الرئيسية تقارير وتحقيقات تاريخ النشر: 27/06/2022 11:28 ص

"الأطفال الواعدون"..  نموذج ريادي في التكافل الاجتماعي

 

بيت لحم 27-6-2022 وفا- وعد الكار

لم يكن الطبيب محمد المعطي من بيت لحم يعرف أن الموقف الذي جرى معه خلال تقديمه العلاج لأحد الأطفال الأيتام من إحدى الأسر المستورة سيشكل نقطة فاصلة في حياته، حيث خطرت بباله فكرة لتقديم الرعاية الصحية والطبية للأطفال الأيتام بشكل مجاني، انطلاقا من وازع ومسؤولية إنسانية ومجتمعية تجاه هذه الشريحة في المجتمع الفلسطيني.

يقول المعطي: إنه نظرا للظروف الاقتصادية والمادية الصعبة لدى نسبة كبيرة من العائلات التي ليس لها القدرة المادية على تحمل تكاليف وأعباء العلاج والتداوي لأبنائهم الأيتام في ظل هذه الظروف، تبلورت فكرة تأسيس جمعية طبية خيرية تحمل اسم "الأطفال الواعدون"، مضيفا أنه بجهود 20 طبيبا تأسست الجمعية في مدينة بيت لحم، حيث حصلت على الترخيص الرسمي وتم تسجيلها رسميا بالدائرة المختصة بموجب قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية.

وأضاف، أن من أبرز أهداف الجمعية تقديم الرعاية الصحية والطبية للأطفال الأيتام دون سن الخامسة عشر بشكل مجاني، إضافة إلى المساهمة في نشر الوعي والتثقيف الصحي لأفراد المجتمع، من خلال عقد المحاضرات والندوات التثقيفية في المجالات الصحية والتوعوية المختلفة، والعمل على تطوير الخدمات الصحية والعلاجية من خلال ابرام اتفاقيات وشراكات تعاون بين الجمعية من جهة والمؤسسات الصحية المحلية والدولية من جهة أخرى.

وفي حديثه عن إنجازات الجمعية، قال المعطي: إن ادارة الجمعية تمكنت منذ انطلاقها من تأمين جميع الاحتياجات اللوجستية الأولية، بحيث تم تأمين مقر مؤقت للجمعية لمدة ستة أشهر في مقر بلدية جناتا شرق بيت لحم، وبإعفاء مالي كامل كدعم للجمعية في هذه المرحلة التأسيسية.

وأشار إلى أنه خلال الست شهور الأولى من تأسيس الجمعية نجحوا بضم أكثر من 50 طبيبا بتخصصات مختلفة بين أخصائيين وطب عام وطب أسنان، وتم التعاقد مع مستشفى "الكاريتاس" للأطفال بتغطية العيادات الخارجية والمختبر والأشعة بشكل مجاني 100%، إضافة إلى التعاقد مع مستشفى مسلماني بيت ساحور ومستشفى اليمامة، بحيث تكون الطوارئ مغطية 100% وخصم على العمليات الجراحية بنسبة 20%، بالإضافة إلى عدد من المراكز الطبية الخاصة المنتشرة في قرى وبلدات بيت لحم مثل نحالين وحوسان وتقوع وبيت ساحور، حوالي ثماني مراكز فيها الإعفاءات 100%، وأكثر من 14 صيدلية في مناطق مختلفة من محافظة بيت لحم إلى تقديم الأدوية لحاملي بطاقة الجمعية من الأطفال الأيتام بسعر التكلفة.

ويطمح المعطي إلى انشاء مركز طبي متخصص لعلاج الاطفال الأيتام بشكل مجاني بنسبة 100%، مؤكدا إلى أن أبرز الصعوبات التي تواجه الجمعية هي ضعف الإمكانات المادية، خاصة أن بعض الأطفال الأيتام يحتاجون أجهزة طبية مثل الكرسي المتحرك، وسماعات الأذن وغيرها.

من ناحيتها أعربت المواطنة أم محمود الهريمي، والتي فقدت زوجها قبل مدة وأصبحت المعيل الوحيد لأبنائها السبعة، أن تقديم الخدمات الطبية المجانية من الجمعية تخفف عنها العبء الاقتصادي وتكاليف العلاج الباهظة.

بدوره قال رئيس لجنة زكاة بيت لحم المركزية محمد أبو الحور، إن دور اللجنة تشاركي مع "الأطفال الواعدون" كونها تخدم الأطفال الأيتام طبيا، مؤكدا على أهمية هكذا أعمال خيرية التي من شأنها تجدد روح التكافل الإنساني في مجتمعنا الفلسطيني.

وأشار إلى أن عمل الجمعية يخفف من الأعباء المالية على لجنة زكاة بيت لحم، وخاصة أن تتكفل بحسومات على العمليات الطبية الباهظة الثمن التي يحتاجها بعض الأطفال الأيتام.

وبين أن هناك أكثر من 150 طفلا يتيما يستفيد من خدمات الجمعية ممن هم مسجلون في لجنة زكاة بيت لحم المركزية، والعمل جار لاستيعاب أعداد أكبر.

ـــــــ

/ف.ع

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا