الرئيسية ثقافة تاريخ النشر: 25/11/2021 08:10 م

انطلاق فعاليات أسبوع الثقافة الهندي في فلسطين

انطلاق فعاليات أسبوع الثقافة الهندي في فلسطين

بيت لحم 25-11-2021 وفا- أطلقت وزارة الثقافة الفلسطينية والممثلية الهندية لدى دولة فلسطين، والمجلس الهندي للعلاقات الثقافية، مساء اليوم الخميس، فعاليات أسبوع الثقافة الهندي، في قصر المؤتمرات بمدينة بيت لحم.

وينظم الأسبوع بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف في الـ29 من تشرين الثاني كل عام، وضمن الاحتفالات بعيد استقلال الهند الخامس والسبعين ومرور خمسة وعشرين عامًا على إقامة العلاقات الهندية الفلسطينية، ويشهد جولة عروض فنية لفرقة ""أنفشانا للرقص والفنون" الهندية في عدة محافظات، وصولا إلى العرض الفني الختامي الذي سيقام في قصر رام الله الثقافي يوم الاثنين المقبل.

وفي كلمته، نقل محافظ بيت لحم كامل حميد تحيات الرئيس محمود عباس للأصدقاء في الهند، وتقديره لدورهم ووقوفهم الى جانب القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى العلاقات الثنائية التاريخية بين الشعبين والبلدين، حيث استقبلت الهند أبناء شعبنا لمواصلة تحصيلهم الأكاديمي، وما زالت تقدم دعمها لفلسطين ومؤسساتها وشعبها من خلال المشاريع التنموية التي تمولها.

بدوره، قال الوكيل المساعد لوزارة الثقافة ماهر أبو ريدة إن هذه الأسابيع الثقافية الدولية تأتي ضمن الاحتفاء ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية، وتنبع أهميتها من أنها تفتح المجال لتوثيق وتشبيك العلاقة أكثر بين الشعبين الصديقين، وتمتين أواصر المحبة والتعاون بينهما.

وأشار إلى أن العلاقات الفلسطينية الهندية شهدت على مرّ التاريخ تطورًا ملحوظًا على كافة المستويات، تأكيدًا على العمق التاريخي لهذه العلاقة، مؤكدًا أن تمسّك الهند الدائم بمبادئ الحرية والعدالة التي دعا إليها زعيمها الروحي المهاتما غاندي، جعلها تساند القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية من أجل الحرّية والخلاص لشعبنا الفلسطيني، وتحقيق إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف: "لا ننسى أبدًا دعمها لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ انطلاقتها، ومن خلال مجموعة دول حركة عدم الانحياز التي كانت داعمة ماديًا ومعنويًا لنضالات شعبنا، وكانت الهند أول دولة صديقة في العالم تعترف بإعلان استقلال دولة فلسطين عام 1988".

من جهته، أشاد رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، بالتفاعل الحقيقي من الهند في مشاركة بيت لحم احتفالاتها كعاصمة للثقافة العربية، مؤكدًا أن هذا دليل واضح على التضامن الحقيقي الهندي الى جانب شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأشار سلمان الى أن الاحتفاء بمدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية، حمل أبعادًا وطنية وعربية ودولية، موضحًا أن إطلاق فعاليات أسبوع الثقافة الهندي وعرض الفرقة الهندية مؤشر على البعد الدولي لهذا الاحتفاء.

من جهته، قال سفير جمهورية الهند لدى دولة فلسطين موكول آريا إن أسبوع الثقافة الهندي في فلسطين هو جزء مهم من احتفالاتنا بعيد الاستقلال الـ75، وبمرور 25 عامًا على افتتاح بعثتنا الدبلوماسية في فلسطين، مؤكدًا التزام بلاده بدعم الشعب الفلسطيني ومؤسساته، وتعزيز العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط الشعبين والبلدين.

وأضاف "إن صداقتنا عميقة ومتجذرة عبر التاريخ كونها تستند بقوة على علاقة احترام متبادل وحقيقي وراسخ وعلى تاريخ طويل من التبادل الثقافي، وأنا اعتبر فلسطين موطني الثاني".

وسيتخلل فعاليات الأسبوع تنظيم ورش فنية، تتشارك فيها الفرقة الهندية وفرق الفنون الاستعراضية الفلسطينية، وجولات للأماكن الأثرية والثقافية في عدة مدن فلسطينية.

ـــ

ع.ش/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا