوقعة في معدل التضخم تدعم مطالبات بعض أعضاء لجنة السياسة النقدية بتسريع وتيرة رفع الفائدة إلى ثلاثة أرباع النقطة.

وعمق الذهب خسائره ليفقد حوالي 15 دولارا بعد بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة 16:34 بتوقيت قلسطين، جرى تداول المعدن الأصفر في التعاملات الفورية عند 1834.58 دولار للأوقية (الأونصة)، بانخفاض 13.46 دولار أو بنسبة 0.73%.

وهبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 15.95 دولار أو بنسبة 0.86%، إلى 1836.85 دولار للأوقية.

في المقابل، عزز الدولار مكاسبه بنسبة تقترب من واحد بالمئة.

وبلغ مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، 103.98 نقطة، مرتفعا بنسبة 0.74%.

وارتفاع الدولار يقلل من جاذبية الذهب، إذ ترتفع كلفة الأخير على حاملي العملات الأخرى.

ــــ

ج.ص

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا