الرئيسية رياضة
تاريخ النشر: 26/11/2022 07:56 م

فرنسا أول المتأهلين للدور الثاني بكأس العالم بهدفي مبابي في الدنمارك

الدوحة 26-11-2022 وفا- قاد النجم كيليان مبابي، مساء اليوم السبت، منتخب بلاده فرنسا إلى فوز صعب على حساب منتخب الدنمارك بهدفين لهدف في اللقاء الذي جرى على استاد 974 في العاصمة القطرية الدوحة، بختام مباريات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة في كأس العالم.

وأصبح منتخب فرنسا أول المتأهلين رسميا للدور الثاني من بطولة كأس العالم بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط من فوزين، بينما تعقدت آمال الدنمارك بالتأهل بعدما تجمد رصيدها عند نقطة وهو نفس رصيد تونس، ويلتقي في الجولة الثالثة بالمجموعة منتخب تونس مع فرنسا، والدنمارك مع أستراليا.

وكسر بطل العالم في النسخة الماضية منتخب فرنسا قاعدة أن البطل يودع البطولة من الدور الأول، كما حدث مع منتخب ألمانيا بطل 2014 الذي ودع المونديال الأخير الذي جرى في روسيا، وما حدث مع إسبانيا حامل لقب 2010 في مونديال 2014، ومع بطل نسخة 2006 منتخب إيطاليا الذي ودع مونديال جنوب افريقيا 2010 من الدور الأول.

وفك منتخب فرنسا عقدة دامت 22 عاما، ويعود آخر انتصار له على الدنمارك في مواجهة رسمية إلى بطولة يورو 2000 عندما فاز بثلاثية نظيفة وبعدها أحرز اللقب.

وتفوق منتخب الدنمارك 3 مرات مقابل تعادل وحيد في نسختي كأس العالم 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، و2018 في روسيا، والنسخة الأخيرة من دوري أمم أوروبا، لكن منتخب الديوك الفرنسية حقق خلال هذه الفترة 3 انتصارات ولكن في مباريات ودية عامي 2006 و2015.

وانتهى الشوط الأول من اللقاء بالتعادل السلبي، رغم التفوق الطفيف لصالح الفرنسيين إلا أن ذلك لم يساعدهم على تهديد مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل.

لم تتراجع فرنسا بعد بداية الشوط الثاني، ولم تنتظر طويلا وبعد مرور ربع ساعة وتحديدا في الدقيقة الـ61 سجل مبابي هدف السبق الأول بعد أن تبادل الكرة مع ثيو هيرنانديز قبل أن يصيب شمايكل بضرب الكرة بين اثنين من المدافعين في الزاوية اليسرى السفلية.

لم تدم فرحتهم طويلاً، وأدركت الدنمارك هدف التعادل في الدقيقة الـ68 من رأسية أندرياس كريستينسن القوية، والتي لم يستطع هوجو لوريس فعل أي شيء لها.

نجح مبابي مجددا في التسجيل وقيادة بلاده للدور الثاني بعد تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الـ86 مستغلا تمريرة عرضية من جريزمان، ليتصدر هدافي المونديال بثلاثة أهداف بالتشارك مع مهاجم الاكوادور اينير فالنسيا.

ــ

م.ل

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا