أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 17/10/2021 01:31 م

افتتاح قسمي الطوارئ والأشعة في مستشفى الهمشري بلبنان

بيروت 17-10-2021 وفا- افتتح سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، قسمي الطوارئ والأشعة في مستشفى الشهيد محمود الهمشري، ضمن مشروع إعادة تأهيل وتطوير المستشفى وبرنامج إعادة تأهيل وتطوير القطاع الصحي في مستشفيات الهلال الأحمر الفلسطيني على الساحة اللبنانية، وفق توجيهات ومتابعة الرئيس محمود عباس.

وبدأ مدير المستشفى رياض ابو العينين، في كلمته، بالتذكير بما قاله الرئيس محمود عباس، الذي أكد انه يريد لمستشفى الهمشري أن يكون صرحا طبيا ومرجعا صحيا لأبناء شعبنا في لبنان، وعونًا لأهلنا اللبنانيين والاخوة السوريين ومن كافة الجنسيات جميعا.

وأضاف: ان الرئيس وعد وأوفى بوعده، فاليوم لا نقوم بافتتاح قسم الطوارئ في المستشفى، ولكن بافتتاح مشروع إعادة تأهيل وتطوير كافة أقسام المستشفى.

وأضاف: "عندما ظهرت جائحة كورونا كان الجميع متخوفا، لكننا بادرنا إلى مواجهة هذه الجائحة وكنا السباقين في هذه المعركة الشرسة. ظن الكثيرون أننا متهورون لكننا أثبتنا أننا على قدر من المسؤولية، وما زلنا نخوض هذه المعركة"، معربا عن شكره للسفير دبور الذي تابع عملية التطوير في هذا المستشفى.

بدوره، وجه رئيس اللجنة الوطنية لإدارة اللقاح الدكتور عبد الرحمن البزري، التحية للرئيس محمود عباس على دعمه ومتابعته الدائمة.

وقال: نعتبر أن إعادة تأهيل هذا الصرح مكسب ليس فقط للشعب الفلسطيني وإنما مكسب للاخوة اللبنانيين ولكل المقيمين في هذه المنطقة.

وأضاف ان الرؤية لتطوير المستشفى كانت موجودة قبل "كورونا"، وهذه الرؤية ستخدم المجتمع حتى بعد انتهاء الجائحة.

من جهته، قال أمين سر حركة "فتح"، وفصائل منظمة التحرير فتحي أبو العردات، إن "هذا الجهد مشترك، لكن هناك أدوارا لاخوة قاموا فيها وكانوا على مستوى التحدي، أولا تجاوب الرئيس محمود عباس الذي نقدم له الشكر الكبير، والسفير أشرف دبور على الجهود التي بذلها، ومنظمة التحرير الفلسطينية وكل المؤسسات التي ساعدت".

وتابع: "إنه أمر يدعو للفخر والاعتزاز وشعبنا الفلسطيني يستحق مثل هذا المركز، وهو الذي عانى الكثير.

من ناحيته، قال السفير دبور، في كلمته، "في البداية عندما وصلت أولى حالات كورونا إلى لبنان استشعرنا بالخطر الكبير على أهلنا وابناء شعبنا، حيث تشهد مخيماتنا اكتظاظا كبيرا في مساحات صغيرة وهذا بحد ذاته يشكل خطرا كبيرا على ابناء شعبنا، وتواصلنا مع الرئيس محمود عباس وتلقينا منه التوجيهات بسرعة التحرك ووضع برامج استباقية، وأن نبقى بالجهوزية التامة للقيام بكل ما يلزم وما بوسعنا حتى نجنب أهلنا ونحميهم قدر المستطاع للخروج باقل الاضرار".

وأضاف دبور: "تواصلنا مع الدكتور عبد الرحمن البزري واجتمعنا معه ووضعنا برنامج عمل، ونفتخر بإشادته بالمستشفى واعتباره مركزا طبيا شاملا، ما يعني أن المستشفى أصبح على مستوى عال من المهنية والحرفية".

ووجه دبور نداء الى ابناء شعبنا في لبنان أن يبقوا ملتزمين بالإجراءات الوقائية واعلى درجات الحيطة والحذر "لأننا لم ننته من خطر هذه الجائحة لغاية الان".

وشكر وزارة الصحة اللبنانية، على التعاون والاهتمام ومساهمتها في تذليل العقبات أمام هذا المركز الطبي وكافة المراكز الطبية الفلسطينية، وعلى الرعاية التي اولت بها شعبنا الفلسطيني حيث لم تفرق بين فلسطيني ولبناني ومقيم، كما شكر الصليب الاحمر اللبناني.

وحيا صندوق وقفة عز على ما قدمه من مساهمة مالية وتحمله جزءا من الاعباء المالية.

وتوجه السفير دبور بالتحية والتقدير إلى الرئيس محمود عباس على اهتمامه ورعايته الدائمة لأبناء شعبه في كافة أماكن تواجدهم، مذكرا بالدعم الذي يقدمه سيادته للطلبة والخريجين من أبناء شعبنا في لبنان.

وأكد "أن أمن لبنان هو من أمن فلسطين، ونحن نعرف أن لبنان المستقر الآمن هو السند الحقيقي لفلسطين ولقضيتنا".

كما وجه دبور التحية إلى الأسرى البواسل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن شعبنا سيواجه ويفشل كل المشاريع الهادفة إلى تصفية قضيته.

ــــ

و.ي/و.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا