الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 16/09/2020 07:36 م

"فتح" اقليم بولندا: الامارات والبحرين بتوقيعهما معاهدات التطبيع نسفتا كافة قيم التضامن العربي

 

وارسو 16-9-2020 وفا- قالت حركة "فتح" اقليم بولندا، إن الإمارات والبحرين بتوقيعهما معاهدات تطبيع مذلة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، نسفتا مبادرة السلام العربية، وكافة قيم التضامن العربي.

وأضاف الإقليم في بيان صدر عنه، مساء اليوم الأربعاء، أن مبادرة السلام العربية ﺍﺷﺗﺭﻁﺕ ﻛﺄﻭﻟﻭﻳﺔ ﻣﻁﻠﻘﺔ ﺇﻧﻬﺎء ﺍﻹﺣﺗﻼﻝ ﺍﻹﺳﺗﻌﻣﺎﺭﻱ ﺍﻹﺳﺭﺍﺋﻳﻠﻲ ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻔﻠﺳﻁﻳﻧﻳﺔ ﺍﻟﻣﺳﺗﻘﻠﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺳﻳﺎﺩﺓ ﻭﻋﺎﺻﻣﺗﻬﺎ ﺍﻟﻘﺩﺱ ﺍﻟﺷﺭﻗﻳﺔ، ﻭﺗﻣﻛﻳﻥ ﺍﻟﻼﺟﺋﻳﻥ ﺍﻟﻔﻠﺳﻁﻳﻧﻳﻥ ﻣﻥ ﺍﻟﻌﻭﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺑﻳﻭﺗﻬﻡ ﻭﻣﻣﺗﻠﻛﺎﺗﻬﻡ، ﻭﺑﺩﻻ ﻣﻥ ﺍلاﻟﺗﺯﺍﻡ ﺑﺗﻠﻙ ﺍﻟﻣﺑﺎﺩﺭﺓ سارعت ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺑﺣﺭﻳﻥ ﺇﻟﻰ ﺇﺑﺭﺍﻡ ﻣﻌﺎﻫﺩﺍﺕ ﺍﻟﺗﻁﺑﻳﻊ ﺍﻟﻣﺟاني ﻣﻊ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺎﺭﻗﺔ ﺗﺣﺗﻝ أﺭﺽ ﻓﻠﺳﻁﻳﻥ ﻭﺗﻣﺎﺭﺱ ﺿﺩ ﺷﻌﺑﻬﺎ ﻛﻝ ﺃﺻﻧﺎﻑ ﺍلإﺭﻫﺎﺏ ﻭﺍﻟﺗﻣﻳﻳﺯ ﺍﻟﻌﻧﺻﺭﻱ، ﻭﺗﻧﺗﻬﻙ ﺍﻟﻣﻘﺩﺳﺎﺕ ﺍﻟﻣﺳﻳﺣﻳﺔ ﻭﺍﻹﺳﻼﻣﻳﺔ ﺑﺷﻛﻝ ﺳﺎﻓﺭ، ﻭﻻ ﺗﻠﺗﺯﻡ ﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻭﻥ ﺍﻟﺩﻭﻟﻲ ﻭﻻ ﺗﺣﺗﺭﻡ ﻣﻘﺭﺭﺍﺕ الشرعية الدولية.

وأشار إلى أن ﺷﺭﻭﻁ ﺍﻟﺳﻼﻡ ﻣﻌﺭﻭﻓﺔ ﻟﻠﺟﻣﻳﻊ، ﻭﺗﺭﺗﻛﺯ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺣﻘﻭﻕ ﺍﻟﺗﺎﺭﻳﺧﻳﺔ ﻟﺷﻌﺑﻧﺎ ﻛﻣﺎ ﻛﻔﻠﺗﻬﺎ ﺍﻟﺷﺭﻋﻳﺔ ﺍﻟﺩﻭﻟﻳﺔ، ﻻ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺑﺗﺯﺍﺯ ﻭﺍﻟﻌﻧﺟﻬﻳﺔ ﺍﻟﺗﻲ ﺗﻣﺎﺭﺳﻬﺎ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ الأميركية ﺍﻟﺣﺎﻟﻳﺔ ﺑﻌﻳﺩﺍ ﻋﻥ ﺃﺳﺱ ﺍﻟﻌﺩﺍﻟﺔ ﻭﻣﺑﺩﺃ ﺗﻘﺭﻳﺭ ﺍﻟﻣﺻﻳﺭ، ﺍﻟﺫﻱ ﻗﺎﻣﺕ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺳﻪ ﺍﻟﺩﻭﻟﺔ الأميركية ﻭﺟﻌﻠﺕ ﺍلاﻟﺗﺯﺍﻡ ﺑﻪ ﺭﻛﻳﺯﺓ ﻣﻥ ﺭﻛﺎﺋﺯ ﺍﺳﺗﻘﻼﻟﻬﺎ.

وشدد اقليم "فتح" على أننا ﻋﻠﻰ ﻳﻘﻳﻥ ﺃﻥ ﺟﻣﺎﻫﻳﺭ ﺷﻌﺑﻳﻧﺎ ﺍﻟﺷﻘﻳﻘﻳﻥ ﻓﻲ ﻛﻝ ﻣﻥ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺑﺣﺭﻳﻥ ﻟﻥ ﺗﺳﻣﺢ ﺑﺎﻟﺗﺧﻠﻲ عن ﻗﺿﻳﺔ ﻓﻠﺳﻁﻳﻥ، ﻭﺳﺗﺳﺗﻣﺭ ﻛﻣﺎ ﻋﻬﺩﻧﺎﻫﺎ ﺩﻭﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺛﺑﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﻭﺍﻗﻔﻬﺎ ﺍﻟﻘﻭﻣﻳﺔ المساندة للشعب الفلسطيني والمدافعة عن ﺣﻘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺗﺣﺭﺭ ﻭﺍﻹﺳﺗﻘﻼﻝ ﻭﺍﻟﻌﻭﺩﺓ، كما ﺳﻧﻭﺍﺻﻝ ﺍﻟﺗﻣﺳﻙ ﺑﺎﻟﺛﻭﺍﺑﺕ ﺍﻟﻭﻁﻧﻳﺔ ﺍﻟﺗﻲ ﻟﻥ ﻳﺗﺧﻠﻰ ﻋﻧﻬﺎ ﺷﻌﺑﻧﺎ ﻭﻗﻳﺎﺩﺗﻪ ﻭﻗﻭﺍﻩ ﺍﻟﻭﻁﻧﻳﺔ، ﻭﻓﻲ ﻣﻘﺩﻣﺗﻬﻡ ﺍﻟﺭﺋﻳﺱ ﻣﺣﻣﻭﺩ ﻋﺑﺎﺱ، ﻭﻟﻥ ﻳﺳﺗﻁﻳﻊ ﺃﺣﺩ ﻓﺭﺽ ﺇﻣﻼءﺍﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺷﻌﺑﻧﺎ ﻣﻬﻣﺎ ﺍﺳﺗﺧﺩﻡ ﻣﻥ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺿﻐﻁ ﻭﺍﻹﺑﺗﺯﺍﺯ ﻭﺍﻟﺣﺻﺎﺭ ﻭﻗﻁﻊ ﺍﻟﻣﺳﺎﻋﺩﺍﺕ ﺍﻹﻗﺗﺻﺎﺩﻳﺔ ﻋﻥ ﺍﻟﻣﺅﺳﺳﺎﺕ ﺍﻟﺭﺳﻣﻳﺔ ﻭﺍﻷﻫﻠﻳﺔ، ﻭﻣﻬﻣﺎ ﺍﺷﺗﺩﺕ ﺳﻳﺎﺳﺔ ﺍﻟﺗﺿﻳﻳ ﻋﻠﻰ ﻣﻧﻅﻣﺔ "الأونروا" ﺑﻬﺩﻑ ﺧﻠ ﻭﻗﺎﺋﻊ ﺟﺩﻳﺩﺓ  ﺗﺗﺟﺎﻭﺯ ﺣ ﺍﻟﻌﻭﺩﺓ ﺃﻭ ﺗﻧﺗﻘﺹ ﻣﻥ ﺍﻟﺣﻘﻭﻕ ﺍﻟﻭﻁﻧﻳﺔ ﺍﻟﻔﻠﺳﻁﻳﻧﻳﺔ ﻏﻳﺭ ﺍﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺗﺻﺭﻑ.

ــــــــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا