أهم الاخبار
الرئيسية شؤون إسرائيلية تاريخ النشر: 13/06/2022 02:49 م

"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي

 

رام الله 13-6-2022 وفا- رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية في الفترة بين 5 حزيران/يونيو الجاري وحتى 11 منه.

وتقدم "وفا" في تقريرها الـ(259) رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الإعلام الإسرائيلي المرئي، والمكتوب، والمسموع، وبعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيلي.

وجاء على صحيفة يسرائيل هيوم مقالا محرّضا على الفلسطينيين بسياق التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة، ادعت من خلاله الكاتبة كارني إلداد إن تقرير الأمم المتحدة تطرق إلى ما يجري من وجهة نظر واحدة وتبنى فقط رواية الفلسطينيين، إذ تحدث فقط عن "مطالبة اليهود بالدخول إلى بيوتهم في الشيخ جراح، وعن مسيرة الأعلام"، ولم يتطرق وفق الكاتبة، إلى "شغب العرب في المدن المختلطة، وإثارة شغب ضد اليهود في اللد والرملة ويافا وعكا وتخريب الممتلكات في الجليل، ومحاولات قتل السائقين على شوارع النقب".

ورفضت الكاتبة الخلاصة التي انتهى إليها التقرير بأن سبب العنف هو "الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية الذي يزرع الحقد المتزايد في قلوب الفلسطينيين ويُغذّي دائرة غير متناهية من العنف".

وقالت الكاتبة: "على ما يبدو، لم يقم أي شخص بتقديم ملخص حول الأحداث للقائمين على التقرير، لأنهم قاموا بإلغاء كل ما تعرض له اليهود، وركزوا فقط على الرد الإسرائيلي".

وفي "يسرائيل هيوم" أيضا، يعود الكاتب نداف هعتساني للحديث حول "السيادة"، مدعيا فيه أن فرض "السيادة على يهودا والسامرة" هي الحل بدلا من "أنظمة الطوارئ" المفروضة منذ عام 1967 والتي فشل "الكنيست" في تمديد العمل بها.

واقترح الكاتب "إحلال كل قوانين الكنيست بشكل مباشر على مواطني يهودا والسامرة، وإلغاء سلسلة من الأنظمة والأوامر المميزة ضدهم، وتطبيق قوانين التخطيط والبناء لدولة إسرائيل على المستوطنات اليهودية والمناطق “ج”، وإلغاء عدم الممانعة التي تمنع الاسرائيليين من شراء الأراضي في يهودا والسامرة".

وفي الموضوع ذاته، وفي صحيفة "يسرائيل هيوم"، كتب يهودا شلزينجر إن "أنظمة طوارئ يهودا والسامرة تخلق فوضى سياسية وفوضى جوهرية في الوقت نفسه".

وأوضح: "لأنظمة يهودا والسامرة معان بعيدة الأثر على الحياة فيهما، فهي تنهي صلاحيات الشرطة وبإمكان المجرمين جعل المنطقة مدن لجوء، ولهذه الأنظمة معان إضافية في كل ما يتعلق بالسجناء الأمنيين، وبمسائل ضريبة الدخل وغيرها. باختصار هي فوضى".

وقال الكاتب إن عدم تمرير القانون يعني مزيدا من تبادل الاتهامات بين "المعارضة" و"الائتلاف"، و"ستدّعي المعارضة أن ائتلافاً غير قادر على إجازة قوانين صهيونية قومية مهمة فلا حق له إذاً في الوجود، وستبدأ حملة اعتبارات سياسية قبل اعتبارات مصلحة الدولة".

رصد مواقع التواصل الاجتماعي

في "فيسبوك" كتب عضو "الكنيست" بنيامين نتنياهو: "الحكومة مستمرة في تصفية دولة إسرائيل وتسليمها لداعمي الإرهاب، والآن يقتربون من السقوط ويتحولون لأكثر خطورة".

ـــــ

ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا