أهم الاخبار
الرئيسية آراء تاريخ النشر: 11/11/2021 01:59 م

الهباش يبحث مع مسؤولين أتراك سبل حماية الرواية التاريخية والقانونية لفلسطين ومقدساتها

أنقرة 11-11-2021 وفا- بحث قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، مع رئيس أرشيف الدولة التركي أوغور أونال، ومدير عام الوقف برهان اورصوي في اجتماعين منفصلين في العاصمة التركية أنقرة، تعزيز التعاون لحماية الرواية التاريخية والقانونية لفلسطين وأرضها ومقدساتها واوقافها وممتلكات شعبها من خلال الوثائق والمستندات التي يشتمل عليها الأرشيف التركي والعثماني حول فلسطين.

وقال الهباش خلال لقائه رئيس الأرشيف التركي، إن الأرشيف الفلسطيني والوثائق الفلسطينية كانت وما زالت الحقيقة الوحيدة والدامغة التي تؤكد إسلامية وعروبة الأرض الفلسطينية ومدينة القدس على وجه الخصوص، حيث تؤكد الوثائق التاريخية الفلسطينية على إسلامية مدينة القدس وتدحض الرواية الصهيونية الكاذبة التي تحاول أن تزور التاريخ والحضارة وتصنع تراثا زائفا ليس له أي سند علمي أو تاريخي.

من جانبه، أكد أونال أن جمهورية تركيا ستبقى الى جانب الحق الفلسطيني في أرضه ومقدساته، وتضع كل إمكاناتها ووثائقها التاريخية التي تؤكد إسلامية وعروبة دولة فسطين، وتؤكد أيضا الحق الخالص للفلسطينيين دون غيرهم في مدينة القدس والحرم القدسي الشريف.

كما بحث الهباش خلال لقائه مدير عام الأوقاف التركي برهان اورصوي آفاق التعاون بين دولة فلسطين وجمهورية تركيا في مجالات الوقف وتبادل الخبرات في المشاريع الوقفية والحفاظ على الممتلكات الوقفية في فلسطين، خاصة في ظل الهجمة المسعورة من قبل دولة الاحتلال وتواصل اعتداءاتها على الاراضي والممتلكات الوقفية وعلى رأسها مدينة القدس والحرم القدسي الشريف.

وأثنى الهباش خلال اللقاء على التعاون المميز بين المؤسسات الفلسطينية ونظيرتها التركية خاصة فيما يتعلق بالأراضي الوقفية، إضافة الى الأرشفة وحفظ المخطوطات التاريخية والتراث الفلسطيني الحقيقي، مؤكدا ان الوثائق الفلسطينية التاريخية والوقفية جزء منها يعتمد على الوثائق والمخطوطات العثمانية.

يذكر أن الهباش يقوم بزيارة رسمية الى جمهورية تركيا على رأس وفد رسمي فلسطيني، يضم: عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية في بيت المقدس "ميثاق" خليل قراجة، ومدير مكتب قاضي القضاة حمزة دعنا، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى، يلتقي خلالها مع مسؤولين أتراك لاطلاعهم على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ومدينة القدس.

ـــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا