الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 21/07/2021 09:09 م

الأردن.. عودة تدريجية حذرة لأجواء العيد

 

عمان 21-7-2021 وفا-محمد محيسن

على عكس العيد الماضي لم تكن الفرحة منقوصة في العاصمة الأردنية عمان، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة وبقاء الأوضاع الصحية الحذرة قائمة نتيجة جائحة "كورونا".

فقد شهدت الشوارع مظاهر الفرح بعيد الأضحى المبارك، وتزاحم الأردنيون في الأسواق لشراء حاجيات العيد بعد غياب طويل، فيما اشترى غالبيتهم "الأضاحي" رغم الظروف الاقتصادية الصعبة.


وتتميز أجواء عيد الأضحى المبارك بالتجمعات العائلية، وفرحة لقاء الأقارب والأصدقاء بطقوس مغلّفة بالحب والبهجة، خصوصًا بعد الجائحة التي فرضت قيودًا خاصة على الناس منذ أكثر من عام.

المواطنة الأردنية "أم خالد" قالت لـ "وفا" إنها أدت صلاة العيد في المسجد، كما اعتادت في كل عام، بعد أن حرمت من ذلك في عيد الفطر بسبب القيود التي فرضت للحد من تفشي الجائحة.

واستذكرت "أم خالد" أهل القدس وفلسطين الذين يعيشون ظروفا صعبة تحت الاحتلال، مؤكدةً أنها لا تنساهم من دعائها.


وعجت الساحة الهاشمية وسط عمان بمئات الزوار الذين عبروا عن فرحتهم بتخفيف القيود التي فرضتها الجائحة، مؤكدين أنهم ينتظرون بفارغ الصبر انتهاء هذا الوباء الذي اجتاح العالم.

وعبّر المواطن خليل عن سعادته بالأجواء، مطالبًا في ذات الوقت من الجميع ارتداء الكمامة، والاكتفاء بالمصافحة فقط عند تبادل التهاني بالعيد.


من جانبه، تمنى الدكتور مناف مجلي في حديثه لـ "وفا" من المواطنين أن يلتزموا بالتباعد الجسدي في زيارات المعايدة والمحافظة على صحة وسلامة كبار السن تحديدًا، وعدم إقامة تجمعات كبيرة أو حضورها، التزاما بالقوانين التي وضعت للمحافظة على سلامة المواطنين، وحتى يكون العيد فعليًا مظهرًا للفرح والسعادة والخروج من هذه الفترة بأمن وسلام.


وكان وزير  وزير الصحة الأردني فراس الهواري، قد أعلن عن إجراءات جديدة ستتم بعد عطلة عيد الأضحى المبارك، منها فتح المجال لتلقي التطعيم بدون موعد مسبق أو تسجيل على المنصة.

وأكد أن تلقي المطعوم بدون موعد سيكون متاحًا ضمن الآلية المذكورة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 15 عامًا، ثم التدرج بعدها للأعمار التي تزيد عن 12 عامًا.

ـــ

-/ع.ف

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا