الرئيسية رئاسة الوزراء تاريخ النشر: 11/05/2021 12:21 ص

رئيس الوزراء يطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في القطاع

 

وجه بتزويد المستشفيات في قطاع غزة بجميع المتطلبات والمستلزمات الطبية

رام الله 11-5-2021 وفا- طالب رئيس الوزراء محمد اشتية مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي المتدحرج ضد أهلنا في قطاع غزة، الذي أدى حتى الآن إلى استشهاد أكثر من عشرين مواطنا بينهم تسعة أطفال.

ودعا اشتية في بيان صدر عنه، الليلة، منظمات حقوق الإنسان الدولية، وخاصة تلك المهتمة بالأطفال لإدانة العدوان، الذي يحمل نذر تصعيد خطير خلال الساعات المقبلة، في ضوء التهديدات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي توعد فيها أهلنا في القطاع بالمزيد من الضربات والرد بقوة، واستمراره في تحدي الإرادة الدولية  بمواصلة سياساته العنصرية ضد أهلنا في القدس، ومواصلة  التوسع الاستعماري في الأراضي المحتلة، دون أدنى التفاتة للدعوات الدولية بوقف التصعيد، وللقوانين الدولية التي تحظر استهداف المدنيين العزل، وتعتبر الاستيطان جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي.

ووجه رئيس الوزراء بتوفير جميع الإمكانيات الصحية والمستلزمات الطبية للمستشفيات في القطاع، معربا عن مواساته لعائلات الضحايا.

وطالب مجلس الأمن بوضع حد للعدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد الأقصى المبارك، والذي أدى إلى إصابة مئات المصلين بجروح، مطالبا بوقف عمليات التطهير العرقي التي تستهدف سكان المدينة المقدسة وخاصة أهالي حي الشيخ جراح.

ودعا اشتية إلى إلغاء الاحتفالات بعيد الفطر، واقتصارها على الشعائر الدينية كما جاء في توجيهات الرئيس محمود عباس للحكومة هذه الليلة.

ــــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا